الأحد، مايو 27، 2007

هـل هـنــاك مـكــان لـهـا فـي حـيــاتـنـــا ؟؟؟


السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة




اعود الي نوعية التدوين التي تحمل طابع قصصي واقعي ....





ذات يوم ركبت تاكسي مع ابي ذات يوم لاننا كنا ذاهبين لمشوار مهم ... و طلع سائق التاكسي من نوعية الناس البسيطة المحترمة الاصيلة القديمة
كان يتحدث مع والدي علي انه اصبح لا مكان لمن هو مثلة و هو يقول انه بقالة 45 سنة يعمل سائق تاكسي و هو الان فوق الستين ... و لكن الاخلاقيات تغير كثيرا عن زمان
زمان كان السائق كان لما حد يشير اليه يقف و يذهب الي حيث يريد الزبون ... و لكن اليوم السائق "بيتأمر " علي الزبون ... و يشوف هل المكان يعجبة ولا لأ ... لأ و ايه لوتقي قبل ان تركب يقول لك تدفع كذا ... كمان بيتشرط!!!!
حكي انه ذهب لدكتور في المرج و هو يسكن في شبرا ... و لم يكن يستطيع القيادة و عند عودتة لم يجد احد يقف له عندما يقول لأحدهم شبرا يفر السائق مسرعا ... و الوحيد الذي وقف له قال له "عشرين جنية يا بيه " قال له انا سائق تاكسي و زميل للمهنة مثلك ... و عائد من عند الطبيب ... هل هذه اخلاقيات تتعاملون بها ... قال له دا اللي عندي عجبك عاجبك مش عاجبك .........( حذفت للرقابة ) قال له لأ مش عاجبني و روح بقي و حتي لو قولت لي اركب ببلاش مش هركب مع حد زيك لانك لا تحترم مهنتك ... و بعد فترة شاهد زميل و صديق قديم في المهنة و قال له اقف يا عمي انا بقالي ساعة لا يريد تاكسي ان يقف لي ... و ركب معة و لم يأخذ منه الحساب عندما علم انه عائد من عند الدكتور ... و حين نزلنا لم يقول هات كذا ... و عندما وصلنا لم يناشقنا في الدفع و اراد ابي ان يقول كم يريد و لكن الرجل اعتبرها اهانة و حدثت مناقشة طويلة لان كل منهم لا يريد ان يقول مبلغ حتي لا يظلم الاخر !!!!!






************************************************************************************




الاحظ كثيرا عن بائع الاحذية او الملابس او اي بائع عموما اذا دخلت لاري شئ و لم يعجبني و خرجت دون ان اشتري يظل يتبرم و يتعامل بشكل غير لائق ... رغم انه ليس من المفروض ان اشتري طالما دخلت المحل ... و ان الزبون دائما علي حق ... و لكن هم يرون انه ان دخلت و خرجت دون ان اشتري انني جعلته يبذل مجهود علي الفاضي , و لن انسي بائع الاحذية الذي دخلت عندة و لم يعجبني شكل الحذاء في قدمي و خرجت قعد يتكلم بشكل مقزز ... و لكنه لا يعرف انني لن ادخل محلة مرة اخري حتي لو كان اخر محل احذية في العالم اجمع !!!!

و الاحظ ايضا عدم مصداقية البائعات في محلات الملابس ... و انهن يقلن علي اي شئ الله جميل هياكل منك حتة حتي لو افتقد لابسط بديهيات الذوق العام ... و لن انسي ذات يوم كنت في محل و سئلتني زبونة عن رأيي في لبس كانت تجربة و كانت البائعة تقول هذه الاسطوانة المكررة و عندما سئلتني الزبونة عن رأيي قولت لها بمنتهي الامانة طبعا ضيق علي حضرتك جدا و ياريت تجيي نمرتين اكبر !!! راحت و رجعت القطعة و شافت حاجات تانية و انا واقفة اتفرج علي المعروض وجدت ثلاثة فتيات يسئلنني عن رأيي في الملابس و اجيبهم بمنتهي الامانة عما اذا كانت الاشياء تناسبهن ام لا و طبعا لا انسي نظرات البائعات الاتي كن يردن قتلي :- )

اما في مجال الحاسوب عندما كان اخي يريد تطوير الجهاز كان يشكو من عدم امانه البائعين و انهم يعرضون عليه اشياء ليست الموصقات التي طلبها و عندما يعترض او يطلب تأكيد يثورون عليه كأنه ليس من حقة ان يتأكد !!!!!

لا ادري لماذا يتعاملون هاكذا ...

*********************************************************************************************

كثيرا جدا في المترو اجد امرأة قاعدة و مقعدة اولادها العيال الضغيرين او حاطة شنطة جنبها او حتي واخدة مكان برجلها و مراحرحه هي و اللي جنبها- رغم انها لو اتاخرت هيفضي مكان يكفي لشخص - ... و تاركة سيدة عجوز او امرأة حامل او امراة تحمل طفلها واقفين دون ان تتحرك ...لا ادري اين الاحساس عند هؤلاء ( وجدت هذا السلوك من جميع فئات النساء بداية امن المنتقبة الي الكات و الستوماك )


تمر عربيه هامر في شارع الدقي ... غاية في الجمال ... و بعد مرورها اجد من يجلس فيها يلقي من شباك ببقايا اكل في الشارع !!!! كأن العربية الهامر لا يوجد بها طفاية للمخلافات ... صراحة هبط من نظري تماما من كان بالعربية ايا كانت الماديات المتوافرة لدية ...





تكرر هذا المشهد في المترو عندما القت فتاه من الشباك بقايا كيس شيبسي و من اندفاع المترو الشديد دخل من الشباك الاخر علي الناس ... و لم تكتثر هذه الفتاة بالاعتذار لمن دخل عليها رغم رؤيتها للمشهد ككل !!!!.

ألا يوجد لدي هؤلاء ادني احساس بالذوق
*******************************************************************************************

اتصلت بي صديقتي لالغاء ميعاد نزهة لنا ... بسبب تراكم العمل عندها في الصيدلية ...و قالت لي ان زميلاتها د/وئام التي كانت تعمل معها في الورديات الاخري قد تركت الصيدلية ... قولت لها لماذا ... قالت سميرة صديقتي : لانهم ضربوها في الصيدلية !!!!.
انا : ماذا ....من هؤلاء ...هي سايبة اساسا !!!.
سميرة : زبونة عندنا في الصيدلية ... ضربت وئام , اصل الموضوع له قصة ...
انا : احكي احكي ...
سميرة : الاء( المساعدة ) حكت لي ... ان كان هناك ولد صغير اتي بورقة مكتوب عليها علاج ... اعطوا له ما يريد , ثم عاد بعد فترة و قال لهم ليس هذا هو المطلوب ... قالو له طيب احضر لنا الفارغ ... و عندما اتي بالفارغ كان شئ مختلف و كان الخطأ ممن كتب لم ينقل الاسم صوابا ... فقالت د / وئام ما معناه انهم لا يعرفون كيف يكتبون ... و سمع الطفل الكلمة ... و نقلها لوالدته – والدتة هذه من نوعية النساء المصريات اللي صحتهم كويسة حتي ان معلم السوق الجزار,لان الصيدلية في سوق , يقول انه هذه المنطقة كلها تبعي الا است دي مش بعرف اعمل معاها حاجة – ووالتدة هذه لم تسكت و اتصلت بالصيدلية و كلمتها وئام بشكل لا يليق واستفزازي ... و من حظ وئام ان هذه السيدة كانت تسكن في الشارع المجاور ... فلم تستحمل ما قالتة لها وئام و نزلت للصيدلية دون حتي ان تغير ملابسها – كان لبسها لبس بيت - و عندما جائت حدثت مشادة كلامية و عندما خرجت وئام – لان مساعدتها كانت انهت عملها - كي تستنجد باحد حتي يخرج هذه السيدة ... و عندما خرجت من المكان الذي يقف فيه الدكتور من وراء فاتارين العرض ... قالت لها السيدة كلمه استفزت وئام جدا لدرجة انها صفعت المرأة بالقلم علي وجهها !!!!
فطبعا لم تسكت المراة عما حدث ... و زقت وئام حتي دخلت بها داخل الصيدلية و صارت تكيل لها اللكمات في وجهها و كتفها و ظهرها – و خاصة ان وئام هذه رفيعة – و علا الصياح و الصوات .... و دخل المارة للصيدلية و لم يستطيع الرجال تخليص وئام بسرعة لان الخناقة حريمي و صعب علي رجال ان يتدخلوا و خاصة ان هذه المراة معروف عنها انها قوية و مفترية ....
انا : طبعا وئام هي المخطئة لانها اساسا لابد ان تحتوي اي شئ يحدث في الصيدلية ... اتذكر عندما كنت اخذ كورس عن الصيدليات و كان المحاضر صاحب علي و علي ... قال لنا ان الزبون دائما علي حق هذه قاعدة مفروغ منها ... و ان اخطأ الزبون في حقك 50 مرة و انت رددت عليه الخطأ بخطأ مرة واحدة فقط اصبحت انت المخطئ دون النظر لما حدث ... لانه لابد عليك من احترام الزبون ايا كان و احتواء الموقف ايا كان ...





سميرة : فعلا ... الحاجة صاحبة الصيدلية ذهبت للمرأة بعدما عرفت ما حدث في بيتها و طيبت خاطرها و لكن وئام اصرت علي الا تعمل هنا ثانيا , دي كانت طيبه اوي و متستاهلش الضرب دا كلة .

انا : طيبة !!! لأ , دي عندها عقد و مركبات نقص ... بتعامل الدكاترة كويس لكن بقية الناس بتعاملهم كرعاع ... الا تذكرين عندما حكيتي لي عن نفس وئام عندما حدثت امرأة كبيرة في السن بشكل غير لائق ... اتذكري عندما اتت اليها سيدة كبيرة في السن و قالت لها بدلي لي هذا الدواء قالت لها انا لا اضمن انكي اخذتيه من عندنا قالت لها المراة التكت محطوط ... و انا مش هنصب عليكي يا بنتي و ردت عليهاالدكتورة ... معلش اصل النصابين بقوا كتيرة ... و عندما قالت لها السيدة انا اد والدتك احترمي سني علي الاقل قالت لها طيب خذي حقنتك لن اعطيها لك ( بعدما كسرت الانبولة و عبت الحقنة ) و صعبت المراة عليها نفسها و داخت بالحقنة حيث ان كل المستوصفات لا تعلم ماهية هذه الحقة و تاريخ التعبئة الي ان عثرت علي مستوصف و اخذت الممرضة تعهد عليها انها المسؤولة عما سوف يحدث من هذه الحقنة مجهولة الهوية و طبعا الحفنة اتلوثت و عملت للمراة خراج و عملت عملية ببنج كلي علشان تشيل الخراج من رجلها ... هذه الدكتورة ليست طيبة باي حال من الاحوال و انا لو كنت مسؤولة و ليا سلطات في النقابة كنت حولتها الي مجلس تأديب فورا لانها تسئ للمهنة ولا تعلم واجباتها ... هذا ذنب ناس بتخلصة ناس ...

سميرة : والله عندك حق ... الناس في السوق اخدت عنها سمعة انها مش كويسة و بتعامل الناس وحش و طفشت زبائن كثيرة من عندنا ...
انا : كويس انها سابت الشغل عندكم ...

********************************************************************************************

اعتقد ان السمة المشتركة في هذه القصص الواقعية جدا انه لم تعد توجد اخلاقيات في العمل او التعامل بين الناس هنا في بلدنا ...
اصبحنا نفتقد ابسط الاشياء في تعاملاتنا مع الناس ... لا تقولوا لي ان هذه المشكلة هي مشكلة سياسية ...فانا اعلم ان الحاكم الفاسد سبب مشاكل كثيرة و لكن هذه المشكلة بالذات لا تخص الحاكم من قريب او بعيد ... انها مشكلة شعب مش متربي !!!!!! .

طيب من المسؤول انه يرجع السلوكيات و القيم الجميلة الضائعة للشعب ككل ؟؟؟ الكارثة انك تجد هذا في جميع المستويات الاجتماعية و ليست مقصورة علي مستوي مادي معين ....
من المسؤول عن فساد الذوق العام ؟؟؟
بل و كيف يمكن ان نعيد قيم التعامل الجميلة في التعامل بين الناس و في اي عمل يتعلق بالجمهور .,او حتي ف يتعاملات الناس مع بعضهم البعض ؟؟؟؟
يصدر هذا من جميع الاشخاص علي كافة المستويات ... يا للحسرة حقاً




تدوينات لها علاقة بالموضوع :

هناك 32 تعليقًا:

AmR يقول...

حقاً أصبحنا نفتقد بقايا الأخلاق وبديهيات السلوك الطيب ..

وفعلاً كل المواقف دي حقيقية ، وفيه أكتر منها كمان ..

بس آلمتني أوي كلمة "شعب مش متربي " ... يجوز فعلاً ، الأب يقول لإبنه مترميش حاجة في الأرض في البيت ... إرميها في الشارع !

وطلعنا كده ، عندنا إزدواجية ، ونبقى عارفين الصح من الغلط بس ببساطة مبنطبقوش .. مهو كله بيعمل كده

محمد الجرايحى يقول...

الأخت الفاضلة : شمس الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت هذه التدوينة ..والتى أخذتنى ببساطة أسلوبها الرائع والمعبر بصدق وشفافية عن واقع مؤلم نعيشه جميعاً

من المسؤول؟؟؟
نحن جميعاً كأفراد لهذا المجتمع يقع علينا جزء من المسؤولية

الأم والأب فى البيت، المعلم والمعلمة فى المدرسة ، الإعلام بجميع تصنيفاها مقروء مسموع مرئى هى مسؤولية متكاملة

كما أننا بعدنا عن صحيح الدين ومبادئه السامية ، وأخلاقياته الطيبة

فإذا الإيمان ضاع فلا أمان

تقديرى واحترامى

أخوك
محمد

سجدة يقول...

يااااااااااااااااااا
يا بنتى
بصى ازدوجية المعايير
والأنانية الواضحة اللى فى المتجتمع
وكمان نظرية ما هو كله بيعمل كده اشمعنى انا هبقه صح
المدينة اصبحت فاشلة
وحلت محل المدينة الفاضلة

قاسم أفندي يقول...

العزيزة شمس
المشكلة فعلا تفاقمت وأصبحت مشكلة تربية أكثر منها مشكلة أخرى وإن كانت في الاساس مشكلة سياسية بالفعل، وفي رأيي ان بداية هذه المشكلة وهي انهيار القدوة وانحراف الاخلاق وموت الضمير التى أدت إلي هذه الفوضى الأخلاقية بدأت منذ الهزيمة الكبرى عام سبعة وستين والمسماة بالنكسة، مصر عاشت أفضل أيامها في الفترة من الثورة وحتى النكسة، حين كان للشعب قدوة وقيم ومثل عليا، كان لهم هدف، فظهر عمالقة مصر الذين نفتخر بهم إلي يومنا هذا، ظهر طه حسين والعقاد وأم كلثوم وعبد الوهاب ومصطفى مشرفة والجمسي وأحمد اسماعيل. كل هؤلاء كانت الدولة تعتبرهم ثروتها القومية الحقيقية وبالتالي تكفل لهم كل سبل الرعاية والراحة ليتفرغوا لابداعهم وعملهم فكانوا قدوة ومنارة يهتدي بها عامة الشعب، واليوم تتجه الدولة برعاية مجموعة من حثالة المجتمع مما يطلق عليهم خطأ فنانين ولا داعي لتسميتهم بالأسم فهم معروفون للكل. عندما أصبح هؤلاء الحثالة هم صفوة المجتمع وهم القدوة، وعندما أصبحت الشرطة تغض الطرف عن تجار المخدرات والدعارة والبلطجة، حيث أنها ليست في مجال تخصصها الحالي فالشرطة والشعب في خدمة الوطن، والوطن المقصود به هنا هو الحكومة بطبيعة الحال.
نعم هي مشكلة أخلاقية يتحمل الشعب وكل واحد منا جزء منها ولكن قديما قالوا اذا كان رب البيت بالدف ضاربا ....
تحياتي وأشكر لك موضوعك الشيق المؤلم وأعتذر للإطالة

علاء يقول...

التدوينة أكثر من رائعة و بتناقش قضية مهمة جداً

و كتير قابلتني المواقف دي مع سواقين تاكسي او بياعين او حتى البقالين
يعني في مرة كنت في الشارع و كنت باشتري كيس شيبسي لأخويا
كيس واحد

و كان معايا زمايلي و معديين من قدام السوبر ماركت و قلتلهم لحظة ادخل اجيب للواد كيس شيبسي

المهم البقال اداني الكيس في ايدي قلتله بكل ذوق و أدب
لو سمحت ممكن كيس أحط فيه كيس الشيبسي

لقيته بصلي بكل احتقار و قاللي انتا هتتنطط عشان كيس شيبسي

بصراحة أنا اعترف اني عصبي جدا و مستحملتش كلامه
قمت هابد كيس الشيبسي في وشه و فرقع و نزل كل اللي فيه
و راميله الجنيه في وشه و سايبله المحل و ماشي

لكن نظرته و كلمته ركبوني مية عفريت
طبعا ندمت اني عملت كده و استقويت عليه بس اسلوبه كان مستفز جدا

يعني المناقشة في الموضوع ده مش هتنتهي

و بالنسبة لدكتورة وئام فهي انسانة مغرورة و تعامل الناس بتكبر ربنا يعافينا و يعافيها

ربنا يباركلك على الموضوع القيم
و سلام عليكم

Mohamed A. Ghaffar يقول...

لو وقفتى على كل حاجه بالشكل ده ستنهار قدرتك على الأحصاء وستنهارين انت شخصياً

انت جبت الخلاصه احنا شعب مش متربى والمشوار طويل اوى عشان نتربى

قبس من نور يقول...

غاليتي ربة السيف
كالعادة تمتعينني بتأملاتك في الحياة والأحياء :)
يعلم الله وحده كم اشتقتُ إليكِ وما قطعني عن زيارة مدزنتك إلا مشاغل الحياة

دعواتك لأن عندي امتحان ميكرو بعد بكرة إن شاء الله

واحد من الناس يقول...

هو ده السوبر بوست
بصراحه كل موضوع يستحق بوست لوحده

للأسف هي دي مصر
احنا شعب يستاهل الي يتعمل فيه سواء من حكامه او اعداءه

sabrina يقول...

أزيك يا شمس
بوست جميل بس أحنا فعلأ شعب مش متربي!!
بيتهيألي مش الكل لسه فيه ناس حلوه وجدعه أحكيلك موقف اتعرضت له من كام يوم كنت بأخد كورس وعندي أمتحان فيه وكان الصبح
يعني المواصلأت زحمه بسبب أمتحانات أخر السنه
وكنت في المترو وماسكه الكتاب وبقرأ فيه
فيه كرسي فضي ولقيت وواحده قعدت
بس لما شفتني وقفه
قالت لي تعالي أنت أقعدي علشان مش هتعرفي تذكري وأنت واقفه
وبعد كده لقيت ست كبيره وقفه قلت لها تعالي أقعدي
قلت ليا لأ علشان تعرفي تذكري!
كل مايتهيأ لنا أن الكل وحش يطلع لنا ناس كويسه!

Esmeralda يقول...

انتى كده جبتى الخلاصه فعلا شعب مش متربي
المشكله مننا فينا
احنا المشكله
و اعتقد هنا ممكن نقدر نعمل حاجه
مش لازم عشان توجه حد تنصحه بس ممكن بتصرفاتك

عصفور المدينة يقول...

انت تتكلمين في عدة موضوعت في نفس واحد من تأثير الخنقة
:)
الموضوع ومافيه
انعدام حب الإتقان
الأثرة ورؤية النفس فقط
اختفاء تدريجي للأمانة حتى يقال إن في بني فلان رجلا أمينا
أزيدك أن كثيرا من القوم يتواصون بينهم بالفهلوة وزيادة وطأة النصب على غيرهم

وأزيدك أيضا أن كثيرا من هؤلاء يشتكون ويلولون إذا أذاقهم أحد رشفة من الكأس التي يدلدقون بها علينا

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل AMR

و الله و انا بكتب الكلمة دي , كنت مخنوقة للغاية و مش بكتب للنقد و لكن لاني نفسي الاقي حل !!!

بجد نورت المدونة و ربنا يوفقك في الامتحانات

***********************************

الفاضل محمد الجرايحي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاتة :)

يعني احنا كمجتمع مسؤول , ازاي ؟ و مين اللي ممكن يحاكل الناس اللي فسدت عندها المعايير و مبقيتش عارفة الصح من الغلط !!!!

الاب و الام لا يوجد تواصل بينهم و بين الابناء ..و المعلم و المعلمة اساسا لم يعد لهم دور بعد ما طغت الدروس الخصوصية علي الامر .. الاعلام يقدم القيم المسممة علي طبق من ذهب و يسقيها للناس بالملعقة ...

ماذا بعد !!!
فائق التقدير

***********************************

العزيزة الغالية سجدة

نظرية كلة بيعمل كدا ... كأن الصح بقي ذنب اساسا !! ايه القياس المغلوط دا ... مين اللي حط في ادمغة الناس كدا اصلا ؟؟؟؟ نفسي اعرف

المدينة اقبحت مقرفة ... مش فاشلة و بس و انت الصادقة

تحياتي
**********************************

الفاضل قاسم افندي

معك حق مشكلة تربية بالاساس
و حضرتك جميل جدا انك اوجدت ليها بعد سياسي ...
مصر عاشت افضل ايامها من ساعة الثورة للنكسة و كان الناس بتشتغل و قلبهم علي البلد بصحيح .. . و لماالنكسة جت حطمتنا نفسيا ...

طيب ما احنا انتصرنا تاني بعدها ب 6 سنوات ؟؟؟ الاخلاق متصلحتش ليه و الناس مرجعتلهاش ليه روح ما قبل النكسة ؟؟؟؟
يعني البلد بالاساس كانت تضع الناس في مكانها الصحيح ... تذكرني حديث ما معناه انه من علامات الساعة ان يسود (ضم الياء و فتح السين )الامر الي غير اهلة
( يسود من السيادة )

و حقا لقد اخذت بالك من كلمة اصحت اقرأها الان و لم اعهدها " و هي الشرطة و الشعب في خدمة الوطن" و لم استسغ معناها ابدا اخيرا عرفت سرها :))

معك حقا ... اذا كان رب البيت ... و لا تعتذر استاذي الكريم عن الاضالة فكلامك اثراء للمدونة حقا !!!

*********************************

الفاضل علاء ... اولا مرحبا بك للمرة الاولي في المدونة و اتمن ان اراك دائما :)

فكرتني لما كنت واقفة الي الصيدلية و بطلع للناس كيس علشان حاجات صغيرة و ساعات الناس بترفضة و انا باصر انهم ياخدوة !!!!

الناس فاهمة كل شئ غلط للاسف

بس بصراحة اتحكم في اعصابك شوية علشان كدا صعب اوي ...هو اساسا بياع مش متربي انه يقول لك كلمة زي دي ...
تحس انها اساسا مجهودهم غالي اوي انهم مش عايزين يعملوا حاجة - عجبي!!!

المشكلة ان اللي زي الدكتورة وئام لازم يفهم الصح من الغلط و حد يفهمها !!! لكن مين ؟؟؟ اصحاب الصيدلية تملي بيكونوا سلبيين و مش عايزين يعملوا مشاكل مع الناس اللي بيشتغوا معاهم و المهم ان الدنيا تمشيو خلاص

ربنا يعافينا اننا نقع في ايد اي حد زييها
***********************************

االفاضل محمد عبد الغفار

مممممممم

للدرجة دي ؟؟؟ انا رامي طوبة الناس اساسا

بس المشكلة الحقيقة ان الشعب دا هو اللي بيربي الجيل الجديد ... يعني لا امل في الاصلاح اصلا !!!

ربنا يستر
***********************************

قبس من نور
عاش من شافك بجد و متتخيليش اد ايه انا اتبسط اوي لما شوفت اسمك منور يا نور

ربنا يوفقك في المذاكرة ان شاء الله و تعدي الامتحانات علي خير يا حبيبتي

***********************************
الفاضل واحد من الناس

ما هو كل موضوع لو اتكتب في بوست لوحدة المدونة مش هتخلص و هعملها حلقات ...

اكيد
ما اللي حاصل فينا دا مش من شوية
قريب اوي هكتب عن مهزلة الادوية في مصر و ان الادوية المستورة احسن مننا مش لشئ و لكن لاننا بعنا ضميرنا !!!!

***********************************

الفاضلة الرقيقة سابرينا

انت معاكي حق فعلا
انا اساسا مش مع مبدأ اني اعمم شئ اصلا !!!
لكن الاغلبية لما تكون كدا تخلي الواحد يشد شعرة - عذرا - الايشارب من الغيظ !!!!

عارفة
الاخلاقيات بتلاقيها حلوة في فئة طالبات الجامعة و دي صراحة انا جربتها كتيرة فيا ... بس تتخيلي اني مرة اتبرعت بالدم و اغم علي لكن كنت سامعة و وقعت في ارض المترو و الستات شالوني و محدش كان عايز يقوم و يقعدني لحد ما واحدة شخطتت في الستات بالفاظ قبيحة عشان حد يخلي عندة دم و تقوم ليا !!!!

هو اكيد هيكون فيه فلتان كويسة .. بس انابتكلم انه لازم الغلبية هي اللي تكون دمثة الاخلاق مش يكون الندرة هي اللي كدا !!!!

نورتي المدونة
***********************************
الفاضلة العزيزة ESMERALDA

و الله دا لو الناس مازال عندها دم
لكن المشكلة انك ممكن تعمل حاجة و تفضل تعملها و الناس مش حاسة و تقول كويسانه بيعملها كتر خيرة و مش يخطر علي بالهم خالص انهم يقلدوة او ان اللي بيعملة دا كويس

معظم الناس بجد فقد الاحساس !!!!

خالص تحياتي العطرة
**********************************

الفاضل عصفور المدينة

:)
هي كلها موضوعات القاسم المشترك الاساسي فيها " عدم وجود اخلاق "

و حضرتك بجد لخصت الموضوع بسهولة شديدة

عدم اتقان لاي عمل اساسا
انا و بس و مليش دعوة بغيري
لا يوجد امانة (هبقي اكتب تدوينة مفصلة عنها )

اما الفهلوة فدي ا لكارثة الحقيقية التي ابتلينا بها

بورك فيك علي اصافتك القيمة

***********************************

خالص التحية لكل من شرفوني بالتعليق
:)

نقطة مية يقول...

للاسف نعيش في زمن انعدمت فيه الاخلاق تقريبا ومن يتمسك بها ينظر اليه و كأنه قد هبط من الفضاء...احييكي على البوست الرائع و بما انك من محبي تأمل الناس و سلوكياتهم فاني ادعوكي لقراءة بوست "المصريين"في مدونتي

تحياتي

حسن محمود يقول...

للأسف لا . لم يعد لها مكان فى حياتنا . ذهبت مع الذين ذهبوا او ذهبت مع الريح كما يقول البعض.

أجمل ماقيل عن الأخلاق

و إنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
أحمد شوقي

و إذا أصيب القوم في أخلاقهم *** فأقم عليهم مأتما و عويلا
أحمد شوقي

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه *** فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
أحمد شوقي

و ما الحسن في وجه الفتى شرفا له *** إذا لم يكن في فعله و الخلائق
المتنبي

طبعا ربنا يخلى لينا وزير التربية والتعليم ووزير الثقافة ووزير الاعلام الواحد مش عارف من غيرهم كان هايعمل ايه
طبعا مش بتهرب من مسؤليتى لأنى أكيد عملت اخطاء بس حكاياتك دى فكرتنى بقصة جميلة
فى اتنين متجوزيين جديد أتفقوا أول لما يجى ليهم ولد او بنت يكلموا دكتور فى كلية التربية وعلم نفس علشان يطلعوا الولد على أسس علمية وأخلاقية سليمة
أول لما جابوا ولد راحوا رايحين للأستاذ الدكتور وقالوا ليه ها يادكتور هاتقولنا بقى ازاى نربى الولد ده على المبادىء والأخلاق والأسس العلمية؟
قالهم بس أنتم أتأخرتم قوى... بصوا ليه باستغراب شديد وقالوا للدكتور يادكتور ده لسه مولود فى اللفه فين بقى التأخير. قالهم التربية مش بتبدى من الولد لما يتولد انما بتبتدى من الأهل كان لازم انتم اللى تيجوا ليه واشفكم الأول.
مش عارف القصة دى حقيقية ولا لا انما هى اتحكت ليه.

على موضوع العربية الهامر ومنطقة الدقى . ياسيدتى الفاضلة عمر الأخلاق ماكانت مرتبطة أبدا بمستوى معين او بلد معين أو مكان معين
كانت الاخت رفقة عمر فى مدونتها العائشه فى الاحلام جابت صور لمصر من زمان كانت العاصمة جميلة ونضيفه دلوقتى طبعا لا تسر عدو ولا حبيب . سوريا مثلا بلد فقير انما نضيف . كذلك قبرص او اليونان. والكلام ده انا سمعته من ناس ثقة .
البوست ده جاب سبب تخلف مصر والعالم العربى والاسلامى الحقيقى وهو انعدام الاخلاق .
واذا بس نفتكر ان الرسول عليه الصلاة والسلام بعث علشان يتمم مكارم الاخلاق

بس دى خطوة كويسة وفى الطريق الصحيح ان احنا نبقى كويسيين وهو ان احنا نحسن من اخلاقنا

ودمتى بكل خير وحب وتقدير
سلام

أحمد الدرعه يقول...

كلنا بنشوف حاجات من دي كل يوم للاسف
اذا ضاع الدين فلا تسأل عن أي شئ بعد ذلك

موقف مشابه لتلك المواقف حصل لي قريبا
http://aderaa.blogspot.com/2007/03/blog-post_20.html

أُكتب بالرصاص يقول...

كل موضوع من دول محتاج بوست لوحده

سواقين التاكسي
حدث ولا حرج

البياعين وقلة ذوقه وجليتتهم
حدث ولا حرج

انا كنت باعمل اكتر من خناقة
بس
بسبب
اني عايز البياع يحترمني
ويحترمي عقلي
لكن للاسف كنت مخطئ
اني فكرت في كدا


احييكي على روعة اسلوبك في السرد

وعمار يا مصر
خسارة يا مصر

ايوية يقول...

بصراحة مواضيعك شدتنى جدا فعلا زمان كانت الناس غير كدة لانى انا فعلا بعانى من مشكلة ان مفيش سواق تاكسى بيرضى يجى شبرا وكانها بعبع ولو حد وافق يشترط مبلغ الاول
ولا البياعين احكيلك تجربتى بقى مرة دخلت محل وقبل مسال البنت الى بتبيع على الى انا عايزاة لاقيتها تبصلى وتقولى مفيش مقاسك طيب شوفى انا عايزة اية
والمترو والى بيحصل فية مبقاش حد بيعلم اولادة اى شى ولو قولتى لواحدة قومى ابنك وقعدى الست الكبيرة الف واحد يرد ويقولك هو مين الى يستحمل الوقفة العيل وال الكبير
ياة ربنا يرحمنا وشكرا لكلامك

BinO يقول...

كل حاجة كتبتيها ممكن تبقي بوست لوحدها

وكلها سلوكيات حقيقة وتحدث
ليس بالعموم بالطبع
خاصة سلوكيات المواصلات العامة التي أصبحت في حالة يرثي لها

موضوع العاملين في محلات الملابس فعلاً موضوع يضايق جداً
خاصة تدخلهم في الأختيار
ولعبهم علي نبرة الأعجاب التي تؤثر في النفس البشرية جداً لتتوق النفس لمن يعجب بها
وعلي رأيك الملابس بتكون لا ترقي لمستوي الزوق ويستمروا في الأثناء وأطلاق كلمات الأعجاب
بس فيه كلمة بتبقي عايزة تطلع مني ألا وهيا "خليك في نفسك " لولا الواحد بيمسك نفسه

حائر في دنيا الله يقول...

مشكلتنا أنه لا أحد يحمل المسئولية حقيقةً لإصلاح ما يفسده للدهر
لا أحد

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضلة الكريمة نقطة ميه
معك حق ... من يتمسك بالاخلاق ينظرون له علي انه "محبكها " اتذكر تهكم الناس عليا عندما كنت ارفض ان اكتب فاتورة لدواء لم يخرج من عندنا ... و كأنني المخطئة لانه يعتبر ببساطة نوع من الكذب و لكن لا احد يعيي!!!!!

قرأت مقالك عزيزتي و وضعت لة رابط عندي

**********************************

الاخ الفاضل الكريم حسن محمود

بيوت شعر رائعة التي ذكرتها و التي تتحدث عن الاخلاق

ببساطة من غير دول الاخلاق كانت هتبقي افضل !!!!!
و قصتك فعلا معبرة اوي
بس لو هنرجع يبقي كدا هنقول ان مسؤولية انحدار الاخلاق هي مسؤولية الاباء و ليس الابناء !!! و دي تبقي كارثة في حد ذاتها

اما بالنسبة للصور بتاعة رفقة عمر ... فحضرتك تعرف ان القاهرة اخدت اجمل مدينة في العالم عام 1927؟؟؟؟
طبعا كان هذا في الماضي اما الحاضر فحدث ولا حرج

و الله يا ريت الناس تفهم اساس البعثة النبوية و ان التدين بدون اخلاق تدين منقوص

دمت بكل الخيرو التقدير

***********************************

الفاضل احمد الدرعة

اولا مرحبا بك في المدونة و ارجو ان لا تكون الاخيرة

هذه المواقف تحدث كثيرا بس موقف حضرتك مستفز فعلا

خالص تحياتي

***********************************

الفاضل الكريم اكتب بالرصاص

عاش من شاف حضرتك :)
المشكلة ان البياعيين دول متبرمجين علي اسلوب و شئ واحد و المشكلة ان صاحب العمل لا يزجرهم ولا يعلمهم اساسيات التعامل الصحيح

جزيتم خيرا علي الاطراء الذي لا استحق

:)
:(
بس عمار يا مصر علي ايه ..زخسارة يا مصر و مفهومة

***********************************

الاخت الفاضلة ايوية
مرحبا بك في المدونة لاول مرة و اتمني ان لا تكون الاخيرة
ههههههههههههه
حلوة ان البنت جابت لك من الاخر ...هي ش عايزة توجع دماغها اصلا

طبعا اللي يستحمل الوقفة هو العيل لانه مش تعبانف ي حاجة و لان صحتة لسة زي الفل ... بس نعمل ايه في الناس و منطقهم اللي متركب شمال !!!!

خالص تحياتي لمرورك الطيب
***********************************

الفاضل الكريم بينو

ههههههههههههههههههههه
فعلاالواحد بيبقي نفسة انه يتجول براحتة و بحرية دون قيود
و المشكلة بقي انه لماالواحد يكون عايز مقاس تاني ميلاقيش البياع اللي هو المفروض مستلمني !!!!

مرة في محل كبير واحدة المفروض اني معاها ... ورتني وشها في الاول و بعدين مش لاقيتها

روحت لواحدة تانية و فضلت معاها تجيب لي الملابس و بعدين و انا بحاسب لاقيتني و معايا البنت التانية ... قالت لي هو مش انا قولت لك انك معايا ... قولتلها هو انا شوفت خلقتك مش ساعة ما قولتيلي الكلمة دي ولا انا المفروض اقعد ادور عليكي و اتراجي تقفي معايا ؟؟؟
معرفتش نتطق لان صاحب المحل كان واقف

ربنا يهدي

**********************************

الفاضل الكريم حائر في دنيا الله

بصراحة و اعذرني انا مش فاهمة تعليقك لانه مقتضب اوي
هو ايه اللي ازمن افسدة و احنا المفروض نصلحة ؟؟؟تقصد الاخلاق يعني ؟؟؟

عامة خير
:)

خالص تحياتي لكل من مر و عقب

يا مراكبي يقول...

موضوع جدير بالإحترام

ملاحظتك في محلها تماما وقد إسترعت إنتباهي وتركيزي لفترة من الزمن .. ومن واقع ملاحظاتي أستطيع أن أقول أن الموضوع سببه سياسي في المقام الأول على عكس ما يظن البعض

كيف؟

أولا أحب أن أؤكد أن سلوك المصريين يتغير بنسبة كبيرة عندما يعيشون خارج مصر ..ليس كلهم طبعا لكن أغلبهم

وهذه الملاحظة التي أعيشها عن قرب تؤكد صحة كلامي: المشكلة سياسية .. كيف؟

لم تولد السياسة في بلادنا سوى الضغوط على الناس في كافة المجالات .. ضغوط في الدراسة والعمل .. ضغوط في المرور والمواصلات والتلوث .. ضغوط في التجارة والإستثمار

كل هذه الضغوط لا تولد إلا أنانية الفرد الذي يصارع كل شيء لكي يعيش هو .. ولا يوجد لديه الوقت لكي يراعي شعور الآخرين

من هنا تجدي أن أخلاق الشعب أصبحت أكثر تدهورا عن ذي قبل

تحياتي لك

momken يقول...

فعلا عندك حق فكل كلمه الاخلاق التغيرت وساعد على ده فتره الانفتاح الثقافى لو جاز اننا نسميها كده كمان فتره اتخبط فى الهويه كل واحد عاوز يكون عبد الحليم والليمى فى نفس الوقت عاوز يكون احمد زويل وسويرس فى نفس الوقت عاوزه تكون فيروز بتاعه شادى وامينه بتاعه الحنطور فى نفس الوقت هو ده التخبط الخاص بالهويه نتيجه الحاله دى هو فساد الاخلاق محدش يبقى عارف ايه الكلمه الحلوة من الوحشه تصبح الطيبه عبط والشهامه تبقى حشريه والاهتمام بالاخر تطفل الدنيا اتغيرت ولسه هتتغير انا يحيكى على البوسط الجميل

hapasa يقول...

لقد سعدت جدا بزيارة هذه المدونة الرائعة
وللأسف هذه أول زيارة وأول تعليق
ولكنه بالتأكيد لن يكون الأخير
زمن الزبون على حق والحاجت ده انتهى خلاص دلوقتى كأننن بنشحت كأنن داخلين نخسر الراجل البياع ده
بقت يا غالب يا مغلوب
لأغلس عليك لا تغلس عليا
ومابقاش فى كلمة طيبة ولا معاملة حسنة الزبون
وطبعا التاكسى أنا لغاية مابعرفش أحدد البونديرة لاما أدفع اكتر من اللازم والناس تقولى ضحكوا عليك
او لاما اتخانق وبعدين الراجل يعدى عليا وأنا كمان بدعى عليه
تحياتى ليكى

ياسر سليم يقول...

نتشرف بدعوة سيادتكم والأسرة الكريمة لحضور إفتتاح المدونة الصاعدة بإذن الله .. كلماتى .. والعاقبة عندكم فى المسرات ..
حضروكم يسرنا ..
ودخانكم يضرنا ..

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل الاستاذ احمد (يامراكبي )

تعليقك قرأته عدة مرات ...
لانني لم اتصور ان للامر بعد سياسي :)

كلامك منطقي للغاية و بيدهي لاني لم اترك مصر الا لسفقريات قصيرة في الخارج و لكن كحياة لم اعرف ابدا ما هو وضع المصريين في الخارج بنفسي

فطبعا حضرتك ادري
و كلامك دا بيفسر لي بشكل غير مباشر ليه الناس مش بتحب تسيب كراسيها للي بعدها ...لان الموارد تقل و البشر في ازدياد و كل واحد ما صدق انه يجد لنفسة مكان تحت الشمس

بس ايه الضغوط الاقتصادية اللي ممكن تخلي واحد راكب عربية هامر يرمي ورقة في الشارع من الشباك ؟؟؟
النظرية الاقتصادية لم تحل كل المعضلة للاسف

و لكن تحليل حضرتك جميل جدا علي فكرة :)

************************************

الفاضل الكريم momken

اولا ارحب بك لاول مرة في المدونة و اتمني ان لا تكون الاخيرة :)

ممممم
تفسير حضرتك بردوا جديد ...
ان الواحد عايز يكون كل حاجة في وقت واحد

و لكني اعتقد اننا اصبحنا نجد في الميل للشعبية و لسالاطة اللسان جمال لا ادري كيف !!!!

اصبح القبح قيمة و يعلي الناس من شأنها !!!!!

خالص التحية لمرورك الكريم

************************************
الفاضل الكريم hapasa

اولا مرحبا بك حقا في المدونة !
كلماتك استشعر منها صدق و ارجو ان اكون دائما عند حسن ظن حضرتك

انا فعلا لما بعامل الناس بذوق في الصيدلية اللي كنت فيها ... بيبصوا لي كاني حاجة غريبة ,اقول لهم و الله دا العادي و دا الطبيعي !!!!!

بس انا دلوقتي بقيت اسيب المحلات اللي بتتعامل لقلة ادب مع الزباين و ان شالله اروح لواحد تاني بعيد
مش مهم
اهم شئ يفهم ان باسلوبة دا بيطير زباين من عندة و هو الخاسر في النهاية !!!

مش هستسلم !:)

اشكرك علي تعليقك الجميل
***********************************

الفاضل ياسر سليم

الف مبروك علي مدونتك الجديدة
و لكن كنت هتبسط اكتر لو عرفت راييك في اللي انا كاتباه و لما ازور مدونتك بالتبعية كنت هعرف انها لسة جديدة :)

علي العموم مبروك عليك المدونة الجديدة بس المدونات اسلوبها مختلف شوية عن المجموعات و لن يتفاعل الناس معك الا لو تفاعلت معهم بالتبعية :)

************************************
خالص تحياتي لكم جميعا

يا مراكبي يقول...

سؤالك رائع مرة أخرى وهو: بس ايه الضغوط الاقتصادية اللي ممكن تخلي واحد راكب عربية هامر يرمي ورقة في الشارع من الشباك ؟؟؟

بغض النظر إذا كان هذا الشخص يعمل في إطار شريف أم لا لكن أنا أشرت إلى أن التجارة والإستثمار في مصر تقع تحت ضغوط عالية جدا

فالقوانين والمعوقات لا تدع لك فرصة للتنبؤ بمدى نجاح المشروع أو خسارته .. فدراسة الجدوى تقول شيئا يكون دائما مختلفا عن الواقع بسبب تغير القوانين والأشخاص وتحكم الصفوة من رجال الأعمال بمقدرات وأساسيات السوق

كما أنه لا توجد خطوة واحدة إلا وتمر بتعقيدات كثيرة وقد يتم حلها كلها بالرشوة وهي عبء مالي آخر

في النهاية .. ذلك الشخص يصبح أنانيا أيضا .. فلتذهب نظافة الشارع والشعب إلى الجحيم في صالح نظافة سيارته هو

لك خالص تحياتي

kaed يقول...

العزيزة شمس
مشكلة عدم تقدير زملاء المخنة مش بتحصل بين سواقيين التكسيات و بس لأدى بتحصل فى أشرف المهن و أكثرها إنسانية بين الدكاترة وبعضهم و إسألى مجرب

أحمد المصري يقول...

تدوينة رائعه
اعترف لكي انني عندما اتجهت للتدوينات ذات الطابع القصصي فقد أخذت الفكرة منك انتي
شكرا لكي
ahmedelmasry.wordpress.com

نقطة مية يقول...

الاخت شمس

الجزء التاني نزل ياريت تشرفيني و تديني رأيك

شكرا

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل احمد يا مراكبي

اتضح ان النظرية الاقتصادية لها تفسير للامر ... و لكن اعتقد ان الامر لا يخلوا من "سوء تربية " لان واحدة زيي من بقايا الطبقة الوسطي ايه اللي يخلي الظروف الاقتصادية مش تؤثر عليا

دمت بكل الخير
***********************************

الفاضل قائد

شكلك شايل و معبي بجد....
الرك علي الاصل و الاخلاق و ليس من يمتهن المهنة ...المهنة لا تصنع الانسان و لكن الانسان ضطفي من انسانيتة علي اي شئ يعملة

حالص تحياتي

***********************************

الفاضل العزيز احمد المصري

جزاكم الله خيرا علي الاطراء الذي لا استحق

و اتمنيان تعمل اكثر حتي تنشر مدونتك لانها حقا قيمة

في انتظار المزظيد من الانتشار

************************************

الفاضلة نقظة مية

حاضر :)

شكرا علي مروركم و التعقيبات الجميلة

المجاهدة يقول...

بوست رائع و معبر ماشاء الله
:)

للاسف دي الحالة عندنا...

لأن كل شخص مش عاوز يفكر في اي حد قدامه
كل حد بيفكر في نفسه.. و المشكلة الي عنده

بيشتغل ي محل من الصبح ايه الي يخليه يصبر على واحد و يفضل يطلعله الي هوا عاوزه و كمان في الاخر مش ينفعه و يمشى من غير ما يشترى

هيا تعبانة و عاوزة تأنتخ ف لازم تاخد كرسيين مش كرسي واحد

معاه ورقة و عاوز يرميها اكيد مش هيفضل ماسكها كتير

و وو و

احساس غريب باللامبالاة بالاخر و احساس اعجب ب "انا و نفسي"

بس ان شاء الله لسه في خير في الامة كتير
منهم سواق التاكسى الي حكيتي عليه
:)

هما ااه قليلين... بس موجودين الحمد لله
:)


ربنا يكرمك على الخواطر دي
:)

غير معرف يقول...

السلام عليكم
انا سميرة(اللي في القصة)
المدونة جامدة يا جميل
و طريقتك تحفة و بسيطة بلا ابتذال
و ملاحظاتك كلها حقيقية
و ربنا يتولانا من اللي بيحصل
سلامو عليكو