الخميس، يناير 15، 2009

بالله عليكم ,ارفعوا ايديكم عن المقاومة و لتنظروا من هو العدو الحقيقي !

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

علي غير العادة سأتطرق لموضوع كنت اتجاهله دائما و هو تفنيد و الوقوف عند بعض اراء البعض ,هذا لان القضايا التي كانت تثار في السابق كانت اتفه من ان اخوض فيها نقاشات و اضيع وقتي ووقت المتلقي ,لكن هذه المرة الاراء المطروحة هي في صلب هدم الشخصية لانها تتمثل في القناعات الاساسية للفرد , لانه ان تبدلت هذه القناعات كان الجيل الناتج عنها هشا , لا يختلف عن اليهود الذين يهابون الحروب و الموت عموما و يقدمون تسهيلات رهيبة كي ينضموا للجيش , جيل كل شئ عنده نسبي ولا يرتكز علي حقيقة واضحة و قوية بل اصبحت كل حياته رمال متحركة ولا يقف علي اي ارض صلبة في ارائة ابدا ,و يتمحور حول ذاته فقط .

*********************

اقول هذه المقدمة لاني للاسف الشديد لاني وجدت اراء من اشخاص احسبهم علي خير و لكني وجدتهم يرددون مقولات مثل : حماس هي سبب ما حدث و ما ال اليه الوضع في فلسطين , حماس كان لابد ان تتصرف بحنكة اكثر و ان تصرفاتها عبارة عن غباء سياسي , و ان ما ضيع حماس هو سعيها وراء السلطة و انها كانت لابد ان تعمل في الظلام ولا تزج بنفسها في دهاليز السياسة , فقد قالت لي اخت كريمة , اما السياسة و اما المقاومة !!!! ثم تجد التلميحات - تبر في مكنونها عن جبن قادة حماس - عن انه لماذا قادة حماس بيثون بياناتهم العسكرية من سوريا و ليسوا في ارض الحرب ؟؟؟ و تجد ايضا بعض السخرية من ضعف امكانات المقاومة و انهم يستخدموت لعب اطفال كما يقول الاعلام الذي يزعم انه محايد

عند مناقشة هؤلاء تجدهم يرفضون المقاومة بشكل غير مباشر- طبعا اعرف انهم لا يقصدون و لكن للاسف هذا نجاح في زحزحة البعض عن الايمان المطلق بالمقاومة و النضال من اجل الحرية - بحجة , انه لا يعقل ان يقاوم انسان اعزل اله عسكرية ضخمة مثل اسرائيل , و ان النجاح ليس بوجود مثل هذه التضحيات الفادحة من الانفس التي تزهق كل يوم ,

...
التضحية و الفداء

للاسف الشديد جدا اقول لهؤلاء ... لقد فقدتم قيمة اساسية و هي بشكل مباشر و بسيط تمثل جوهر الخلاف بين العقيدة الاسلامية و الحضارة الغربية ... ( و هذا الفكر هو نفس فكر المفكر الكبير الدكتور عبد الوهاب المسيري رحمة الله عليه ) ان الحضارة الغربية الان اصبحت تتمحور حول ذاتها و منتهاها هو الانسان و ان الحياة تبدأ منه و تنتهي عنده , و جرد كل شئ من قدسيته ...و لهذا فهذه الحضارة لا تتقبل فكرة الموت في سبيل الله او الاستشهاد او البذل و العطاء المتمثل في ركن الاسلام "الزكاة" فكل هذه المعاني الراقية و النبيلة تكاد تكون مفقودة في الحضارة الغربية الزجاجية اللامعة البراقة سهلة الكسر ... و علي سبيل المثال فهناك تسهيلات خيالية تقدم للجنود الاسرائيليين للالتحاق بالجيش. و اعتقد ان الامر سيكون مختلفا تماما ان فتح باب الجهاد للقادرين في مختلف الدول الاسلامية ستجد المتطوعون بالالف دون تقديم اي تسهيلات تذكر

فالخلاصة ان المؤمنون يتميزون عن غيرهم انهم لا يهابون الموت , بل يقبلون عليه , لانه ليس موتا في الحقيقة انما هي الشهادة التي هي اعز حلم عند المؤمن .

و لأتكلم بلغة دارجة و كي اقرب الصورة للاذهان ,فانا حقا اتعجب ... لماذا ينكر العقل العربي المفتون بكل القيم و المعاني الغربية التي تقدم في الافلام , لماذا ينكر علينا حق الفداء و التضحية ؟؟؟ اليست هذه فكرة اغلب الافلام الرجل او الجماعة التي تتغلب علي الاشرار بمفردها و تنتصر في النهاية - علي الرغم من انه فرد اعزل او مجموعة ضعيفة ؟؟؟ لماذا يستحسنون الفكرة ان كان الامر مجرد حكاية في فيلم لم و لن يحدث و لا تمثل اي قيمة علي ارض الواقع , و قد يتعاطفون مع الام البطل في النهاية و يشجعونه علي ان يكمل طريق النضال بكل قوتة و يتحمل الصعاب ,و ف يالنهاية حتما ينتصر .... فهذه الفكرة الفطرية - فكرة مناصرة الخير حتي و ان لم تكن بمثل امكانات الشر - هي فكرة في وجدان الاحرار و غير مستغربة .

ان للفكر الحر ثمن لابد ان يدفع ,و هو بالمناسبة ثمن غالي لا يقدر عليه سوي الاحرار

ثم ان هذه الفكرة ليست غريبة عن تاريخنا الاسلامي او حتي تاريخ الانسانية , الا تذكرون اصحاب الاخدود حينما فضلوا الموت حرقا علي ان يعبدوا ملكهم الظالم ؟؟؟ الم يتعذبوا و يموتوا , ام انهم فضلوا ان يكذبوا حتي يقال عنهم انهم يمتلكون "دهاء سياسي لانهم لا قبل لهم بمواجهة هذا الملك الظالم !!! بل كانوا احراراً و ماتوا حرقا ً و لكن سيرتهم ستظل عطرة و الله عنده حسن الثواب ... الا نذكر سحرة فرعون و ماذا فعل فرعون بهم ؟؟؟ الا نذكر مصففة شعر ابنه فرعون التي احرق ابنائها الاربعة في الزيت المغلي علي ان تترك كلمة الحق و فضلت موت ابنائها ثم موتها هي شخصيا ً ؟؟؟ الا نذكر انبياء بني اسرائيل الذين قتلوا في سبيل الله , سيدنا يحيى الذي اوعزت بقتله اليهودية سالومي , علي سبيل المثال ؟؟؟؟ الا نذكر السيد المسيح عيسي ابن مريم حينما تحدي اليهود الذين كانوا يأتمرون لقتله و كادوا يقتلوه لولا ان نجاه الله !!! و في بداية الاسلام العطر الا نذكر ال ياسر , و كيف انهم كانوا يعذبون و بفعل بهم الافاعيل ... الا نذكر المسلمين الذين شقوا بالمناشير و انهم كانوا يذوقون الوان العذاب و الهوان ... كل هذا في سبيل الله و اعلاء كلمته ؟؟؟؟ كل قصص المناضلين هي صفحات مضيئة في تاريخ الانسانية , الا تدل علي انه من البديهي ان تراق الدماء الذكية الطاهرة التي يحيي اصحابها كشهداء مسرورين في سبيل العلاء كلمة الحق ؟؟؟؟


اعرف ان الرد سيكون انهم ليسوا ضد المقاومة و لكن لتكن مقاومة عاقلة ؟؟؟


واتسائل ببساطة , في اي حقبة من حقبات الصراع الانساني كان الحق اقوي من الباطل ؟؟ لم يحدث ابدا ... بل انه من المسلمات ان الحق دائما اضعف -و خاصة اذا كان في بدايته - و لكن لايمان اهل الحق به ينتصرون . هذه سنة كونيه

ثم ان من يقول ان حماس هي سبب الدماء التي اريقت ,فانني اقول لهم ببساطة ,انتم لا تعرفون التاريخ او تعرفونه ولا تتعلمون منه ... الا تذكرون كيف بدأ العدوان الصهيوني في عام 1936 و كم المجازة التي ارتكبتها عصابات الهاجانا و جيش الاحتلال المسمي بجيش الدفاع فيما بعد ؟؟؟ دير ياسين , صابرا و شاتيلا , قانا هذه اشهرهم و هناك غيرهم المئأت من المجازر و المذابح التي راح ضحيتها المدنيين العزل بدون وجه حق , اذا هي مجرد حجة انطلت علي الكثيرين بان حماس هي سبب المذبحة التي حدثت في غزة و لكن اقول انه حتي لو لم تكن حماس تقاوم , فكانت هذه المذابح سوف ترتكب علي فترات
ثم انني لا افهم كيف نكون ضد الشرفاء الوحيدين ولا ندعمهم حتي بارائنا و نكون ضدهم ؟؟؟ ماذا اختلفنا عن العالم الذي يسمي المقاومة ارهابا ؟؟؟ و منذ متي كان الدفاع عن النفس في وجه العدوان و حركات التحرر في العالم ضد المغتصبين ارهابا ًً ؟؟؟
هذا يفسر لماذا طردت فنزويلا و قطعت بوليفيا علاقاتها مع اسرائيل ...لانهم ببساطة مع حق الشعوب في التحرر من المحتلين ...هذه البداهة الفطرية هي ما تحرك هذه الدول بعض النظر عن المعتقدات و المرجعيات

يقول المسيري في كتابه , من الانتفاضة الي حرب التحرير الفلسطينية

هذا هو الشهر الثامن عشر (آن ذاك ) من انتفاضة العرب والمسلمين، انتفاضة الأقصى والاستقلال، أو بالأحرى حرب تحرير الأقصى وفلسطين، والتي يحمل عبئها الشعب الفلسطيني، والتي يرصد الإعلام العربي أحداثها بتجرُّد وبرود شديدين، وبدون استخلاص أية نتائج، ودون محاولة لتخطي البيانات العسكرية التي يدلي بها المتحدثون الرسميون الصهاينة.....ولكننا لو قرأنا رصد الصحافة الإسرائيلية لأحداث الانتفاضة وأثرها على المجتمع الإسرائيلي لوجدنا صورة مغايرة تماماً، تعيد لنا الثقة في أنفسنا، وفي مقدرتنا على التصدي للعدو. وحتى نعرف ماذا حدث في المستوطن الصهيوني بعد الانتفاضة، فلنحاول ابتداءً أن نرسم صورة للمستوطنين الصهاينة قبل اندلاعها، استناداً للصحافة الإسرائيلية.

تصوَّر المستوطنون الصهاينة، خلال سبع السنوات السمان (ما بين توقيع اتفاقية أوسلو واندلاع انتفاضة الأقصى) أنهم سيتمكنون من إحكام هيمنتهم على الشعب الفلسطيني، وعلى الأرض الفلسطينية من خلال سلطة فلسطينية، لا سلطة لها، منعدمة السيادة تماماً. سلطة يمكن إفسادها عن طريق رشوتها، سلطة سياسية تقوم بإلغاء الحياة السياسية، وتحكم بشكل مطلق، فتُهمش الجماهير مما يؤدي إلى ضمور الإحساس القومي والديني لديها، وتتحول بالتالي إلى مجرد وحدات اقتصادية إنتاجية استهلاكية تتبنى رؤية اقتصادية محضة، ومن ثم تنسى الكرامة والوطن وتركز بدلاً من ذلك على تحسين مستوى المعيشة، وبالتالي يصبح من الممكن رشوتها هي الأخرى (وهذه هي رؤية بيريز لما سماه الشرق الأوسط الجديد).
اليس هذا السيناريو التي اصبحنا - مصر - نغط فيه الان من فقدان الكرامة الوطنية حتي الرشوة المتفشية في كل مكان ؟؟؟ و هذا بالمناسبة نجح مع فتح لكنه لم ينجح مع حماس

من الاتهامات ايضا انهم يعيبون علي المقاومة ضعف امكاناتها , و انني اتسائل , و هل نحن ساعدناها و ادينا ما علينا حتي يكون معها اسلحة محترمة ؟؟؟ اليس ما فعهلوه هو اعجاز حقيقي انه مع كل هذا الحصار و الذل و قطع الماء و الكهرباء عنهم استطاعوا اعداد مثل تلك الصواريخ في ورش حداده ... ان ضعف المقاومة هي مسؤوليتنا في المقام الاول و لا نعيب عليهم اضعف الايمان الذين يبذولنه

من الاتهامات ايضاً ان القيادات لا توجد في ارض الحرب , اولا ليس عيبا ان لا توجد القيادات في ارض الحرب لانه ان قتلت كل القيادات ضاع الشعب بدون قائد ( ازمة مصر الاساسية في رأيي انها بدون قائد ) ثم الا يكفيكم نذار الريان و من بعده سعيد الصيام الاذين استشهدوا في ارض الحرب ؟؟؟ هل ما القادة المعاصرين من يفعل هذا و يظل في ارض الحرب هاكذا ؟؟؟




اتمني من الجميع ان يعيد النظر في الامور من منظور اخر , حتي لا نظلم انفسنا اكثر مما نحن فيه , و لنعرف جميعا ان المقاومة هي الحل و ان الصهاينة لا يحترمون الضعيف و لكن لابد ان تكون قويا او تخيفهم علي اضعف الايمان ...


هدف اي حرب هو فرض الارادة علي الطرف الخاسر , و هو ما تعجز عنه اسرائيل حتي الان في فعله مع المقاومة (حماس ) حتي بالتنكيل بالناس و محاولة بث الرعب في القلوب بالتلويح بالموت ... و هو ما لم تستطع اسرائيل حتي الان فعله ... و لن تستطيع , لذلك انا اعلنها ان اسرائيل قد خسرت مقدما الحرب
!!!

اكتفي بهذا القدر الان و احب ان اختم مقالي بالاهداء الذي اهدى به موسوعة اليهود و اليهودية و الصهيونية ....

كان يوماً عابقاً برائحة التاريخ والأزلية.

حلمت أنني أسير في حقول المشمش، رائحته الطيبة تمسني مساً، ونواراته البيضاء تحوم من حولي كفراشات نورانية. وحينما استيقظت كان الفرح يسري في كياني.

وفي الصباح أخبرني صديقي أننا سنذهب إلى عزاء شهيد فلسطيني: حصده الرصاص وهو يحاول أن يعبر السلك الشائك ليعود للأرض. كان منزل الشهيد على قمة تل من تلال عمان، والطريق المؤدي له محاط بأشجار المشمش ـ رأيت نواراته البيضاء وشممت رائحته. وحينما دخلت المنزل لم أسمع بكاءً ولم أر علامة من علامات الحزن، بل وجدتهم يوزعون الحلوى ويتقبلون التهاني ويقولون:"إن شاء الله في البلاد". وكان الجميع يتحـدث عن الفـداء والتضحية.

جاء مجلـسي إلى جوار عجوز من أتباع الشيخ عز الدين القسام (رحمه الله) قـال: "كنا نعلم تمام العلم أن أسلحتنا العثمانية عتيقة، وأننا كلما اشتبكنا مع الصهاينة والإنجليز فإنهم يحصدوننا حصداً برصاصهم، كما فعلوا مع ابننا الشهيد. ومع هذا كنا ننزل كل ليلة من قرانا كي ننازلهم". فسألته: "لمَ؟" صمت العجوز قليلاً ثم تحرك كأنه جبل قديم من جبال فلسطين وقال: "حتى لا ننسى الأرض والبلاد.. حتى لا ينسى أحد الوطن".

وفي المساء زرت أبا سعيد، خالد الحسن، كان في مرضه الأخير ولكنه كعادته كان متماسكاً لا يتحدث إلا عن الصمود، وعن الوطن السليب، وعن العودة إلى الأرض، إلى البلاد. وكانت معي أولى نسخ هذه الموسوعة فأعطيتها له، فأمسك أحد المجلدات وابتسم.

حين خرجت من المستشفى تساءلت: "هل تموت الفروسية بموت الفارس؟ هل تموت البطولة باستشهاد البطل؟ وهل يختفي الصمود إن رحل بعض الصامدين؟" ثم تذكرت كلمات العجوز في فرح الشهيد. حينئذ عرفت الإجابة، فسرى الفرح في كياني.

إلى أبي سعيد، رحمه الله،

وكل من صمد،

وكل من سيصمد بإذن الله...





علي الهامشْ :-ق
------------
بخصوص موقف مصر الذي احتر فيه الكثيرين ,اتعقد انه بمنتهي البساطة ينم عن نظرة تحت الاقدام و ليس لها بعد رؤية او استراتيجية ولا تهدف فقط الا القائمون علي الحكم الان ... مصر - علي المستوي المتحكمون فينا و ليس الشعبي_ - ليست خائنة ولا اي شئ و لكنها لا تؤيد فكرة حكم حماس الاسلامية و التي هي نموذج تخشي من نكراره في مصر في تجربة الاخوان ... و لذلك فهي تحاربهم ولا تناصرهم , لانه تهديد للحكم التعسفي هنا ... مثلما كانت الدول العربية الملكية تخشي من انتقال تجربة ثورة 1952 الي بقية البلدان العربية و كان اغلب الملوك يتأمرون لقتل عبد الناصر ... الخوف من التجربة الناجحة فقد و محاولة تدميرة بشتي السبل !!! -

هناك 31 تعليقًا:

مسلم من مصر يقول...

أختى الفاضلة شمس
جزاك الله خيرا على كل ما تكتبين
إن أحد الواجبات الملقاة على عاتقنا فى هذا الظرف الذى تمر به الأمة,هو أن نزيح الغشاوة من على أعين أخوتنا الذين هم من جلدتنا و يتكلمون بألسنتنا, فنحن نقابل كل يوم من عنده خلل فى المفاهيم, و لا ندعى أن كل من يختلف معنا فى الرأى عنده خلل أو على خطأ 100%,لكن هناك أمور تحتاج لوقفة و حسم و لا تحتمل الحلول الوسط.
و الخلل الحادث فى المفاهيم هو نتاج جهود حثيثة مستمرة منذ سنوات -بأيدى خارجية و داخلية-لإشاعة ثقافة الهزيمة و قتل الإنتماء و زرع الفتن و الحزازات بين أبناء الأمة, و حتى داخل القطر الواحد, و لذا نجد ردود أفعال متباينة قد يكون القاسم المشترك فيها هو السلبية, لكن نجد من يصب جام غضبه على المقاومة و العرب أجمعين و أنهم يستحقون ما يجرى لهم, و هؤلاء نسأل الله لهم الهداية بحق, و نسمع آخرين يلقون باللوم على المقاومة كما تفضلتى و بينتى, و لكن لسان حالهم يعبر عن إحساس عميق بالعجز و الضعف,و شعور باليأس و الوهن فى القلوب, يجعل العقل الباطن يتوجه بالنقد الى المكان الخطأ, الى المقاوم الضعيف نسبيا بدلا من المعتدى المتجبر.
إلى أخوتنا هؤلاء توجهتى بكلماتك و نتوجه جميعا لهم و نشد ايادينا لهم لكى يفيقوا, لكى نبث روح الأمل فى النفوس, هؤلاء المقاومون الأبطال ليسوا ضعافا كما تظنون,إنهم أصحاب حق يقاتلون فى سبيل الحق, فى سبيل الله, الحق هو الأرض السليبة التى لم تضع فى 67, و لكن ضاعت منذ وطأتها قدم أول مستوطن يهودى, إستيقظوا و تحرروا من ثقافة الهزيمة و اقرأوا تاريخنا الحقيقى, و انسوا الخرافات التى زرعوها فى رؤوسنا, لا تظنوا أن المقاوم أرعن أهوج و أن هذا الذى يتخلى عن خيار الجهاد هو الحكيم و المتأنى و العاقل, ما المانع أن يقاتل المرء فى سبيل الحق و يبذل روحه و يكون عاقلا فى الوقت ذاته؟ أم أن آيات الجهاد قد فرضت على قوم مجانين؟
إذا كتب علينا القتال ,فلنقاتل,فإن لم يكن بإستطاعتنا المساهمة الميدانية, فعلى الأقل لا نكون من المخذلين و المرجفين, إن لم نستطع أن نوقد شمعة, فلا تحجبوا نور الشمس.
نسأل الله الهداية لنا و لجميع أخوتنا, و نسأل الله أن يثبتنا و يثبت المجاهدين و ينصر أمة محمد صلى الله عليه و سلم,و أن نخرج من هذه الفتنة.
عذرا للإطالة, سلمت يمينك أختى, و رزقك الله الثبات و الإخلاص

أحمد أبو خليل يقول...

رائع جدا أن تتذكرين فى أحلك الظلمات بعض الومضات من فرساننا الراحلين الصامدين ، كم كنا فى حاجة إليه هذه الأيام ، كم نحن نحتاجك أيها المسيرى

متفق معك فى معظم ما قلت اللهم إلا ملاحظتك الأخيرة على تعامل النظام المصرى مع القضية ، فأنا أومن معك بأن هناك تحوفا من نجاح الحركة الإسلامية هناك ، ولكننى أجزم بأنه ليس السبب الوحيد ، وإلا فتارخ تعامل نظام مبارك - خاصة - مع إسرائيل وعمالته لها واضحة من قبل سيطرة حماس بكثير ، وهذا جزء غير متنافر مع سياسته تلك ، وحلقة من حلقات مسلسل الخيانة لكل المعانى لحساب النفس

غير معرف يقول...

بالرغم من عدم اقتناعي ابدا باستراتيجيه المقاومه الفلسطينيه عموما وليست حماس وحدها
وما شابها علي مر السنين من انقسامات وسوء تخطيط واشياء لا مجال لذكرها
الا انني ارغب في تسجيل موقف احاسب عليه امام الله وحده
وهو ان ما يؤخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه
وارجو من كل مهتم ان يحاول ان يجري مقارنه بين ما حدث في لبنان 2006 وبين ما هو قائم في غزه الان
لم يعد عندي كلام يقال لان الخوض اكثر من ذلك قد يؤدي بي الي الوقوع في ما يغضب الكثير مني
خلاصه الكلام برايي ان نصلح بيتنا اولا بمعني ان نحاول ان نصلح هذا الكم الرهيب من الفساد والافساد الذي طال كل شيء بمجتمعنا وبعدها سنكون قادرين علي فرض كلمتنا وارادتنا
ويكفينا ما هو جاري الان بين الاخوه الحهابزه قاده المسلمين
اسمحوا لي بالاعتراف انني من الانهزاميين
جهد مشكور يا اخت شمس
وفقك الله
احمد الغانم

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

دكتورة شمس
موضوعك متميز جدا
الموقف الحالي للمقاومة انا اتصوره موقف المنتصر
لكنني أخشى حقيقة من الاسراف في تقييم الانتصار
الانتصار في هذه المرحلة يعني و باختصار ، صمود شديد .
كنت اتناقش مع بعض الاصدقاء ، فقارنا بين غزوة مؤتة و الانسحاب التكتيكي الرائع و مقاييس الانتصار ، و بين ما يحدث الان
اتمنى ان اكون على خطأ
و ان تكون حماس على صواب فيما يتعلق بشروط التهدئة
و مقاييس الانتصار
حقيقة احتقر النظام المصري و رموزه و رؤوسه من مبرري العدوان و المشاركين فيه

غير معرف يقول...

اختى شمس ما اجملك حقا ان كل ما نحتاج اليه هو الوحدة داخل مصر اولا ثم الدول العربية كلها لان مصر هى القدوة والام لزلك ارفض ان يقول اى مصرى لما مصر اولا اكرهه هزه الكلمة لزلك يجب علينا كشباب ان نفيق بعضنا البعض من هوس العراة والاغانى للحفاظ على هويتنا ودينينا وكفاية كلمة كبر الجمجمة يل عم اما بالنسبة لاسرائيل الموضوع مش حماس وبس لا لا لا دى عايزة تجرنا لحرب او تورى العالم كله جبننا علشان الكل يتعظ منها خلاص خلص الكلام واستوجب الفعل \\\بسمة مسلم http:\\hamssat.blogspot.com

رفقة عمر يقول...

شمس انا باشكرك جدا لانى وقعت يدى على موقع لحركه فتح تصور فيه ان حماس شيطان رجيم
جعلنى اشعر باحباط واضطراب
مين فى هذا الزمان على حق كله يسب ويلعن كله اين الحقيقه
مقالاتك افادتنى كثيرا
وبخصوص موقف مصر انا اتفق معكى فى ذلك
لانهم يخشون تكرار تجربه حماس متمثل فى الاخوان المسلمين
واسال الله ان يظهر الحق وينتصر كل اصحاب الحقوق
ومن يريد ان تكون كلمه الله هى العليا بحق وليس لنجاح سياسى او عرض دنيوى زائل

غير معرف يقول...

MachaAllah dear Shams
I'm glad to read such well expressed toughts and disappointed at the same time to still have some people who think negatively towards the resistence. For everyone; believe it or not, history shows that true resistence, even with less developped means but with strong faith in success, is always the succeeded one. I also want to make a call for eveyone reading this blog wheither an Arab or not, please please please do some deep reading of history before you speak and before you judge something, if you don't know history so it's better to keep silent then to spread your weak opinions!.
I strongly believe that one of the reasons why many people still have doubts on who's the aggressor and who's the victim, who's the terrorist and who's the resistent in palestine is that we don't want to learn and do some reading on the history of the conflict from the beguining.
A last word here, For our Arab readers try to read some studies on the subjet of Dr.Abd Alwahab AlMassiry and Dr. Djamal Hamdan. For our English readers: try to read books and studies of Illan Peppe. For our French readers: try to read some works of Roggé Garoudy and Michel Collon. I think that you can also find tranlsted versions of all the mentioned names above.
Allah bless you Shams
All the best.
yours
bia

scorpio يقول...

( لكن هذه المرة الاراء المطروحة هي في صلب هدم الشخصية لانها تتمثل في القناعات الاساسية للفرد , لانه ان تبدلت هذه القناعات كان الجيل الناتج عنها هشا , لا يختلف عن اليهود الذين يهابون الحروب و الموت عموما و يقدمون تسهيلات رهيبة كي ينضموا للجيش , جيل كل شئ عنده نسبي ولا يرتكز علي حقيقة واضحة و قوية بل اصبحت كل حياته رمال متحركة ولا يقف علي اي ارض صلبة في ارائة ابدا ,و يتمحور حول ذاته فقط .)
******************
بالنسبة للقناعات الاساسية للفرد هي نتاج عن تجربة او مرحلة مر بها الشخص لان اي قناعة لا تتبدل او تتغير ما بين ليلة وضحاها ، والمسألة في تفسير قناعات اي فرد انها قد تؤدي في النهاية لانتاج جيل هش فهي مسالة نسبية لان كما ذكرت اي قناعة يمكن ان تتبدل او تتغير حسب الظروف التي يمر بها الانسان . لذا اجد من الظلم مقارنة واقع الحال والقناعات الراسخة لدى البعض بحال اليهود فشتان ما بين هذا وذاك اساسا لا وجه للمقارنة ابدا هنا فقد كان من الاولى المقارنة بين درجة اهتمام الدول العربية بتربية النشأ على الشؤون الحربية والانخراط في خدمة الوطن والذود عن حماه من جهة و التسهيلات التي يقدمها الجيش الصهيوني للشباب الناشيء للانضمام في صفوفه من جهة اخرى .وإضاءة بسيطة عن تمحور الفرد حول ذاته اجد ان الفرد ضمن المجتمع لا يلجأ لذلك الا عندما يجد نفسه مغيب بشكل قسري عن هموم وطنه ودينه وعرضه فيلجأ للتقوقع والانغلاق بغض النظر عن آرائه وقناعاته صائبة ام خائبة .
بعد المقدمة نجد ان جوهر الحديث هنا يتمحور حول المقاومة المتمثلة حاليا في حماس ، اولا عودة لتفسير معنى المقاومة ومعنى الحرب والمواجهة .
ولنا في رسول الله اسوة حسنة ، التاريخ يروي لنا الفرق بين الحرب والمقاومة .بداية الدعوة والمؤمنون قلة لم يرفع اي فرد سلاح في وجه كافر او يهودي بدعوى المقاومة وقد نال من المسلمين تلك الفترة ما نالهم كانت مقاومتهم سلمية لاثبات وجود وحق ودين جديد ، دارت الدائرة واصبح المسلمون في عزة ومنعة بفضل الله وحملوا السلاح تنفيذا لاوامر الله ورسوله وخاضوا الحروب وواجهوا الاعداء في اكثر من موقعة مع ملاحظة ان المواجهة كانت في ساحات خارجية بعيدا عن المنازل والعمران. ومع ذلك اذا سنحت للرسول فرصة سلم ومهادنة فضلها عن الحرب والقتال فكان الصلح تلو الصلح .فهنا تساؤل لماذا كان يحبذ رسولنا السلم دائما برغم قوة المسلمين وشدة بأسهم ؟
ذلك لاننا تعلمنا من رسولنا أن الكعبة على حرمتها وعظمتها تهون عند حرمة دم المسلم وأن ذهاب الدنيا كلها وزوالها أهون عند الله من قتل المسلم الذي يشهد أن لا إله إلا الله .
نظر ابن عمر رضي الله عنه يوما إلى الكعبة فقال ما أعظمك وأعظم حرمتك والمؤمن أعظم حرمة منك أخرجه الترمذي وابن حبان بإسناد حسن موقوفا على ابن عمر رضي الله عنهما.
وأخرج الترمذي من حديث عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما قال( زوال الدنيا كلها أهون على الله من قتل رجل مسلم) رواه الترمذي وقال حديث حسن
وأخرجه النسائي بلفظ لقتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا .
هذا هو السبب الذي يدفعنا للتفكير الف مرة بالمقاومة المسلحة للاحتلال الصهيوني وليس غير ذلك .نعرف ان عدونا يتربص بنا الدوائر حتى يبيدنا عن آخرنا فلماذا نعطيه هذه الفرصة لاراقة دماء المسلمين لماذا نعطيه فرصة زهق ارواح المسلمين والتلذذ بقتلهم واستخدام كافة الاسلحة المحرمة والغير مجربة لابادتهم ؟ هل هذه هي المقاومة التي نريد ؟ هل هذه هي المقاومة التي سوف تعيد لنا الارض ؟ بعد خسارتنا للارواح التي ستعمر هذه الارض ؟ ما جدوى الارض بدون سكانها ؟ ما جدوى قدسية المكان بانتهاك قدسية دم الانسان ؟
الله نفخ في روح الانسان وليس في المكان ورغم التحريم والقدسية نجد بدعوى المقاومة ابواب جهنم مفتوحة على مسلمين عزل لا ذنب لهم الا انهم كانوا في هذا المكان في هذا الزمان ؟
حسنا سؤال اذا كانت اسرائيل هي المحتل لماذا لانجد مقاومة مسلحة في كل ارجاء فلسطين المحتلة ؟ هل يسمى هذا في مفهومك جبن وعجز !!!!!!!!!
ام نوع من انواع المقاومة والممانعة لاثبات وجود وحق ؟؟؟؟؟؟
هذه نقطة النقطة الاخرى الجديرة بالاهتمام مسألة الخلافات الداخلية التي تضعف من شوكة المسلمين ، قال تعالى في محكم تنزيله :
( يا أيها الذين ءامنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ) المائدة 54
وصف الله تعالى القوم الذين يحبهم ويحبونهم انهم مجاهدون في سبيله ولكن قبل الجهاد قدم صفاتهم التي من المفترض ان يتحلوا بها الا وهي ترابطهم مع اخوانهم المسلمين ومن ثم عزتهم ومنعتهم على الكافرين .
من باب اولى على حماس بصفتها منظمة خارجة من رحم الاخوان المسليمن ان تتحلى بهذه الاخلاق الاسلامية السمحة قبل الخوض في المقاومة المسلحة وان تقتدي بالشيخ الجليل أحمد ياسين المؤسس لهذه الحركة الاسلامية التي انحرفت عن مبادئها بعد استشهاده .
قبل ان نبني مقاومة مسلحة هدفها تحرير الانسان قبل المكان يجب اولا توحيد الصف والهدف .ويجب ان نؤمن بالمصير المشترك ، يجب ازالة اسباب الشقاق وبناء روابط انسانية بين الاخوة وسد الفرق التي قد ينفذ منها اعداءنا ومن ثم تضعف شوكتنا وتذرونا الرياح .
المقاومة المسلحة يجب ان تحظى باجماع داخلي وتأييد تام والا ستكون النتيجة مثل ما هي ماثلة بين اعيننا دماء تسفك وارواح تزهق ولا احد يحرك ساكنا .
لماذا ؟ لان البيت الداخلي مفكك لا رابط بين الاخوة الكل اما في خانة عدو او خانة خائن .
وهنا اتساءل اليس من حقنا البسيط بعد كل هذه المذابح ان نصاب بالكآبة والاحباط والتقوقع والتمحور الذاتي ليس من انانية ولكن تعبيرا عن احتجاجنا لما يحدث الان على ارض الواقع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

غير معرف يقول...

مش عارف اذا كان من حقي اعلق علي تعليق الاخت سكروبيو
لكن تحليلها اعجبني كثيرا وكان لابد من اظهار تاييدي لفكرتها وهي تقديس حرمه الانسان المسلم اولا قبل تقديس المكان
وايضا ضروره اصلاح ذات البيين اولا
بمنتهي البساطه لا يمكن لثلاثه اشقاء يعيشون بمنزل واحد ولهم عدو واحد قوي ومترابط لا يمكن لهم ابدا ان يتركوا كل واحد منهم ينازل ذلك العدو منفردا
كيف ذلك؟؟

شــــمـس الديـن يقول...

انا فعلا عايزة ارد بس كل يوم برجع من الشغل و الكورس و النقابة او اي شئ بعد الكور مش شايفة امامي بفر النت بسرعة

ان شاء الله في اقرب وقت هرد علي الجميع و علي اسكوربيوو بشكل مخصوص لانها اتفزتني للكتابة و بعتذر عن التأخير فعلا اني مرهقة من كل النواحي :)

scorpio يقول...

السلام عليكم
تحية طيبة وبعد
عذرا للتعليق الاخير الذي لم يسبقه تحية ولكن ذلك يقع على عاتق الاخت شمس التي سبقتيني بالاستفزاز الايجابي لذا نسيت القاء التحية على المكان وصاحب المكان وزوار المكان.
لا اخفي عليك انا فعلا بانتظار تعليقك خاصة مع تسارع الاحداث وفشل ما يسمى بمقاومة حماس باحراز نصر او مكسب من جراء العدوان الصهيوني الاخير على غزة وبالتالي اثباتا لنظريتي عبثية هذه المقاومة للاسف وعدم استنادها على ابسط اسس المقاومة التي من شأنها تحقيق هدف التحرير
نظرة للبيان الصادر اليوم عن حماس واقرارها بفشلها ورضوخها للمطالب الدولية السابقة للعدوان الصهيوني

**************
وأضاف البيان أنه في ضوء ذلك فإن فصائل المقاومة مستعدة للتجاوب مع أي جهود وخاصة الجهود المصرية والتركية والسورية والقطرية للوصول إلى اتفاق محدد يلبي مطالبها المعروفة برفع الحصار بشكل نهائي وفتح جميع المعابر بما فيها معبر رفح، مع التأكيد على القرارات الصادرة عن قمة غزة في الدوحة والتقدير لها.
**************************

كسب الصهاينة على عدوانهم وحققوا اهدافهم في الابادة وتجريب كافة انواع الاسلحة المتطورة لافناء اصحاب الارض عن بكرة ابيهم
اما المقاومة ماذا حصدت غير الخسائر والرضوخ للامر الواقع???

تلك الجهود المصرية السورية التركية العربية الم تكن حاضرة قبل العدوان??? بل قبل الحصار على غزة

برايي حماس لا تعتبر مقاومة بقدر ما هي عنصر مكمل للمخطط الصهيوني الهادف لابادة الشعب الفلسطيني عن اخره
وهذا ليس رأي ولكن نتيجة ماثلة الان بين اعيننا .
اخيرا
ادعو الله ان يمن علينا بقائد مسلم حقيقي من نسل صلاح الدين او المعتصم او عمر الفاروق
فهذا ما نحتاجه الان وبشدة
قائد لأمتنا التي مازالت بخير مادامت تتمسك بهذا الدين الحنيف

منا الدعاء ومن الله الاستجابة

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

@ مسلم من مصر
فعلا
كما قلت من اهم الاشياء التي لابد لنا من ان نفعلها الان هو ان نحاول قدر الامكان تخليص من تأثر بالاعلام الموجه المغلوط و محاولة المناقشة بالادلة و الحجج و خاصة ثقافة الهزيمة التي يتبناها الكثيرين دون قصد منهم

فنحن حقا قوم اعزنا الله بالاسلام و ان ابتغينا العزة في غيره اذلنا الله

وفقنا الله و اياكم لما فيه الخير دائما اخي الكريم

مرور عطر لا تحرمنا منه دوماً
***********************************

@ احمد ابو خليل
للمرة الثانية تعلق علي المدونة و حقا سعيدة بهذا المرور

المسيري يتميز انه لم يستمع للناعقين الان و اختار طريق اخر و تناول الامر بموضوعية شديدة نفتقر اليها جميعا الان

المسيري كان يقول انه يتمني ان يكون مجرد حجر في الطريق الممهد للاجيال القادمة كي تخطوا عليه للنصر , و سيكون ذلك ان قدرنا جهودة جيدا و تدارسنا مؤلفاته و كتبه التي افني فيها عمرة و حمته هذه المؤلفات اسمه من الفناء

لم اقل ان التخوفات المصرية هي السبب الوحيد في الخيانه التي نحياها اليوم , من ضمن هذه الاسباب انتظار المعونة كل عام ,و اسباب الفساد كثيرة اخي الكريم ,انما فقط ذكرت احداها و ما هو متعلق بالقضية

**********************************
@ احمد الغانم

انني حقا لا اكاد افهم موقفك
فهو تقريبا موقف متناقض

كيف لا تؤمن بالمقاومة و في نفس الوقت تقول ان ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ؟؟؟
هل ننتظر جميعا قوة خارجية جاهزة تعيد لنا حقنا ؟؟؟
ان انتظرنا حتي نقوي و نصبح ندا بند الاعداء فالتاريخ يذكر ان عمر الحق كان بنفس قوة الباطل و دائما كان اقل منه

و ان كان لديك وقت سأبحث عن ارقام جيوش المسلمين علي مر العصور و المقابل لها من جيوش الاعداء

***********************************

@ عبد الرحمن عياش

هو فعلا علي المستوي السياسي موقف منتصر
انا مش مش بسرف في تقييم الانتصار
لكن انا ببساطة عايزة اقارن موقف التماسك الرهيب اللي هما فيه
و لو لا قدر الله مصر تعرضت لنفس الموقف ؟؟؟

مصر نفسيا شعب مرفه اوي اوي اوي لكن بتوع فلسطين فعلا ابطال و سلاحهم الاساسي الايمان
لكن علي مستوي الجيوش طبعا لا مجال لمقارنة بعض الفدائيين بترسانة اسلحة بر - بحر - جو

بصراحة النظام المصري دا من ساعة كامب ديفيد و بقي اناني و بيلعب لحسابة و باع القضية من زمان
عار بجد
**********************************

@ بسمة مسلم
مش عارفة حاسة ان تعليقك مش علي الموضوع خالص
هو عامة الصف المصري الداخلي مش مشتت ولا منقسم ,مصر بتشهد حالة من ان النظام السياسي فيها شاخ و لازم يندفن خلاص بقي
و مناصرة اهلنا في فلسطين ليس معناها اننا نروح في حرب مع اسرائيل !!!


عامة ,دمت بكل الخير و مرور كريم

***********************************
@ رفقة عمر

المشكلة انك بس مش متابعة من البداية لتعرفي من هو علي حق و من هو علي باطل و جيتي في اخر الخناقة لما كان ظاهر ان كلة بيشتم في بعضة و الحقيقة غير كدا بس محتاجة شوية تدقيق

ارجوكي لا تقعي في هذا الخطأ الذي يقع فيه الكثيرين , ممن يختلط عليهم الامر و يضعون الجميع في موقف الخاين كي يريحوا ضمائرهم

شوفي بردوا
السياسة مش شئ وحش اوي بس في نفس الوقت مش شئ منزه عن الاخطاء
طالما دخلتي بوتقة الصراع اكيد بشكل او بأخر الواحد يضطر يتنازل بس المهم ان الغايةو الاساسية تكون اعلاء كلمة الله

خالص التحية
**********************************
نتابع

شــــمـس الديـن يقول...

@ بيا

اولا اريد ان اشيد بكلامك حقاً و خاصة العبارة التي قلتي فيها

ارجوكم ارجوكم ارجوكم قبل ان تصدروا حكما علي شئ ما ان تتعمقوا في القراءة التاريخية , و لم لو تكونوا تعرفوا التاريخ فمن الافضل هو الصمت بدلا من اشاعة ارائكم الضعيفة


للاسف يا عزيزتي قله من الناس من تقرأ و تتبحر و خاصة ان حياتنا المعاصرة الان بها من المفكرين الاجلاء من لابد ان تكتب كلماتهم بماء الذهب و ان يكون منهج يدرس في جميع مدارسنا من المحيط الي الخليج

و نصيحتك للقراء العرب ان يقرؤة كتابات الدكتور المسيري
و اني حقا لاعجب بك لانك الانسانة الجزائرية تعرفينه اكثر من بعض ابناء بلدته مصر !!!

مرور طيب عطر بارك الله لك دائما و اعزك :)

***********************************

نأتي للاخت الفاضلة راوية @

شوفي
الاولويات دي اللي انت بتقوليها ماشي انا معاكي انها ممكن تكون عند اغلب الناس مختلفة عن بنية الناس في اسرائيل اللي بيتربوا علي الحرب و كره العرب و ما الي ذلك

بس هو احنا يعني مش عارفين الكلام دا علشان ببساطة لا ننخرط في هذا الامر منذ البداية و نرتب اولوياتنا صح ولا لازم نبقي كالقطيع منساقين ؟؟؟

دا فيما يخص المقدمة اللي قلتي عليها

دلوقتي مع احترامي الشديد جدا ليكي
انت فعلا اسلوبك هادئ و دا و لكن استدلالك فعلا استدلال مغلوط تماما

لماذا ؟؟؟
لان انت قارتني حالتين مش زي بعض تماما

دلوقتي معني كلامك باستدلالك ان المسلمين الاوائل في بداية الدعوة اتعذبوا و لكن لم يرفعوا السلاح
اولا الحالة مختلفة تماما تمام الاختلاف

الرسول في بداية البعثة اللي امن بيه ناس ضعفاء
و اغلبهم عبيد
علشان كدا مكانوش بيدافعوا عن انفسهم
لكن الاقوياء منهم فعلا محدش كان بيقدر يتعرض لهم
زي حمزة و عمر بن الخطاب

دعوتك دي خطيرة للغاية اننا المفروض تبع قياسك المغلوط لما حد يجي ياخد مني ارضي بالاتفاق مع العالم اني اسكت زي ما حصل في المذابح (دير ياسين و قانا و صابرا و شاتيلا ) منطقك اننا ندبح لحد لما ربنا كدا منه لنفسه يجيبلنا النصر او يبعت لنا صلاح الدين زي ما بتقولي و بتدعي ؟؟؟

اولا صلاح الدين مش هيجي تاني و هيجي بدالة قادة اخرين و لو احنا لم نناصرهم و ندعمهم عمرنا ما هنتحرر


انت بتقولي ان المواجهات كانت بعيدة عن العمران , و هو مين اللي بيضرب في المدنيين ؟؟؟ اليهود ولا المقاومة بتضرب نفسها ؟؟؟

ولا انت عايزة تقولي بشكل او بأخر ان المقوامة هي السبب

للاسف اختي الكريمة انت لم تقرأي التاريخ جيدا و لم تقرأي اناس مشهود لهم بالعقل و الانصاف لتعرفي ان اليهود لا ينتظروا حماس او غيرها كي يعيثوا في الارض فسادا

و كون ان اليهود ضربوا في المدنيين دا يدللك علي فجر اليهود ببساطة مش علي غلط المقاومة

لو انتي عايزة استشهاد من القران اجيب لك بدل الاستشهاد عشرة ... و فيه سورة كاملة اسمها سورة القتال - اسم من اسماء سورة محمد - فيها اية بتقول و لا تهنوا و تدعوا للسلم و الله معكم و لن يتركم اعمالكم 35


و لو اني مش بحب الاسلوب دا لان احنا مش فقهاء و ممكن اجيب لك ايات بتشهد بشكل يؤيد كلامي و القران مش معمول للمناقشات اللي زي دي بس خلينا معاكي زي ما انت عايزة


من الاستدلال الخاطئ بشكل صارخ ايضا موضوع حرمة دم المسلم

حرمة دم المسلم في ان يعتدي عليه احد اختي الكريمة لا في ان يقاتل في سبيل الله

يعني مش اننا مندخلش حروب و نفضل نتنازل عن حق الله في ان المسجد الاقصي يكون مع المسلمين بحجة ان الناس مش تموت علشان حرمة دم المسلم !!!! للاسف لقد جانبك التوفيق تماما في استدلالك

نعم حرمة دم المسلم اعظم من حرمة الكعبة , يعني لما دم واحد مسلم يراق بسبب كلب يهودي يبقي لازم كل المعاهدات تتقطع و كل المسلمين في جميع انحاء العالم يعلنوا الحرب علي اسرائيل علشان دم المسلم اشرف من الكعبة

يعني الدم غالي و لو اريق لازم ندافع عنه
لكن بمنطقك دا المفروض مفيش اي حد يروح يجاهد بقي علشان حرمة دم المسلم

الم تسمعي اختي الكريمة انه من مات دون ارضة فهو في سبيل الله و من مات دون ماله فهو في سبيل الله و من مات دون عرضه فهو في سبيل اللصدق رسولنا الكريم ؟؟؟؟ ديننا دين عزة و كرامة و ايباء و دفاع عن القيم اولا و اخيرا و لا يتلاعب بنصوصه كي نكون شعب خانع ممتهن


تقولين ان المقاومة لا توجد في جميع فلسطين المحتلة و تقولي ان من لا يقاوم هو نوع من اثبات الحق

خبريني كيف هذا بالله عليكي

لن اتحدث كثيرا و من الواضح انك لم تقرأي الكتاب المقترح في التدوينة ولا بأس من ان انقل لك جزء منه حتي تقتنعي انه لا معني لعدم المقاومة و ليس بهذا يرجع الحقوق

يتبع في التعليق القادم

شــــمـس الديـن يقول...

المقططفة من الكتاب

ولما كنا نعيش في عالم يؤمن بالحواس الخمس وبكل ما يُقاس، عالم يستند إلى القوة والبطش، أو على حد تعبير أحد الزعماء الصهاينة (إن ما لا يتحقق بالقوة يتحقق بمزيد من القوة)، فإن إيصال القيم غير المحسوسة مثل الحق والعدل للعدو يتطلب الضغط على حواسه الخمس من خلال العديد من الرسائل المسلحة حتى يعرف أن العربي الحقيقي ليس مجرد صورة باهتة في وجدانه يمكنه تغييبها، وإنما هو قوة واقعية يمكن أن تسبب له خسارة فادحة إن هو تجاهلها أو حاول تهميشها وتهشيمها.
ولعل هذا هو القصور الأساسي في محاولات التوصل للسلام حسب الشروط الصهيونية. فقد ظن مهندسو هذه الاتفاقيات أنهم عن طريق رفع رايات السلام والاعتدال والحديث الهادئ على مائدة المفاوضات سيُغيِّرون صورة العربي في وعي العالم، ويهدئون روع الصهاينة ويقنعونهم بأنهم معتدلون وراغبون في السلام، وأن هذا سيخلق دينامية تفرض على الحكومة الإسرائيلية أن تصل إلى اتفاق عادل أو شبه عادل. ولكن الذي يحدث هو عكس ذلك تماماً. فكلما ازداد (الاعتدال) العربي زاد التطرف الصهيوني وزاد التمسك بالمستوطنات وبكل شبر من الأرض المحتلة. والعكس بالعكس، فكلما زاد (التطرف) العربي، أي المقاومة والحوار المسلح، ازداد الصهاينة رشداً واستعداداً لتَقبُّل فكرة السلام الذي يستند إلى العدل والمقررات الدولية، بدلاً من السلام حسب الشروط الصهيونية، أي الاستسلام الكامل


....

تركت الانتفاضة أثراً عميقاً على جميع مجالات الحياة في التجمُّع الصهيوني. ففي المجال الاقتصادي عصفت الانتفاضة بالاقتصاد الإسرائيلي بعد سنوات من الانتعاش والازدهار والاستقرار، وأدخلته في حالة من الركود لم يألفها من قبل، وفي حالة من الاستنفار والخشية والترقب لم يسبق لها مثيل منذ إنشاء الدولة، فقد طالت الأزمة معظم فروع الاقتصاد، ووقفت الحكومة الإسرائيلية عاجزة عن إنقاذ الوضع.


وقد أكد يوئيل ماركوس في هآرتس (13/ 11/ 2001م) (الحقيقة المرة أننا لم ننجح في تصفية الإرهاب ودحره بالقوة) بل إن الفلسطينيين نجحوا في زرع الرعب في صفوفنا.. وفشلنا في إخافتهم) وأكبر دليل على ذلك: (أن الوزير داني نفسه وأبناء عائلته أخلوا بيتهم.. خوفاً على أمنهم، وذلك بناء على نصيحة جهاز الشاباك (جهاز الأمن الداخلي).. وقال رعنان كوهين، عضو المعارضة، إن الوضع خطير جداً (أنا أنظر بخطورة بالغة إلى الوضع الذي لا يستطيع فيه الوزراء أن يتجولوا بحرية داخل الخط الأخضر، وإن لم نشعر نحن الوزراء بالطمأنينة، فكيف سيشعر الجمهور). واستمر كاتب المقال في القول:
إنجاز الفلسطينيين لا يكمن في إخافة وزير في إسرائيل.
إنجازهم الحقيقي يكمن في أنهم وضعوا علامة على كل المستوطنين والإسرائيليين كأهداف، وألحقوا الأذى باقتصاد إسرائيل وبالسياحة الوافدة إليها، وزرعوا من خلال أعمالهم الإرهابية أجواء من الخوف والجزع في الوقت الذي لم تنجح فيه إسرائيل في زرع خوف مشابه في أوساطهم.


**********************************

اكتفي بهذا القدر من النقل و اعود للرد عليكي بشكل اكثر ايجازا

شــــمـس الديـن يقول...

اعتقد ان كل ما سقته لك من ادله هو كاف علي التدليل علي وجة نظري ان الحد لن يعون الا باستخدام ما استطعنا من قوة كما امرنا الله

و ان الموت في سبيل الارض او العرض او المال هو في سبيل الله ايضا و هما من ضمن الشهادة التي يتمناها اي انسان مؤمن حقيقي

اما عن نقطتك الاخيرة في ردك الاول انك تتهمين حماس بانهم ليسوا القوم الرحماء فيهما بينهم

فاقول لك انك غير متابعة جيدة للاحداث لان كما هو معروف ان فتح الان اصبحت مثلها مثل الانظمة العربية تمثل النظام الخائن الذي يتجسس علي كل شئ بما في ذلك الحكومات العربية و حماس نفسها في سبيل ارضاء العدو
كما تعرفين ان الشيخ ياسين رحمة الله عليه استشهد عندما اخبر عن مكانه الخائنون و هناك الكثير من الفضائح التي ظهرت في مكتب حركة فتح عندما سقط في غزة و اريدك ان تحاولي البحث عن هذه الحلقة التي تحدث فيها احمد منصور في بلا حدود مع مسؤول حماس عن هذه الفضائح

ليست حماس هي المسؤولة عن شق الصف الفلسطيني و كل شريف فلسطيني يري ان المقاومة هي الاختيار الاشرف هناك و من الصعب ان يتعايشوا عل يمن يخالفهم الرأي و يريد مهادنة اليهود
***********************************

لو قرأتي كل هذا الكلام و مازلتي عند رأيك فاعتقد ان الكلام عند هذه النقطة من الافضل له ان يتقوقف لاننا وصلنا لقناعات مختلفة و الكلام لم يعد يجدي فيها , تعلمت في النقاش عندما لا اجد بد من الكلام ان اتوقف حتي لا يتحول الامر الي جدال عقيم

عامة ما كنت اريد عرضه اعتقد انه واضح وواصل للجميع
من يوافق فاهلا و سهلا و من لا يقوافق فلن يتفق جميع الناس علي حقيقة واحدة حتي في وجود الاله

شرفني تعليقك و دمت قارئة و متابعة جميلة للمدونة
***********************************

@ المجهول

طبعا من حقك ان تعلق علي اي تعليق يعجبك و تبدي اتفاقك معه يا احمد , المدونة اساسا المفروض انها عبارة عن صالون ثقافي يتبادل فيه الجميع الرأي حول قضية معينة مرحبا بك دائما قارئ و معلق و متابع :)) و عامة ردي علي النقطة اللي انت معجب بيها قولته في ردي علي اسكوربيو :)

***********************************

@ سكوربيو تاني مرة

مش هطول كتير في الكلام دا لانك من الواضح ان ليكي رؤؤية مغايرة اصلا للمقاومة

بس علي كل لو انت شايفة ان حرب فيتنام اللي امريكا راحت فيها هناك و قتلت منهم المئات و دمرت لهم اجزاء كبيرة في البلاد و اللي الكل بيقول ان امريكا خسرت فيها كتير جدا , لو انت شايفاها فازت يبقي اسرائيل بردوا فازت و الخسارة بس مش مجرد ناس ماتت لان زي ما بقوللك انت شايفاهم ماتوا لكني شايفاهم استشهدوا
فدي نقطة خلاف جوهرية في الكلام

انت عايزة تشوفيهم خسروا دا شئ يرجع لك لكن الجميع يقول ان اسرائيل خسرت في هذه الحرب لان المكسب الحقيقي من الحرب هو فرض الارادة في ايقاف اطلاق الصواريخ و هو ما لم و لن يتحقق

اعتقد ان لو المقاومة استمرت في اطلاق النار بردوا كنتي هتقولي عليهم انهم مش بيفهموا و بيدوا ذريعة الاسرائيل انهم يموتو المدنيين...يجوا لما سكتوا عن اطلاق النار بردوا هما وحشين ؟؟؟ هو لا كدا عاجب ولا كدا عاجب ؟؟؟

عامة يا رواية
موقفك المسبق من المقاومة معروف فخلاص النقاش لن يجدي

و مش هكرر كل اللي قولته تاني :)

دمت بكل الخير و حفظ الله

يا مراكبي يقول...

أعجبني جدا في مقالك هذا تلك المقدمة الواعية جدا والتي تبرز أن ما يتم تناقله من آراء يضعف شيئا فشيئا القناعات الصحيحة لدى العامة ويجعلها مشوشة ومن ثم فمن الممكن تحريكها يمينا أو يسارا كيفما نشاء

واللافت للنظر أن الحقائق تلوى هكذا في وقاحة غريبة .. فيقولون عن الحق أنه باطل والعكس

أندهش من تلك الوقاحة التي تحمل حماس المسؤلية وكأنهم هم من يحتل فلسطين .. أندهش لأنه بالرغم من وصول حماس بشرعية الإنتخابات إلا أن الجميع (فتح وأغلب العرب) لا يسلمون السلطة لهم ويمنعون وصول أموال الدولة إليهم .. ثم بعد ذلك يعنفون حماس

لست من الإخوان المسلمين .. لكنني أشمئز مما يحدث من عكس للحقائق .. وتهميش للقناعات .. حتى صارت الأغلبية مسخا في آرائهم

scorpio يقول...

تحية طيبة
شكرا اخت شمس على التعليق الذي كنت انتظره ولم يبعد كثيرا عن الذي توقعته منك من خلال حماسك المتقد الذي يبعث السرور فعلا في نفسي
بالنسبة للجدل لن ادخل في جدل عقيم ليس لاني لا احبذه فقط نزولا عند رغبتك فانتي صاحبة الموقع وعلي السمع والطاعة
بخصوص ما يتعلق بمخزوني الفكري انتي تطعنينني في كبريائي
^_^
اسمحي لي
رايي هذا ليس من فراغ بل من تجربة ومعايشة لواقع فلسطينيين أي معايشة افراد وليس اخبار عبر صحف وتلفاز
كما انها نتاج لقراءة تاريخية ليست بهدف الدراسة بل بهدف المعرفة
قراءة لتاريخ الحضارات بشكل عام قيامها سقوطها اسباب انهيارها
نظرة وتأمل وقراءة دورية لبروتوكولات الصهيون
ولا نغفل تاريخنا الاسلامي الزاخر بالامجاد
الذي اتمنى ان يتكرر
اذا اردنا النهوض من جديد ومزاحمة الامم علينا العودة للاساس بناء الانسان بناء الشخصية الاسلامية
بعد ذلك اي حق سيرجع سواء بالقوة بالسلم بالحرب
مادام الاساس متين

واذا عبتي علي ذكري لامثلة من زمن الرسول او توجهي لله بالسؤال بالمن علينا بقائد من نسل صلاح الدين
ذلك لاني افتخر دائما بتاريخي
وافتخر بالشخصيات الاسلامية التي تركت بصمات لا تمحى في سجل التاريخ
بصمات لا تدنسها دماء ابرياء
شخصيات شهد لها العدو قبل الصديق
ارجو اخت شمس اثناء القراءة لاي تاريخ او خبر
قراءة المعاني الانسانية وليس الاكتفاء بسوق تقرير او نتيجة او ارقام او سنوات
شكرا لاتاحتك الفرصة لي للتعبير
بارك الله فيك

غير معرف يقول...

الاخت الفاضله شمس
اولا اشكرك علي ردك علي تعليقي بالرغم
انني اشك انك طالعتيه ينوع من عدم التركيز او لكونه غير محدد النقاط واليكي نقاطه
المقاومه الفلسطينيه عموما تتميز بعدم وجود استراتيجيه واضحه لها والاستراتيجيه
لها دائما عنصرين يكملا بعضهما
الخطه اولا واليات تنفيذها ثانيا
وهذا جوهر الفرق بيننا كعرب وبين الانسان الغربي عموما

انقطه الثانيه انني قلت ان ما ياخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه
اما النقطه الثالثه انني طلبت من سيادتك ومن القراء عموما ان نعقد مقارنه بين المقاومه بلبنان تحت قياده نصر الله يوليو 2006
ومقاومه حماس يناير 2009
واعتقد ان الامر واضح جدا
بلبنان كانت هناك مقاومه
اما بغزه فكانت هناك مجزره ومذبحه لاهل
لاطفال البيت ونساؤه وللاسف رجال البيت كانوا فريقين الاول مقيم باستوديوهات الفضائيات
والفريق الاخر اعتقد كان مختبا بالبيت
ولكني للاسف لم استطيع تحديد مكانه بالبيت واترك ذلك للايام القادمه
سعيد جدا جدا بوجودي بمدونتك الرائعه
دمتي بكل الخير
احمد الغانم

غير معرف يقول...

نسيت اطلب من حضرتك توضحي لي مظاهر التناقض في تعليقي
احمد الغانم

scorpio يقول...

شكرا للاخ احمد الغانم لهذا التعليق
خاصة الفقرة
*********************
اما بغزه فكانت هناك مجزره ومذبحه لاهل
لاطفال البيت ونساؤه وللاسف رجال البيت كانوا فريقين الاول مقيم باستوديوهات الفضائيات
والفريق الاخر اعتقد كان مختبا بالبيت
ولكني للاسف لم استطيع تحديد مكانه بالبيت واترك ذلك للايام القادمه
**********************************
بالنسبة لي اجد رايي مطابق تماما لرايك بخصوص حماس التي لا اعتبرها ممثلة شرعية للمقاومة الفلسطينية لافتقارها لابسط الاسس المنهجية والهدف الاستراتيجي
وبالفعل كما ذكرت مقارنة بسيطة بينها وبين حزب الله والاهداف التي تحققت في ظل قيادة نصر الله
يجعلنا نعيد التفكير مائة مرة في جدوى ما يسمى بمقاومة حماس

انا لست ضد المقاومة لاعادة حق ولكن ضد استغلال اسم مقاومة لاهداف دنيوية
والله شاهد على النوايا

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

@ يا مراكبي

للاسف ما تقول موجود و بكثرة و المشكلة فعلا حرب التضليل الاعلامي التي تخاض الان كما سماها المفكر اليساري الفلسطيني عبد القادر ياسين

انا ايضا لست من الاخوان بالمناسبة , و لا اعتقد ان الدفاع عن المقاومة يقتصر علي الاخوان فقط و لكن علي اي انسان يري الخير فيما يقال

**********************************
@ scorpio

و لك انت ايضا مني اطيب التحايا
و الله الموضوع مش مجرد حماس فقط انما هو ايمان بقضية اعتقد و الله اعلم انها صح و لذلك ادافع عنها بكل ما اتيت من قوة لانها قضية وجود في الاساس

اما عن موضوع مخزونك الفكري ففعلا لا عاش ولا كان اللي يطعنك في كبريائك , انا واثقة طبعا من ثقافتك و سعة افقك و لكن المشكلة ان كلامك يتشابه مع كلام المحبطين او المغيبيين اعلاميا في مصر

علي كل احنا زي ما بيقولوا وصلنا لنقطة , لكم رأيكم و لي رأي و خلاص و عامة لما بوصل مع ناس بعزم للنقطة دي بفضل اني اقول نتعاون فيما اتفقنا عليه و يعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه...

هي مجرد ملجوظة , لم اعب عليكي امثال الرسول لانه دائما ابدا لنا في رسول الله اسوه حسنةولكني فقط اعيب ان الامر و الظرف مختلف تمام الاختلاف

بالنسبة لصلاح الدين فتقريبا الكلام لم يكن واضح و دعيني اوضحه انني احب صلاح الدين و لكن في ايام صلاح الدين و قبل بزوغ نجم صلاح الدين لم يكن هناك احد يتمنوا ظهوره ليحدث عليه يديه النصر و لكن كانوا هم من حملوا الراية , و اعتقد انه علي ايامهم كان هناك ايضا من يقول لهم انتم لستم بقوه الافرنج كي تحاربهوهم و لكن بايمانهم و ااعداد ما استطاعوا نصرهم الله

و عامة صلاح الدين اللي انتي بتشتشهدي بيه اخته نفسها قتلت في قافلة الحجيج ... يعني بردوا كان فيه تضحيات و لم يقول له احدهم لقت قتلوا اختك فلنعقد معهم صلح حتي نتجنب شرهم

عامة من الواضع انك و انا نقرأ التاريخ اصلا بشكل مختلف فلن يحدث اتفاق في الرؤي

عامة فعلا انا سعيدة بالحوار الراقي و دمت في حفظ الله و رعايته

***********************************
@ احمد الغانم

و الله سيدي الكريم انا بطالع كل كلمة بتتكتب في المدونة دي بقدر عالي من التركيز
و مش بكتفي بعبارات محفوظة سابقا زي ما اغلب المدونين بيعمل لاني مقتنعة ان المدونة عبارة عن صالون ثقافي صغير و اي شخص اضاع جزء من وقته و تكبد عناء كتابة رد فله مني خالص الاحترام وواجب عليا علي سبيل كرم الضيافة اني اهتم بالتعليق و انا بقراه
و يمكن دا اللي بيخليني مش ارد في نفس يوم لحد ما ذهني يصفي

طيب ماشي نتكلم في كلامك بشكل اكثل تفصيل

دلوتقي انت بتتكلم عن استراتيجية طويلة الامد و اليات نتفيذ

ازاي هينفذوا اي استراتيجية محطوطة و هما عليهم الحصار دا ؟؟؟

علي فكرة الانسان الغربي لا يختلف عنا كثيرا الا في انه ماشي علي نظام ثابت من تعليم و حريات و ما الي ذلك و خاضر حروب ملهاش اخر في عصور اوروبا المظلمة و اقام جهورياته علي مص دم الشعوب المستعمرة

ياريت اي انسان غربي كدا تحبسه و تقطع عنه ميه و نور و تطردة من ارضه و شوف كدا هيتصرف الزاي

ما علينا من النقطة دي

النقطة التانية انا متفقة معاك فيها بس احنا بنختلف في اليات التنفيذ


النقطة التالتة بقي انه مفيش اساسا مجال للمقارنة بين حماس و بين حزب الله لعدة اسباب

لبنان دولة بالفعل مستقلة لكن حماس واخدة قطاع غزة اللي هو تحت الحصار

جزب الله له عمق في لبنان و ايران بتؤيدة عسكريا و ماديا لكن قوللي المقاومة في قطاع غزة ايه عمقها ولا مين بيدعمها بالسلاح ولمؤن و كل شئ ؟؟؟

المقاومة اللبنانية و المقاومة الفلسطينية كلاهما لا يختلفان سوي بمواقف الناس اللي حويلها

غزة مش مسؤوله عن خذلاننا لها و عدم دعمنا لها كما تدعم ايران و لبنان حزب الله

عامة لن اقول سوي انه اليوم في لقائات مع من تحطمت بيوتهم في الغزو البربري الصهيوني كان هناك رجل يجلس علي اطلال بيته بعد استشهاد جميع اسرته و يقول انه سيظل دائما ابدا يدعم المقاومة لانها شرف وجوده

العالم الخارجي المتواطئ لن يعطي لك الفرصة كي تقوم و تنهض و تشم انفاسك ... لابد من انتزاع حقك منه عنوه

ربما كما قولت لاسكوربيو نتفق في الرؤية ولا نختلف حول المقاومة و لكن اسلوب التعامل هو ما يختلف بيننا تماما

دمت برعاية و حفظ الله و سعيدة اكثر برقي مستوي الحديث و الاختلاف معاك انت وراوية

************************************

@ scorpio

تعقيبك علي كلام الاخ احمد الغانم لا شأن لي به و ليس من حقي التعقيب عليه :)

***********************************

دمتم بكل الخير و رعاية الله

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اشكرك كثيرا انك اتحتي الفرصه لي ان اكتب واعلق علي مقالتك المحترمه برغم اختلافي معك
اعجبتني جمله لكي اثناء تعليقك وهي
علي كل احنا زي ما بيقولوا وصلنا لنقطة , لكم رأيكم و لي رأي و خلاص و عامة لما بوصل مع ناس بعزم للنقطة دي بفضل اني اقول نتعاون فيما اتفقنا عليه و يعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه..
وانا ساتبع منهجك واكتفي بهذا القدر من النقاش حتي لا يتحول لجدل عقيم كما ذكرتي
دمتي بكل الخير
احمد الغانم

غير معرف يقول...

طبعا بعد الاستئذان من صاحبه المكان ان تسمح لي بالتعليق علي الاخت سكروبيو
بصراحه اكثر ما عجبني في تعليقك هو شجاعتك في قول ما يخالف العامه
وللاسف ان من الاسباب الرئيسيه في شعبيه حماس بمصر هي كرها في الحكومه المصريه ونكايه فيها
بمعني ان اي حد تكرهه الحكومه الشعب يحبه بدون تفكير
واما عن المقاومه في فلسطين فلن نستطيع ان نعمم في الحكم لكن مع الاسف القله صادقون ومجاهدين والكثره لا يعلم امرهم الا ربهم
خالص تحياتي وتقديري
احمد الغانم

scorpio يقول...

تحية طيبة وبعد تعليق بسيط
*************************
النقطة التالتة بقي انه مفيش اساسا مجال للمقارنة بين حماس و بين حزب الله لعدة اسباب

لبنان دولة بالفعل مستقلة لكن حماس واخدة قطاع غزة اللي هو تحت الحصار

جزب الله له عمق في لبنان و ايران بتؤيدة عسكريا و ماديا لكن قوللي المقاومة في قطاع غزة ايه عمقها ولا مين بيدعمها بالسلاح ولمؤن و كل شئ ؟؟؟

المقاومة اللبنانية و المقاومة الفلسطينية كلاهما لا يختلفان سوي بمواقف الناس اللي حويلها
******************************
هذا التعليق ينقصه التعمق بتجربة مقاومة حزب الله
اولا لبنان دولة مستقلة بفضل مقاومة حزب الله هي التي طردت الصهاينة من الجنوب اللبناني عدا مزارع شبعا طبعا وبالمقابل حماس ماذا فعلت اقتطعت غزة وفصلتها عن الاراضي الفلسطينية التي عادت للسلطة الفلسطينية بعد اتفاقيات السلام الناقصة ستقولي بسبب الخونة وابو مازن اقول لك اذا اي حزب عارض الحكم والسلطة هل من حقه ان يقتطع جزء من الدولة ويستقل بحكمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بالنسبة لعمق روابط حزب الله لم تنشأ هذه الروابط بين عشية وضحاها بل بفعل حنكة القيادة وربط الصلات بين الجيران خاصة سوريا ومن ثم ايران فعدو عدوي هو صديقي
عكس حماس التي لجأت للعداوة بين الجيران خاصة مصر (غباء سياسي محض)قطعت الروابط الاخوية بينها وبين الاردن يعني هي من عزلت نفسها عن محيطها الخارجي واحكمت من حولها الحصار فمن اين سياتيها الدعم ولا ننسى تصريحات مسؤليها الاستفزازية حول دول الخليج
اقراي حول هذا الموضوع يعني جلبت على نفسها عداوة الاشقاء بدون داعي
كل ذلك واتساءل من اين سياتيها الدعم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اخيرا حزب الله حاولوا ان يضعوه في خانة دويلة شيعية داخل الدولة ولكن ايضا بسبب ذكاء نصر الله احبط هذه المقولة وانخرط الحزب في المجال السياسي واصبح له دور فاعل في منظومة الدولة اللبنانية امسك بطرف المعادلة الصعبة الوجود السياسي الفاعل والمقاومة الهادفة النموذجية باعتراف كل العالم

كيف لحماس ان تصل لهذا المستوى لتمثل بالفعل نموذج مشرف عن المقاومة التي ستحرر اراضينا المغتصبة
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سؤال اطرحه عليك لشدة حماسك لحماس
^_^
سلام وتحية

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم

لازلتي تريدين استكمال المناقشة
و ان كنت اري انه لا طائل منها لانك تقرأين الحقائق بشكل يختلف عن ا سلوب قرائتي لها و لكن لا مجال من الرد عليكي :))


اولا نقطة جوهرية لازم ابينها ... انا مش متحمسة لحماس علشان هي حماس انا متحمسة للمقاومة ايا كان ثوبها و بالصدفة هي حماس
فانا لا اتحيز للاشخاص و لكن للمواقف

كلمتك انت تتاخد عليكي ليه بقي ؟؟؟
لانك بتؤيدي المقاومة بعد ما تكسب لكن طول ما هي خسرانة و ضعيفة انت ضدها
اولا لازلت اقول ان هناك اختلاف جوهري بين حزب الله الشيعي و حماس السنية
الحمية الشيعية غير طبيعية و تجعل هناك موارد هائلة للايات و رجال الدين مما لا يوجد في النظام السني
كما انه ليس بحنكة حزب الله وحدها استطاعت ان تتحرر لبنان

لبنان وضعها لازلت اقول انه مختلف جد الاختلاف عن فلسطين لان بها فصائل متعددة و قوميات و كل قومية تكاد تكون اقوي من الدولة نفسها

ثم معلش انت اغفلتي نفطة
حركة حماس لم تختلف مع السلطة او الحكومة
حركة حماس فازت بالسلطة و لم يمكنوها منها دي هي بقت السلطة بالانتخابات النزيهة .

هذا خلط كبير جدا في الامر و هو ما لم يحدث مع حزب الله
معلش بقي

حماس مش منها لنفسها هي الل يعادت مصر
سبب عداء مصر مع حماس مش غباء سياسي زي ما حضرتك بتوصفيه
سبب العداء الاساسي ان مصر مش عايزة حكم اسلامي وش و من المصادفات ان المعارضة القوية في مصر هم الاخوان المسلمين و هي لا تريد ان تدعم الاخوان داخليا او خارجيا و خارجيا متمثلين في حماس

ادي سبب العداء و لو عندك سبب تاني ياريت تقوليلي ايه هو
احب اصحح لك المعلومة , المتحكمين في مصر هما اللي بيتصفوا بالغباء السياسي لانهم فضلوا يكونوا حلفاء اسرائيل و امريكا و سابوا المقاومة اللي هي بتدافع عن امن مصر الاول
و ممكن تكون ورقة ضغط علي اسرائيل اننا نلاعبهم بندية مش اننا تابعين لهم



انا صراحة معرفش ايه التصريحات الاستفزازية اللي تقصديها .

شوفي انا مؤمنة ان كل دولة ليها ظروفها و كل تجربة فريدة ممكن اتعلم من التاريخ لكن مينفعش اقول اطبق التجربة التركية علي مصر مثلا ....

انا واثقة ان المقاومة ايا كانت حماس او غيره هتبقي اقوي في فلسطين , بس لو الصهاينة اللي حاكمين مصر مشيوا و بقوللك صهاينة لان هما في تصريح و لم يذاع سوي مرة ان مصر هي من بيدها رفع الحصار و لايجب اغفالها في الاتفاقات لما اللي عندنا اتضايقوا اوي ان اسرائيل راحت اتفقت مع امريكا علي اتفاقية عدم تهريب السلاح و معبروهاش
يعني احنا اللي بيدنا حل العقدة و تقوية حماس مش حماس علي فكرة هي اللي فيها المشكلة

******************
علي فكرة النقاش ممكن يستمر الي ما لا نهاية لان لكل واحد مؤمن بمدرسة شكل
و انا زي ما بقوللك لما بلاقي النقاش مش هيوصل لشئ فتوقف لكن طبعا اهلا و سهلا بيكي في اي وقت لو عايزة تتناقشي :)

رواية للنشر الإلكتروني يقول...

الإبداع الحقيقي حري ٌبالتعبير عن ذاته ، والفكر الإنساني لم يخلق ليختنق في ظلام الصدور، والمبدع الحقيقي يمتلك دوماً الحق المطلق في أن تجد أعماله طريقها للنور باعتبارها خلاصة تجربة إنسانية كاملة تستحق النشر .
من هذا المنطلق تعمل دار رواية للنشر الإلكتروني على إفراد مساحة كاملة للنشر لكافة مبدعي الشبكة العنكبوتية بإعتبارها الخطوة الأولي نحو النشر الورقي، وفي سبيل الحلم في أن يصل إنتاجك للجميع تتعهد الدار خدمة النشر الإلكتروني على موقعنا أولاً بصورة تليق بالأعمال مع توفير الدعاية اللازمة والمناسبة له على الشبكة على كافة المستويات ثم تقديم ما يصلح منها لدور النشر المختلفة شرط أن يكون حجم هذه الأعمال صالحاً للنشر الورقي .
بدايتنا هي الحلم المشترك ودافعنا للاستمرار هو الأعمال المميزة من أجل أن نحقق معاً توازناً للنشر الإلكتروني والورقي ... الجديد عندنا هو اختيار أفضل عمل سنوي يصل إلينا كل عام من خلال لجنة تنعقد لذلك وتعتمد في اختيارها في الأساس على استقراء القبول الذي لاقاه العمل المختار لنشره بصفة سنوية في معرض الكتاب مع التزام الدار بتكليف نشره وعمل الدعاية اللازمة له كاملة و بصورة مرضية لصاحبه .
يبقى أن ننوه أننا لن نخضع لشروط النشر المعتاد وتعسف دور النشر التقليدية و يكفي فقط أن يمثل عملك تياراً أدبياً ناضجاً سواء أكان العمل في صورة رواية أو ديوان شعر أو مجموعة قصصية .


موقعنا ( http://rewaya.tk )


إيميلاتنا
rewaya12@hotmail.com
rewaya12@yahoo.com

mohamed يقول...

لا أدرى ماذا أقول وقعد عجزت مصر أن تساعد حماس حتى بكلمه فمن وجهة نظرى أن مصر انتقلت من الإستنكار والشجب (وكنا نعيب عليها ذلك) الى المشاركة فى الحرب لدرجه اغلاق المعابر ومحاولة تشويه صورة المقاومة بشتى الطرق مثل اختلاف قاده حماس وغضب الشارع الغزاوى من حماس واختباء القادة الى اتهامهم بسلب المعونات وبيعها فى السوق

اسلوبك جميل ولكن اتمنى ان تراجعى كتاباتك قبل نشرها لأن بها الكثير من الأخظاء الإملائية

شوكت يقول...

يجب ان نتجمع و نتخذ مواقف عملية

لدعم القضية الفلسطينية

Dito يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
تامر علي يقول...

للأسف لانستطيع إقناع المخالفين بمجرد النقاش ... فما بالك بمن لايقتنع بما تراه عيناه ؟؟؟؟؟؟
طرح جميل ومثمر ولعل وعسى :)

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

لفت نظرى موضوع ضعف المقومه
لأننا نحن المسلمين السنه لم ندعم حماس السنيه والمقاومه
كما دعمت ايران الشيعيه حزب الله الشيعى فصمد أمام اسرائيل فى لبنان
فنحن سبب ضعف حماس لأننا خاصمنا مبدأ المقاومه ونريد للجميع أن يخاصم هذا المبدأ حتى لا نكون وحدنا

ودمتِ بخير