الجمعة، يناير 14، 2011

بسم الله الرحمن الرحيم , الاجابة تونس



كانت قفشة في فيلم لم أره و لكني رأيت الجملة تتكرر بين كثيرين لا يعرفون بعضهم , ثم عرفت انها قيلت في فيلم ما ... تدور الايام و لا يكون سيرة أغلب الناس إلا عن تونس و ما يحدث في تونس من احتجاجات شعبية ...

ما السبب




غلاء في الاسعار , فساد , حكام ظالمين , قمع للحريات , تعدي علي ثوابت الدين الاسلامي

...


قرأت مقالاً للممثلة هند صبري*

تتحدث فيه عن الوضع في بلدها , ظننت في البداية أنها تتحدث عن مصر و ليست تونس

معدل البطالة بمصر رسمياً 28.94% يقابلها في تونس 14.6% لنفس العام2010

بن علي في السلطة منذ 23 سنة و مبارك له 30 سنة

تعداد سكان تونس 10,589,025 و تعداد سكان مصر 80,471,869 (يوليو 2010 **)

لماذا لا نثور في مصر و ثار الشباب في تونس ؟؟؟

الأمر قد يبدو للوهلة الأولي شعبيا ً صرفا ً. لكني أرى ان هناك قيادة حقيقية فاعلة استطاعت أن تحرك جموع الشعب بشكل حقيقي بوتيرة قوية لوقت طويل ( نفس طويل , كثرة عددية رهيبة )

لم يخف الناس عندما سقط ضحايا لانهم فعلا مؤمنون بما يفعلون ... اعتقد ان هناك قيادات شعبية كثيرة ليست تسعي للشهرة الاعلامية اكثر من انها تسعي بحق لحشد الناس لهدف حقيقي و معين و محدد و حتي لو كانت الشرطة عبارة عن مليون و أربع مائة الف فرد فالكثرة تغلب الشجاعة و التحرر من الفساد لابد له من ثمن

الذي لا نعرفه الان , ما الذي سوف يحدث بعد ذلك ؟؟؟ هل هناك خطة حقيقية طويلة المدي لتنفيذ ما بذله الشعب من دم حتي لا تقع في يد ديكتاتور آخر , بمرجعية يرتضيها الشعب ؟؟ اتمني ان يكون الامر بتخطيط مسبق و ليس مجرد ثورة عشوائية ستؤدي لنتائج عشوائية غير متوقعة

اعتقد ان هناك اتفاق ما بين الجيش و القيادات المعارضة الشعبية ( الجيش هو نقطة القوة في هذا الامر فهي تصدت لاوامر الرئاسة بالتصدي للشعب برصاص حي ) و اعتقد أن الجيش هو من تدخل حتي يجبر الرئيس علي التنحي و هى نقطة غاية في الاهمية من وجة نظري ...

لماذا لا نثور في مصر , و ثار الشباب في تونس ؟؟؟

إن ثار الناس في مصر و تنحي مبارك هو و علاء و بقية الحاشية عن مصر , من سيمسك البلد ... هل نرضي بنظيف لأنه رئيس الوزراء ؟؟؟ اعتقد ان هناك علي الاقل الف اسم من الاسماء الرنانة ممن هم اعوان لهذا النظام الجاثم علي صدورنا لابد ان يرحلوا هم مع مبارك و ليس مبارك وحده ... حتي لا نستأصل المرض و نكتشف وجود جراثيم و بؤر فساد اخري لم تبد من العلاج المهلك ... هل لدينا من نثق به ليدير البلد في كافة المناحي و يكون مشهود بكفائته و نزاهته ؟؟؟ من سيمسك بلد بحجم مصر ؟؟؟ ما هي مرجعيته و ما هي ثقافته و ما هي خبرته الي جانب ثقافته ؟؟؟؟ ان التزمنا بالدستور الموجود , فالدستور المصري دستور تفصيل و لن يناسب احد محترم ...

بدون كلام كثير , اتخيل سيناريو يحدث في مصر ... ان مسيرات الاحتجاجات في تونس وصلت لمصر ...

و فجأة وجدنا اطياف من الشهدء في تونس و ممن قتل في مصر علي يد النظام البلطجي , خالد سعيد , سيد بلال , و من تم التضحية بهم من شركاء الوطن الاقباط نتيجة لتقاعس او تواطئ النظام الخائن *** ... مريم فخري و غيرها كثيرين , الي جانب من يموتون في الاقسام بدون اي دية و دون ان نعرف عنهم اي شئ الا اللهم جثة مجهولة الهوية في ترعة ما بعد عدة ايام و يغلق المحضر و يحفظ كما هي العادة .

قالوا لنا خذوا بثأرنا , هناك من حقق المعادلة التي كنتم تظنون انها مستحيلة و نجحوا

ليس لنا, فنحن في مكان افضل من مصر , و لكن من اجلكم و من اجل القادمين من بعدكم لو كتب الله لهم المجئ

احسب ان هناك من سيتسائل , من هؤلاء ... عن من يتحدثون ... عذراً فانا اعمل ثلاث شغلانات و اذهب للمنزل للنوم ولا ارى امامي ولا اعلم عن ماذا يتحدث هؤلاء اصلا ً ... عذرا ان لم اذهب للعمل سوف اطرد من البيت و سيجوع الاطفال

اتخيل ان هناك من سيخرج علينا ليقول ان المظاهرات حرام و لابد ان نصبر و نحتسب ...

احسب اصلا ان هناك من سيقولوا لنا , اننا تخرج في مظاهرة من اجل هدف هام , مثل مساندة نجمنا المحبوب في ازمته عندما لم تتحمل مشاعره المرهفة ان يدخل الجيش و هذا حقه انه تهرب منه ... لانه فنان و مرهف الحس اما الاشياء الاخري فنحن بنحب الناس الرايقة و بلاش نكد ...

احسب نوعية معينة من المناضلين , طالما تحدثوا عن الايديولوجية و النوستالجيا و الشوفينية و الديماجوجية و ما الي ذلك من المصطلحات , و لكن حينما نطالبهم بفعل بسيط علي ارض الواقع ... تجدهم يعتذرون بحجة ان من يفعلون هكذا هم من الرعاع الذين لا يملكون لا ثقافة ولا فكر ولا اي نوع من المعارف من اي شئ و ان هذا هو كلام فارغ و ليست هكذا تستعاد مصر و يُنظرون لنظريات , هذا هام و لكن لا يكن النتظير في حد ذاته هو الهدف الاساسي بل الفعل ... ينظرون لمن هو اقل منهم في المعرفة للأسف نظرة استعلائية تجعلهم في الحقيقة يجلسون في بروج عاجية ولا يزيد تأثيرهم علي كونهم ظاهرة صوتية فقط .

احسب ايضا ً ان هناك من لن يتحرك الا عندما يأخذ الاوامر سواء في الاسرة الاخوانية التي يتبعها و هل هو في صالح الجماعة و سوف يعرضها للخطر ام لا ... او في كنيسة كما قيل لهم بلبس السواد و مقاطعة زملاء العمل او الدراسة المسلمين كما شكا البعض

و في النهاية سوف يخرج بعض الناس ان طرحنا كل من سبق منهم , ارجو ان لا يختلفوا علي شعارات او مسميات او هتافات وان يكون تعاملهم مع الامر علي قدر المسؤولية

احسب ان ابواق الاعلام ستدق و تعج بالمنتفعين ممن يعجبهم حكم مبارك او مستفيدين منه بشكل او بآخر و سوف يطلقون التهم سابقة التجهيز علي من يخرج عنه سواء في اي مظاهرة للسواد مثل ما حدث لخالد سعيد او ضحايا الكنيسة علي انهم شباب فاضي يطفي طابع سنيمائي علي ما يفعل و هو فارغ و لا يعرف ما هي مصلحته

ان مات شخص فهو المسؤول عن خطئه , و سوف يخاف الاهل علي ابنائهم و يمنعونهم من النزول و يقل الحضور اكثر مما هو قليل

حتي تفتر عزيمة الناس و تنهار ان لم تحتشد القيادات الشعبية الموجودة لحشد الشعب بحق و بصدق , و سوف يسخر الجميع ( كل من سبق ان حسبت وجودهم ) ممن تجرأ و امتلك الشجاعة و الايجابية و نزل ليعبر عن غضبه و احتجاجه

السؤال بشكل أكثر دقة ... هل نحن أنا و أنت و اصدقاؤنا و كل من يقرأ المقالة و جيراننا و أصدقاؤنا هل سيصدقون في الفعل إن قلنا لهم انزلوا من بيوتكم و قد تجرحون و قد تموتون في سبيل أن نتحرر من قبضة مبارك و أعوانه ؟؟ هل القيادات الشعبية المؤثرة بحق عندها الرغبة الحقيقية ( بعد ما رأينا المثال الحي ) في تحرير الشعب المصري مما نحن فيه ,,, نحن من نمتلك فقط الاجابة

--- الحالة المصرية اكثر تعقيداً و تشابكا ً من الحالة التونسية , لكن لا يوجد شئ اسمه مستحيل , فقط نسلك الطريق الصواب -----

-------------الايجابية سلوك عام و ليس خاص و حكر من بعض الافراد تجاه ناس معينين بعينهم فقط ------------
















هوامش



------------------------

* مقالة الممثلة هند صبري http://www.facebook.com/note.php?note_id=180422368655167&id=6783623567

** نقلا عن موقع world fact book

https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/eg.html

https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/ts.html

*** فيديو للعقيد عمر عفيفي يؤكد فيه تواطئ النظام في حادث كنيسة القديسين و كلامه منطقي للغاية http://www.youtube.com/watch?v=Uhzckm6xxLc


هناك 3 تعليقات:

يا مراكبي يقول...

إن الشعب التونسى إنتفض ثورة على الجوع والفقر عندما أدرك أنهما ليسا قدرا و إنما جريمة يرتكبها فى حقه رئيس طاغية و نظام فاسد

يا مراكبي يقول...

هذا تحليل الزميل إيهاب عمر

القاعدة الشعبية التونسية اعتمدت على نفسها، و وضعت نفسها فى مواجهة مباشرة مع الجميع، لقد كان الشعب التونسي يبحث عن الميدان التى يطلق فيها الرصاص الحى على المتظاهرين حتى يتظاهر هنالك، بحث حقيقى عن الشهادة و الموت فى سبيل الحرية.

هل وصلت الشعوب العربية الأخرى الطامعة فى الحرية الى هذا المستوي من النضال ؟؟

الشعب التونسي استبعد تماماً النخب السياسية و الفكرية و المثقفين من ثورته تلك، مما أجبر الاعلام الدولى على عدم السماع لهم، و كان وجودهم على مسرح الأحداث هامشياً، ذلك لان الشعب التونسي أدرك الخدعة التى تقوم بها كافة الأنظمة العربية بتنصيب معارضة عميلة و هزيلة من أجل الهاء الشعب .. النظم العربية تقوم بتنميط المثقفين و الكتاب بطريقة تجعل معارضتهم دائماً ما تكون بعيدة كل البعد عن مطالب الطبقة المتوسطة و دون المتوسطة .. و هؤلاء هم الشعب الحقيقي.

بالأحرى .. أن النسخ التونسية من اشباه الاخوان و البرادعي و الوفد و الغد و جوقة كتابنا الأشواس .. الخ الخ ضمن قائمة المناضلين .. هؤلاء فى تونس مكشوفين تماماً و الشعب نبذهم و ابعدهم تماماً فى ثورته ..

هل ثار الشعب التونسي من أجل حرية الأحزاب ؟؟

من أجل الديموقراطية ؟؟

من أجل أنتخابات رئاسية يترشح خلالها أكثر من مرشح ؟؟

لم يحدث .. و لكن ما حدث أن الشعب التونسي ثار منذ البداية و حتى النهاية من أجل البطالة ..

من أجل الفساد الذى جعل جوقة من الحاشية الرئاسية تستولى على كل خيرات البلاد ..

من اجل من لم يرحم و يتركهم فقراء و جوعى و مساكين ..

مطالب أجتماعية و معيشية خالصة .. بينما المعارضة التونسية و المثقفين فى تونسي مثلهم مثل نظراهم فى باقى الدول العربية يتحدثون عن حزمة من المطالب الليبرالية التى لا علاقة لها بالشعب ..

منذ عام 2006 و انا اكتب و اتكلم عن الثورة الاجتماعية .. عن ضرورة أن يكون التغيير نابعاً من مطالب المجتمع المعيشية ..

ثورة تونس قامت من اجل العيش و السكر و الزيت .. على اى مثقف او سياسي عربي يرى ان هذه المطالب لا تستحق ان يكتب عنها او يدافع عنها .. على اى مثقف او سياسي عربي يرى انه اكبر او اعلى من الحديث عن هذه المطالب .. فليتفضل بالتنحى عن المنصة ..

الشعوب و ان كانت تريد ديموقراطية و احزاب و حرية .. الا انها تريد فى نفس الوقت .. و لا اقول بدلاً من .. بل فى نفس الوقت .. تريد الآمان المادي و المعيشي ..

تريد وظيفة .. تريد توفير الحد المطلوب من السلع ..

وعلى أى جهة فى اى دولة عربية أو غير عربية تريد الاصلاح أن تتفهم ذلك

و ان تنسج برنامجها السياسي بشكل متوازي .. الديموقراطية و الخبز معاً ..

أنتخابات نزيهة .. و فرص العمل معاً ..

أحزاب .. و شبكة مياه و كهرباء حقيقية ..

هذا هو الاصلاح .. و هذا هو التغير .. اما فيما عدا ذلك فهو غش و تزوير .. و اكمالاً لمسرحية حكومية مملة ..

لنعد الى تونس .. لقد ادرك الرئيس التونسي ان الشعب يتحرك من تلقاء نفسه .. لا يوجد وراء هذا التحرك واحداً من معارضيه الذين طالما كانت لهم علاقات مع النظام فى الظلام .. لا يقف وراء هذه الانتفاضة اقلام ترى الكتابة سبوبة و تاجرت بأسم البلد و آلامه ..

أدرك أن ما يراه حقيقياً خالصاً .. لا شبهة أصطناعية فى ما يجري .. ففر هارباً

تايه يقول...

ليس هناك من هو مستعد لتقديم التضحيات
نحن شعب يقبل ان يموت جوعا فى فراشه على ان نبذل الجهد والعرق والدم فى سبيل تحرير انفسنا وابنائنا
نحن ننتظر التغيير ان يتم بدون اى مجهود يبذل على يد امريكا كما ينادى نصارى مصر او الجيش كما يتمنى غالب الشعب
طريق الحرية طريق طويل يحتاج الى قائد يقود الجماعة نحوه ..