الأربعاء، فبراير 25، 2009

الشخصية المصرية ...تأمل من الخريطة


السلام عليكم و رحمة الله


عودنا ابي منذ سن صغيرة ان نعرف الشوارع و اسمائها و المناطق , و كلما كبرت كلما عرفت ان الناس في مصر يتميزون بعدم معرفة اسماء الشوارع و يكتفون بالمعالم الرئيسية - محل او مطعم - و ان سألت اغلب الافراد عن المكان الفلاني تجدهم يتضجرون جدا من الاسماء و يقوللك : انا هقوللك الوصفة التمام , اول شارع يمين ناصية كشري الامير و بعدين تدخل الشارع او ناصية لأ تاني لأ ثالت لأ ادخل بقي في الرابعة هتلاقي محل مش عارف مين و هتلاقيه وصلت !!!! و لا يعرفون اسماء اغلب الشوارع او الميادين التي يمرون عليها بشكل يومي . الغريب ان هذه المعلومة تأكدت تماما عندما طالعت هذه الخريطة مصادفة
اثرت ان اسجل اظرف ما شاهدت في هذه الخريطة- لان الدماء المصرية ملهاش حل فعلا في التعليقات -و اسجل ملاحظاتي و كما تعلمت من دكتور محمد السيد سليم المتخصص في دراسة الشعب الماليزي ان لا ننتقد السلوكيات و لكن نحاول ان نطوعها لنأخذ افضل ما بها

لنعرف منذ البداية ان موقع ويكيميبيا
يدعم امكانية ان يضيف كل فرد معلومات عن منطقة بنفسة لان اهل مكة ادري بشعابها و تفترض ان كل الدول الافراد بها علي قدر المسؤولية المطلوبة لاضافة المعلومات

و لكن مما الاحظه ان المصريين لازالوا يتمتعون بعقليه "شيخ الحارة " و هو ان يسمي البيوت بأسماء الناس و ليست بأسماء الشوارع ...فهو شئ غريب جدا ان تجد كل شخص يطلق


و لا ادري ما فكرة ان يقول عمر فكري ان هذا منزل جدته ,اعتقد ان كل فرد في مصر يتخيل نفسه علم من الاعلام و يكتفي بهذا



و هذا اخر يقول علي منطقة " المحل بتاعنا "يعني حتي لم يترك اسم المحل و كأن هذه الخريطة موقع شخصي خاص به هو و افراد اسرته حتي يعرفون ما الذي يقصدة بهذه الكلمة القمة في الابهام !!!!
من هذا الرجل المكافح و من هم اولاده !!!!لا تعليق صراحة



هذه الصورة مأخوذة من منطقة زهراء مدينة نصر و هو تقريبا منزل اثنان تزوجوا حديثا

و لا بأس من الاعلان عن مزاولة النشاط لعل و عسي يجيله رزق ممن يتصفحون الخريطة فهناك من يترك رقم تليفونه !!!!





ولا بأس من بعض الجدعة , فهناك من يترك لوحات ارشادية علي الطريق حتي يقرأها من بعده ان بحث علي الخريطة




هذا المكان في القلعة , و امين بك هذا هو المملوك الذي تأخر عن المأدبة التي اعدها محمد علي للمماليك في القلعة و هرب و اطلق عليه المملوك الشارد

من ضمن اللوحات الارشادية بيان بمكان تمثال رمسيس "المخلوع " علي رأي كاتب التعليق !!! كأنه مخلوع من الحكم


و هناك من يشيد بجمال الفن المعماري الذي يكاد ينقرض في مدينتنا ذات الطابع الصفيحي - علب صفيح مرصوصة بجوار بعضها البعض دون فن - و فعلا المبني لقديم لبنك مصر بشارع محمد فريد تحفة فنيه رائعة


و هناك من يسلك مبدأ "حماية المستهلك " و يقول علي اسماء بعض المحلات التي تحتال علي زبائنها
و عندما رأيت هذا التعليق علي شركة نور الهدي ...تذكرت تدوينة عمرو عزت و ما حدث له علي يد هذه الشركة و ادركت ان ضحايا هذه الشركة كبير حتي ان يترك احدهم هذا التعليق عليهم

هذا استوديو مشهور جدا في شبرا و حقا صوره جميلة جدا بس تقريبا واحد مش عاجبة التمن فقال رأيه بالمرة مع تحديد مكانه علي الخريطة!!!



لا بأس من التعليقات الخاصة "احدهم يوبخ صديقه لانه لا يستطيع تحديد مكانه علي الخريطة !!!!!




في جامعة القاهرة توجد تعليقات علي نسق ما يكتب علي الشجر من " ذكريات للابد " هنا كانت راشقة الشلة اللي مش عارفة ايه
و من اظرف ما هو مكتوب علي الجامعة





و هذا ايضا رصد لحالة نقص البنزين ... لا يكتفون بذكر الموقع و لكن لابد من اضافة شئ يبين الضيق من ما هو قائم





لإبدأ التعجب من اسم شارع ...



بدلا من ذكر اسم المقابر او الاشاره لذلك ...فقط اكتفي احدهم بالاشارة ان هنا يرقد واحد ميت !!!!
هذه مقابر باب الوزير

اما في المقابر الاخري ناحية الحي السابع فهناك من ترك تعليقات تدعوا من يمر علي المكان بقراءة الفاتحة علي روح المتوفي و الدعاء بالرحمة و المغفرة


****************************
اعتقد ان المصريين لا يكتفون فقط بذكر المكان و لكن ترك تعليق يعبر عم ايشعرون به , ربما لسياسة كبت الحريات و احساسهم انه لا يوجد من يمثلهم بصدق فلجئوا الي وسائل تعبير اخري و هذا يبدوا واضحاً في تعريف مجلس الشعب ... فمجلس الشعب المصري فقط هو من ستجد به هذه العبارات التي تعكس الواقع المرير

ً

و يعبرون ايضا عن ارائهم السياسية عبر منابر غير رسمية



هاتان الصورتان في حي جاردن سيتي خلف مجلس الشعب ولا تعليق طبعا

ولا بأس من التعبير عن الدهشة من حماية اليهود ...هذه اللقطة مأخوذة بعد كوبري الجامعة عند السفارة الاسرائيلية . نلاحظ ان الناس لا تعترف بأسرائيل و تقول عليهم اليهود الصهاينة

هذا هو التعليق المتروك علي المعبد اليهودي بشرع عدلي و هو يعبر بصراحة عن وجه النظر الشعبية في سياسة البلد عامة فيما يختص بالتطبيع

اما هذه الصورة فاعتقد انها رغبة دفينه عند المصريين حتي يكتب عن احلام اليقظة في خريطة مصر و كأنه حدث يتمني ان يحدث


*************************
لم ادخل الا علي اسرائيل صراحة و لم اجد سوي الاسماء مكتوبة فقط و لا اعتقد ان هناك بلد في العالم - و الله اعلم طبعا - يتطوع ابنائها بكتابة هذه المعلومات في خريطة عالمية و حقا ما يغيظ هو عدم الاشارة للشوارع بقدر الاشارة لاسماء اصحاب البيوت

هناك 25 تعليقًا:

علا يقول...

موضوع جميل جدا ومنسق جدا
ومكتوب بطريقة جميلة زى ماعودتينا ياشمس
ومش لاقية كلام تانى اقوله لان الكلام تايه منى

بالتوفيق

Diyaa' يقول...

مصر دايماً بتعجزنا بما فيها من مضحكات
ولكنه ضحك كالبكا أحياناً
عموماً الغلطة غلطة جهاز إداري
لأن غالباً أسامي الشوارع مش بتتعمل أول ما المدينة تتصمم ..يعني التخطيط هو اللي معيب مش عقليات الناس
أنا اتوجدت في مدينة جديدة..والمناطق بتتسمي باسماء كشك أو ميدان أو محل أو عمارة..وبعد كذا سنة فكروا يخططوا ويسموا الشوارع وسموها بأرقام تلخبط..فعلي ما الناس تتعود
هتفضل المحطة اللي بنزل عندها هي باسم العمارة أو المبني مش الشارع :)

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

:D اول مرة فعلا اعرف الخدمة دي
لكن بجد الشعب المصري ده يجيب شلل رباعي
الحمد لله الذي عافانا
:D عموما تدوينة روعة كالعادة

أحمد سعيد بسيوني يقول...

بسم الله

تدوينة رائعة بصراحة

احسن صورة
اخر صورة

معبرة جداااااااً

Maha يقول...

بسم الله

السلام عليكم ورحمة الله

أنا كده اتأكدت إني من الشعب ده :D

التدوينة دي خلتني أشعر بالفخر .. أحلى حاجة بحبها هي حرية التعبير والبعد عن الرسميات

والشعب المصري بيتميز بالنقطة دي وأنا شايفاها ميزة مش عيب

ولا ناتجة عن كبت ولا حاجة !!

بالعكس .. هو شعر بشيء فكتبه ..بساطة وصدق وتلقائية

أصل عكس الكلام ده إيه .. إن لم نقل كذب نقول مداراة و"تهذيب" للسلوك وانتقائية ورسمية .. بصراحة لا تعجبني هذه الكلمات كثيرا وإن كانت مطلوبة في بعض الأحيان

وقد وضعت التهذيب في قوسين لأن التهذيب يغير -وإن كان للأحسن- من الطبيعة .. وصديقيني .. الطبيعة دوما أحلى بكثير

تدوينة متميزة جدا يا شمس :)

Abdou Basha يقول...

بوست راااائع
وفي المحافظات فيه تعليقات ظريفة كمان أكتر

الطائر الحزين يقول...

تدوينة بسيطة عميقة
لكن فكرة ان يعلق الاشخاص على الموقع فكرة لذيذة

Tamer Diab يقول...

الحلو أوي البوست الي بيوضح الشخصية عن طريق الخريطة ده :)
بس حمد الله علي السلامة يا شمس بعد غياب عن التدوين أنا لما شفت الريدر ولقيت في بوست من شمس الدين قلت ايه الهنا الي انا فيه ده شمس رجعت للتدوين تاني يا مرحبا يا مرحبا

بس ياريت متطوليش تاني حتي لو مزاجك مش رايق برضه اكتبيلنا ده

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

بجد تدوينه رائعه ومميزة
جميله قوى

ebn roshd 777 يقول...

فكره جديده وجميله
يا ريت كل واحد يستطيع يمسك خريطه مصر كلها بشوارعها واحيائها ومنشاتها العامه والخاصه وكل واحد يقول اللي في نفسه اعتقد التعليقات دي هاتكون احلي من اي فيلم كوميدي وتراجيدي ورومانسي في ان واحد

scorpio يقول...

فكرة حلوة وجميلة وروووووووووعة
ودليل على ان الشعب المصري مازال محتفظ بحس الفكاهة وروح النكتة رغم ضغوط الحياة
بصراحة أنا بسجل اعجابي بافكاره ايلي بتحول الجماد لروح نابضة
كيف مجرد تعليقات بسيطة صنعت من خريطة جامدة كائن حي ممكن تتحاوري معاه
^_^
وعشان بس الناس تعرف معنى وطن
لما دخلتي على اسرائيل شفتي مجرد اسماء حديثة لشوارع لانهم مش ممكن يكتبوا ده بيت جدي او بيت عمي او بيت جاري لانهم غرباء على الارض
او كما قال المرحوم محمود درويش
عابرون على كلام عابر

لما اشوف خريطة مصر بهذه التعليقات الفكاهية الحلوة
بعرف معنى البيت الوطن او الوطن البيت
شكرا جزيلا شمس
وعودا حميدا

Monzer يقول...

لا تميز برده

بوست واضح فيه المجهود ماشاء الله

ملكة في بيتي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فكرة جديدة ومميزة

دمتي مبدعة

تحياتي

ســـارة يقول...

موضوع لطيف جدا جدا يا شمس

شعبنا المصري له طابع مميز حتى في تفكيره وتعليقاته

مش نواقص فيه

ولكن نكهة تميزه عن غيره

phobia يقول...

والله يا شمس المصريين دول شويه عيال فقريين وزى الفل دماغ
ومع كل الهم ده بيتريقوا على نفسهم يالا مش مهم

farida يقول...

كان المفروض اعلق من يوم ما قريته
معلش سامحيني

افتكرت نفسي علقت
العتب على التركيز

الموضوع تحفه
و الموقع ممتع جدا

احلى حاجه فيكي يا شمس انك مدونة مفيده الى حد بعيد

و الله مقالاتك بتكون مفيده بشكل ما أو بآخر

حتى الطريف منها
أمثال هذا المقال

أحييكي
و لكي مني أحلى سلام

أحمد المسلم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
" ما يغيظ هو عدم الاشارة للشوارع بقدر الاشارة لاسماء اصحاب البيوت" ....أصبت الحق

حسن مدني يقول...

مجموعة مشاهدات مميزة

الحقيقة إنها ذكرتني بفكرة الفراعنة في التدوين على الجدار
من أجل التعبير عن الرأي، تخليد المعلومة، أو لسبب غير معروف على وجه الدقة

تحياتي

عمك ياض يقول...

:D:D

يا مراكبي يقول...

بوست طريف للغاية .. ومحتواه ليس بالغريب عن الشخصية المصرية طبعا

المهم إنني من خلال هذا البوست تعرفت على هذا الموقع الإلكتروني المفيد .. فشكرا لك

محمد عادل يقول...

هناك جانب آخر يمكن النظر منه للموضوع.بالإضافة لأن الكتابة الساخرة علي خرائط جوجل يدل علي الشخصية المصرية خفيفة الدم فإنه يدل علي عدم إحترام الآخرين، عدم التفرقة بين ما هو عام و ما هو خاص.

المفترض أن هذه خدمة يستخدمها المرء ليعرف مكان معين، الطرق المؤدية له، الخ. و لكن حين أفتح خريطة لأجد مئات التعليقات التي أتوه فيها محاولاً الوصول إلي معلومة مفيدة، فإن هذا يقلل من فاعلية البرنامج. ما فائدة أن يضع أحدهم علامة علي البحر أمام مكتبة الإسكندرية كاتباً فيها "البحر اللي قدام المكتبة"؟ و ما فائدة أن يخبرنا عمر فكري بمكان منزل جدته؟ فقط هي ملاحظات وضعت علي سبيل الإستظراف. قد تكون مضحكة حين نشاهدها في لحظات المرح، و لكن عند محاولة الإستفادة الحقيقية من البرنامج فإنها لن تكون شيئاً ظريفاً علي الإطلاق.

انا اري أن ما يحدث هو إمتداد لثقافة الكتابة علي الجدران و تخريب وسائل المواصلات العامة، و السير عكس إتجاه الطريق ،الخ. لا يوجد إحترام للآخر و كل يفعل ما يروق له فقط، ايا ما كان تأثير ما يروق له علي الآخرين.

علي فكرة، هناك مقال رائع لأحمد رجب إسمه "المجد للملك عرعر" يتحدث عن ظاهرة الكتابة علي الجدران،ما أن قرأت موضوعك حتي تذكرته. يمكنك البحث عنه و قرائته و أعتقد أن سيعجبك كثيراً.

نظرة يقول...

نظرة
فى اللغة نظر إلى الشىء أى أبصره وتأمله بعينه ونظر فيه أى تدبر وفكر.
فهى مدونة جديدة بفكر جديد سنعرض من خلالها نظرة للمجتمع بوجه عام وإلى الشباب بوجه خاص.
ترى عندما تنظر إلى هذا المجتمع ماذا سترى؟!
هذه المدونة لن تنجح إلا بمشاركتكم والإستماع إلى الأراء كلها . فأنتم الشباب عماد الأمم وبكم تصنع الحضارات
وسأحاول أن تمثل الموضوعات أراء مجموعة من الشباب وليس رأى شخصى.
المدونين فى هذه المدونة :
http://batoot-haboob.blogspot.com/بطوط الحبوب
http://ghoneem.blogspot.com/ دكتور غنيم
modawen5ana.blogspot.comأسماء رمضان
محمد غالية

أسف لعدم ردى على الموضوع وخروجى عن اصل الموضوع

محمد حماد يقول...

بوست أكثر من رائع

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم
تدوينه جميله ورائعه
والشخصيه المصريه حالياً متلخبطه
وكل واحد عايز يعمل حاجه بيعملها بدون الرجوع لأى قيمه جماليه أو مبدأ
مصر عيانه وندعوا لها بالشفاء
وتقبلى تحيتى ومرورى
ودمتِ بخير

م. محمد إلهامي يقول...

أستطيع ان أقول أني قرأت هذه التدوينة وأنا في قمة التعب، وفي آخر ظرف أتوقع فيه أن أقرأ شيئا.

كما أستطيع أن أقول انني لم أضحك بهذا القدر منذ ستة شهور بحد أدنى.

رااااائعة :)