الاثنين، فبراير 18، 2008

جنود مجهولة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة


مرة كنت راجعة من الشغل , وبدأت الاحظ ان سائقي الميكروباس ذوقهم اتعدل قليلا , فيما مضي كنا نشكوا من علو المذياع و فيها انواع رديئة جدا من الاصوات - تشبة ماتور العربية - فيحدث هذا تناغم غريب و جو ميكروباصي منقطع النظير

قهذه المرة شغل الميكروباص الراديو علي اذاعة القران الكريم ... و كان هناك برنامج يذاع ( لم اكن اعرف اسمه حين اذ ) و لكنه تحدث عن مركز المكفوفين بكلية الحاسبات و المعلومات - جامعة القاهرة ...


تحدثت مديرة المركز بكلام مسترسل عن نشاطات المركز و كيف انه الاول علي مستوي الشرق الاوسط من ناحية وجود كم كتب به و انه يساعد المكفوفين عن طريق الكمبيوتر في قراءة اي كتاب كتاب و يكون مكتوب علي الكمبيوتر و يكون اما منطوق حتي يستمعون اليه او ان يتم طبعة عن طريق طابعة تطبع الكتاب بشفرة برايل ...


انتهي البرنامج الاذاعي
ربما لا يكون الكلام مرتب او منهجي و لا يكون مبدعا و لكني شعرت بصدق المشاعر فيه ... وعند وصولي لوجهتي كنت مازلت أفكر في الامر


لا ادري لماذا شغلني هذا الامر كثيرا , و صادف هوي في نفسي انني كنت اريد ان اعمل صدقة جارية ... فقولت لما لا اذهب و اسجل كتاب احبه بصوتي هناك ( لاني عقبال امالتكم كنت بقدم الاذاعة المدرسية و بقرأ القران فيها و دخلت مسابقة الالقاء في الثانوي و اتصعدت و اخدت مركز تاني منطقة ) ... فقعدت اسئل القريب و الغريب حتي وفقت في الذهاب الي الكلية ( لاني لم اعرف موقعها من قبل ) ... العجيب ان هناك طلاب في حاسبات لم يكونوا يعرفون عن وجود ما ابحث عنه في الكلية !!!! ه


عندما وجدت المركز ... وجدت القائمة عليه امراه في العقد الخامس من عمرها ... وكان وجهها صبوح للغاية ( لا تدري لا يوجد شئ محدد و لكن عند الجلوس و الجديث معها تشعر براحة ) تحدثت معها و علمت انها نفس الشخصية التي تحدثت في الاذاعة , كانت انسانة اي نعم مصرية و لكن روح انسانة غربية ممن يؤمنون بقضية و مبدأ و يقاتلون من اجلها .... شعرت من حديثها المفعم بالايمان بما تفعل بانها حقا انسانه ليست عادية ... حكت لي كم الاحباط الذي تواجهه ... و انها تتمني ان يتبني رجل اعمال من ذوي الثراء الفاحش هذا المركز لان تكلفتة ليست بالقليلة و لكنها ليست شئ بالنسبة لاحد هؤلاء الاثرياء اصال الله في اعمارهم ... و انها ايضا تخفض من الضرائب .


و حكت لي عن نماذج رائعة من طلبة و طالبات اختارهم الله للابتلاء في الجوهرتين ... هم لا يدخلون الكليات العملية و يتركزون في الاداب و الحقوق و دار علوم ... وهناك مثابرون في اقتصاد و علوم سياسية ... و هناك فتاه في اعلام ... و هي تشعر انهم ابنائها خاصة عندما يدعيها احدهم لحضور مناقشة الماجيستير او الدكتوراه ... و قالت ان فرحتها بهم لم تقل عن فرحتها بابنتها التي ناقشت الماجيستير ...و اكثر شئ اثر بها ان دكتور قدم الاهداء لامه و امراه اخري لا تقل عن امه هي شمعة التي انارت له الطريق المظلم و وصل الي ما هو فيه الان .... و حكت لي ايضا علي الرجل الذي ولد بعيب رواثي ضمور في خلايا العصب البصري الي ان فقد الابصار بالكامل .... و راسل اهل الخير منظمات امريكية و استطاعوا ان يحصلوا له علي الكارت الاخضرو محاولة للدراسة و اعادةالتأهيل و منحة لا ادي علاجية ام ماذا و عرضت كنيسة هناك ان تستضيفة -عندما عرفت انه فبطي -و لكن الكارثة كانت في تذكرة الطائرة و للاسف لم يجدوا اي راعي او اي مساعدات تساعد علي دفع ثمن التذكرة - هي حقا تقاتل بشدة و ضراوة


اثناء حديثنا ذكرت لي عن تعقيدات الحكومة و كيف ان المسؤولين في الجامعة يريدون ان يجعلوا هذا المركز بفلوس - اي طالب يريد قراءة كتاب عليه ان يدفع مثل اي شئ في دولتنا الان ادفع لتأخذ - و تقول في قمة الحنق و التأثر , لم يختار احدهم ان يكون ضريرا فكيف لا تراعي نحن حالته ؟؟؟ اعداد الكتاب و مراجعتة يتطلب مجهود حقيقي , و اساسا لو حدث و جعلوا هناك مقابل مادي فسوف يكون نصيب المركز قليل جدا ولا يتساوي مع حكم الجهد المبذول .


من ضمن الاشياء التي اثارت هلعي حقاً ان الكلية لم تعد تعيين احد معها في مركز المكفوفين -جميع التعيينات مغلقة الان في الحكومة بالرغم من ان حاجة العمل تريد موظفين - و المركز قائم علي فكرة و جهدة هذه المقاتلة , اي انه من سيعمل في هذا المركز بعد تقاعدها سوف يكون مجرد موظف و ليس مؤمن بالفكرة ( لن يهتم باتقان العمل و مراجعة الكتب و التشديد علي التعامل و الضوابط التي تضعها الاستاذة فاطمة )... لقد حضرت لها بعد عملي في تمام الثالثة الا الربع و عندما انصرفت كانت لازالت تعمل في تمام الرابعة الا ربع ... ادت هذه المراة ما عليها و تفرغت للعمل باخلاص يبعد اداء رسالتها


قالت في في يأس بعد انفعالات صادقة و رائعة ... انا قربت ايأس ... لا ادري ماذا افعل , انا وحدي ولا يوجد من يساندني ... لا يوجد فكر في مصر يدعم مثل هذه الاشياء و حتي المنظمات لا يوجد اليه حقيقية للتنسيق بين بعضها البعض ... عندما اردت اصلاح الكيبوردات و لماوس للاجهزة و عايزة تصلح الطابعة التي تطبع بطريقة برايل ... لجئت الي شركة متخصصة في هذا المجال حتي تكون معروفة في وسط المكفوفين كنوع من الدعايا ... اتفقت ان تأخذ الاشياء القديمة و تصلح الطابعة القديمة ... استطاعت ان تأخذ تحصل علي مساعدات لشراء طابعة اخري ( ب 33 الف 30 ثمن الطابعة و 3 الاف ضرائب مبيعات ) .و لكن هيهات بعد ان اعطت التبرع للكلية ان تستطيع ان تصرفة حتي تحصل علي بقية الادوات ... اذكر المبالغ التي تقولها و اتذكر ان هناك وزراء ينفقون الملايين في مواكبهم ... و هناك رجال اعمال ينفقون الملايين في حفلات زفاف ابنائهم ... و اقول اه يا بلد
اتحسر علي كم الفقراء و المساكين و المحتاجين في مصر ... حقا المسؤولين لا يشعرون بالفقراء فقد فقدوا انسانيتهم تماما , و ينامون قريري العين عندما يتحايلون علي القانون ليجدوا ثغرات ليخرجوا منها ... و لكن كل ما يطمئنني ان هذه ليست نهاية المطاف و هناك حياة بعد الحياة حيث لا ظلم ...
اعلم ان الكلام عن الخير كئيب و ممل ... و الحديث عن المحتاجين ايا كان موقعهم لا يفضلة الكثيرين ... و لكن هذا ما اتعرض له من مواقف في ايامي الاخيرة ... عندما اشعر بقسوة قلبي من كل ما اتعرض له في هذه الحياة و اري و اتفاعل مع هذه المواقف الانسانية البحتة اشعر انه مازالت هناك بقايا ادمية في ...

----------------------------------------

اسم البرنامج " و بشر الصابرين .. يذاع يوم الجمعة فقط علي اذاعة القران الكريم في تمام الثامنة الا خمسة مساءً , و اسم هذه السيدة الفاضلة النبيلة : أ/فاطمة محمد خليفة ... و تليفون المركز : 35675181 يحتاجون دائما لورق للطباعة اسمة برسول 140 جرام ... لمن يهمة الامر .


هناك 15 تعليقًا:

آفاق الحرية يقول...

الاول
ما شاء الله
ربنا يجعلنا من الاوائل في كل شيء
بس هو ده حال مصر كلها
بنصرف مليارات في حاجات ملهاش لزمة زي ماحضرتك تفضلتي في المواكب والمكاتب وهكذا ونبخل عن العلم ودعم الفقراء والسلع الاساسية
انا سعيد جدا اني تشرفت بمدونة حضرتك وان شاء الله انتظريني في الموضوعات القادمة

عصفور المدينة يقول...

بارك الله فيك وفيهم وفي جهدهم وربنا يهد المخذلين
وجزاك الله خيرا على الإيجابية ومشاركة التجربة

طائر الحرية يقول...

طب دى حاجة كويسة جدا بصراحة اول مرة اقرا موضوع بصوت عالى هههههههه
تحياتى

رفقة عمر يقول...

موضوع جميل وفكرة جميله قوى
بجد مبسوطه قوى انك حاولتى انك توصلى ليهم وانك شاركتى بفاعليه
جزاك الله خيرا
وشكرا على تةجهينا لهذا الخير

غير معرف يقول...

بصراخه ما فعلتيه مثال نتمني ان ييسر لنا الله ان نفعله ان شاء الله
وان شاء الله نحاول نفكر مع بعض ازاي نقدر نسمع صوت المستفيدين من هذا المركز للاعلام وبالتالي للقادرين
سوبيا

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
حاول تفتكرنى يقول...

من حمل على ظهور الآخرين لا يعرف كم المسافة طويلة

سرد منطقي وصل بنا إلى حد القناعة

تحياتي

آلام وآمال يقول...

وانا كمان تذكرت الملايين اليتي انفقهوها على لعيبة الكورة اللي رجعولنا بالانتصار العظيييييم اللي طلع اغلى عند ناس كتير اوي من ارواح المسلمين التي تزهق في كثير من بقاع الأرض

ولكن

""
كل ما يطمئنني ان هذه ليست نهاية المطاف و هناك حياة بعد الحياة حيث لا ظلم
""

جزاك الله خيرا وكل من يقوم على هذا العمل الرائع وبارك فيكم

allah-slave يقول...

سبحان الله البرنامج كان شغال وانا بقرى مدونتك على الجوجل ريدر

الست فعلا فاضلة ويبان من صوتها انها صاحبة رسالة وبتساعد بصدق

ماهى مصر لسة بخير اهه طلاما فيها ناس زي السدية فاطمة وناس زيك كدة

احمد المصري يقول...

ربنا يباركلك يا رب ، فعلا البوست ده اعتقد هايفيدهم اوي و ان شاء الله يكتب في ميزان حسناتك .
انا سعيد جدا بان في حد بيورينا الحاجات اللي غايبة عننا دي.
اشكرك

ألِف يقول...

سمعت عن ما يشبه هذا المشروع/المركز في الإذاعة (البرنامج الثقافي) أنا أيضا، و تحمست له جدا.

أظن أنه يوجد في دول أخرى مثل الأردن و سوريا من لهم باع في هذا المجال، و أرى أن على المبادرين في هذه الدول أن يتعاونوا جميعا و يتبادلوا الخبرات، و أن يوثقوا هذه الخبرات بحيث يمكن تكرار إنشاء مثل هذه المراكز في مدن و بلدات عديدة و بأحجام مختلفة.

هل سمعت عن خالد سنجاب؟ إنه سوري نشط جدا في مجال البرمجيات المفتوحة، و ليس مجرد مستخدم أو قارئ للكتب الرقمية، و هو مشلول شللا كاملا و يستخدم تقنية متطورة معاونته في التعامل مع الحاسوب.

غير معرف يقول...

لماذا لا تدعين بعض رجال الاعمال الخيرين للإنفاق على هذا المركز بالإتصال المباشر
لإستكمال إيجابيتك الراقية

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل الكريم افاق الحرية
فعلا مصر سفيهه اوي في موضوع الصرف دا ... و انا سعيدة اوي بتعليقك عندي و انتظر تعليقاتك القادمة

دمت في رعاية الله
***********************************

الفاضل الكريم عصفور المدينة

جزاكم الله خيرا علي الدعاء

و يا رب يكون بس بفايدة و تلاقي اللي يساعدها

***********************************

الفاضل الكريم طائر الحرية

معلش مستوعبتش دعابة حضرتك ... يعني ايه :)

خالص التحية

***********************************

الفاضلة الرقيقة رفقة عمر

للاسف انا لم اشارك باي فعالية ... للاسف لم استطع ان اقدم اي شئ لهم , الا اللهم لو اتبرعت بورق :(

دمت بكل الخير و في حفظ الله و متبقيش تغيبي عننا كتير كدا بتنوري المدونة و الله

***********************************

الفاضل الكريم سوبيا
و الله الست الفاضلة دي لفت علي رجال الاعمال و لكن لا مجيب ... ولا مستجيب

و اساسا مواضيع الخير مش جذابة للناس

ربنا يسهلها بجد لانها امراة رائعة فعلا

خالص التحية

***********************************
الفاضل الكريم حاول تفتكرني

نورت المدونة بالزيارة

***********************************
الفاضل الكريم امال و الام

الملايين اللي اتصرفت علي اللعيبة دي كانت استجابة لسفة الشعب المصري اللي انساق و رائهم , احنا اللي اديناهم الوضع دا

فعلا كويس ان فيه حياه اخرة

جزانا و اياكم و ربنا يكرمك يبارك لك

***********************************

يتبع

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله

الفاضل ALLAH -slave

:) توقيت جميل اوي
بس ايه هو جوجل ريدر دا ؟؟؟ معرفوش صراحة

يا رب بس فعلا السيدة دي صعبانة اوي عليا ربنا يثبتها بجد لانها فعلا صاحبة رسالة ربنا قدرنا و نساعدها باي شكل

دمت بكل الخير

***********************************

الفاضل الكريم احمد المصري

مش عارفة هيفيدهم ازاي انا فعلا كنت متضايقة اوي و انا راجعة و مش عارفة اعمل لهم ايه غير الدعايا و الدعاء و التبرع بالقليل

بارك الله لك و الشكر لله

***********************************

الفاضل الكريم الف
هي فعلا السيدةقالت لي ان لهم باع و لكن كان لنا نحن السبق و لكن لم يرعي المشروع ماديا اي جهة حتي الكلية نفسها تفكر في ان تجعلة بنفقات !!!!
و لكن السيدة تتصدي بشدة لاهذا الامر

و الله انا معاك في موضوعالتعاون و هي بدأت في اتعاون علي مستوي مصر بمشاركة جمعية رسالة الخيرية لان , و لكن علي المستوي الخارجي الموضوع فعلا مش سهل لان الارادة السياسية ليها رأي اخر في النهاية للاسف يعني حتي في المشاريع الخيرية ... بس فعلا الست دي عملت مجهود رائع و جبار و اعتقد انه رائد في مجالة هنا في مصر

و ماشاء الله علي خالد صراحة اول مرة اسمع عنه منك و لكن دا تقصير مني ليس الا

سعدت بزيارتك حقاً :)

***********************************

الفاضل الغير معرف

ربما تستطيع ان تساعدني في ان تعرفني سكة هؤلاء رجال الاعمال و كيف اصل اليهم ؟؟؟ فانا حقا لا اعرف كيف اصل اليهم ولا اعرف حتي اسماء ...

و اساسا استاذة فاطمة حاولت و اتصلت فعلا برجال اعمال و لكن قوبل الامر بالتجاهل التام !!!

سعدت بزيارتك

************************************

layal يقول...

اعلم ان الكلام عن الخير كئيب و ممل ... و الحديث عن المحتاجين ايا كان موقعهم لا يفضلة الكثيرين
فقد استفدنا مما ذكرته و
بالعكس اختي الحديث هنا يفتح ابواب قد لا تعلمينها
وجزاك الله خيرا