السبت، نوفمبر 07، 2009

قرن و حته

طابع هذه التدوينة قد يكون شخصي عكس اغلب موضوعات تلك المدونة ( لن يفهمها الا من يعرفوني جيدا او المقربين بشكل عام )

و لكني كنت في حاجة لكتابة مثل تلك السطور لاني مؤخرا لم اعد علي ما يرام و سائت حالتي النفسية مؤخرا كثيرا

فلابد من وقفة

و لم اجد افضل من ذكري يوم جئت فيه الي الدنيا كي اقف مع نفسي تلك الوقفة التأملية اذكر نفسي بالايجابيات في حياتي لاني اصبحت سوداوية للغاية .

ها هو عام اخر يمر من حياتي
ربما بعد ما يعبر الانسان حاجز الربع القرن - او ربما هو التخرج من الجامعة ان اردنا الدقة - يشعر بشعور عجيب للغاية
فنحن منذ وعينا علي هذه الدنيا في نظام دراسي , مدرسة او كلية , و اشعر حقا بكبري في السن عندما انتقل الي فصل دراسي اعلي , ادخل الاعدادي و ارتدي الزي الرمادي ... ثم ادخل الثانوي و ارتدي الزي البني و في مرة كنت محتفظة بزي الابتدائي الكحلي و ارتديته و انا في الاعدادي يوم من الايام و كانت تجربة عجيبة للغاية ... فعندما نكون صغار نريد ان نكبر و عندما تكبر نحن لايام الصغر حيث للا مسؤولية و لكن عندما رجعت للايام الطفولة المتمثلة في الزي الكحلي رجعت ايضا بعض القيود التي يتخلص منها الانسان تدريجيا
من ساعتها لقنت نفسي درس ان اعيش اللحظة ولا اعيش اتمني لحظة قادمة حتي لا اضيع الحالية ... و اتذكر هذا الان و انا امر من امام المدرسة ( لانها في نفس شارع المستشفي التي اعمل بها ) و عندما اعبر من امامها احث الخطي و امر بسرعة لاني حقا لم احب ايام المدرسة في مجملها و احمد الله اني قد تخرجت و اصبحت اتنسم نسائم الحرية حيث لا جرس مرواح انتظرها بفارغ الصبر ولا اي شئ

تخرجنا من المدرسة و كنت انظر علي طلبة الكلية او الجامعة علي انهم اناس عماليق لن ابلغ هذا السن ابدا - بل و كنت انظر علي من يسبقونا باعم واحد علي انهم الكبار - و دخلت الكلية و شعرت انها مولد و صاحبه غائب و انتقلت من عام لاخر بسرعة و لم استوعب انني انهيت الخمس سنوات في الكلية بسرعة البرق ...و عندما تخرجت من الكلية فوجئت بزملاء في المدرسة - لان مدرستي من الحضانة للثانوي - كانوا في الاعدادي قد اصبحوا في الجامعة !!!!!و لاول مرة اشعر ان الزمن عندي توقف و اني كبرت و اصبحت اري الاطفال يكبرون و يدخلون مرحلة الشباب و انا كما انا

لم اعد اغير حذائي الضيق او اشتري ثياب اخري لان ثياب العام الماضي صغرت

لكني لازلت كما انا اشعر اني كما انا لم يتغير شئ

لكن ربما زاد شعوري بالاكتئاب و الغربة عن هذا العالم و خاصة بعد تخرجي من الجامعة
و لكني كنت قد تعلم الدرس و اخذت وقتي كامل في الجامعة و قد امضيت وقت طيب قد صنع ذكريات رائعة
و لكن الاجمل من ذلك اني لم انسي نفسي و وفقني الله و اتخذت صداقات احسبها من اجمل و اقوي صداقات حياتي ان شاء الله
هم اخوتي الحقيقيين

أعتقد انه من ضمن ما فعلته هذا العام هو المحافظة علي اواصر الصداقة

ربما لا ارتاح بسرعة للناس و هناك مقاييس صارمة للاصدقاء و قبول نفسي و في الاول و الاخر هو توفيق من الله ان تقابل من ترتاح لهم و احمد الله ان قابلت اناس رائعين للغاية
الطريف في الامر ان صدقاتنا في الكلية لم تكون صداقة عادية و لكن كان اغلبنا يكتب في منتدي الكلية و فوجئنا ان الشخصيات التي تكتب هم نفس البنات التي نعرفهم علي الواقع
و لهذا اعتقد ان هناك ذذكريات مشتركة بيني و بينهم كثيرة بعيدا عن مصلحة الدراسة .. لقد كانت صداقة انسانية من الدرجة الاولي
اعتقد ان محافظتنا علي صداقتنا و حرصنا علي ان نخرج معا حتي الان هو شئ طيب للغاية و اتمني ان يدوم حتي و ان قل و لكن لا ينقطع


من الاشياء الجميلة ايضا توطيد علاقتي بمن اسميهم مجزاً - شلة حوار الحضارات و توايعها من مؤتمر جولن تركيا - ففعلا تعرفت علي اناس لم اكن لاعرفهم الا عبر هذا المنشاط الهادف و الظريف ان معظمهم ايجابيين و يمتلكون مدونات و يحبون القراءة و الاطلاع اعتقد انهم فعلا من ضمن الصورة التي اتمني ان تنتشر في هذا الجيل الذي يروج له و يبث فيه قيم غاية في الغرابة و السطحية , فالجميل ان مع كل هذا الافساد اللاجيال و العقليات تجد مجموعة غير قليلة من الفتيان و الفتيات - و فعلا سعدت جدا بزيادة عدد الفتيات المهتمات بالفكر فهذه حقا عمله نادرة - رائعي الفكر و يريدون ان يكونوا " شئ مختلف "مهما حدث

احمد لله ايضا اني استمريت في علاقة بصديقات اليكترونيات , كل الطلبة :) هن يعرفن انفسهن جيدا و خاصة ان المقابلات تكررت علي الرغم من قلتها و لكن يكفي الود العميق و الاحترام المتبادل بيننا
حتي بقيه معارفي الاليكترونية الاخري علي الفيس بوك لم تكن قط مجرد تعارف من اجل التعارف او لتمضية الوقت انما جمعنا "فكر " سواء في مجموعات او من التدوين و انتقلنا تلقائيا لكتابة الملاحظات علي الفيس بوك و هذا فعلا يجعل التعارف راقيا فعلا لانها فعلا يرتقي بالانسان و يجعله يدرك ان هناك شباب مختلف غير الصورة النمطية للشباب في الاعلام , و هم لا يعرفون كم تسعدني التهنئات الصادقة التي تأتي بدون مجامله او تكليف فهي حقا ً غاليا جدا عندي ....

اما الحدث المختلف هو انه تمت خطبتي هذا العام , هو شئ ادهشني انا شخصيا لاني كنت دائما اقول ان البلد في ازمة - ازمة اخلاق بالاساس - ولابد ان نكون عمليين كما ان الشرقيين لا يحبونها ذكية او مثقفة و يفضلون امينة او مارلين منرو و انا لست هذه ولا تلك :) و لكني تذكرت كلمة الاستاذ و الاخر عصفور المدينة حينما قال لي تعليقا علي تدوينة تفيض يأس , انه ربنا يستثني الله من الظرف العام السئ بعض الناس , و فعلا نحن جميعا ليست لنا نفس المقادير بل كل انسان و كل شخصية متفردة في حد ذاتها من ظروف و لكن حقا ما استطيع ان اقوله ان الدعاء الكثير و الالحاح فيه و ان تلقي حملك علي الله وحده دون غيره من البشر هو كفيل حقا بتحقيق ما لا يستوعبه المرء ,و في النهاية امره كله خير ... و فعلا احمد الله علي رزقي و نصيبي و اتمني فقط من الله ان استطيع ان اوافيه حقه في المستقبل ان شاء الله و حق عائلته و ان لا اقصر في حق نفسي انا ايضا , فلابد ان يشير المرء ما يجده جيد , لاننا كمصريين لاحظت فعلا اننا لا نقول ولا نشير ولا نري الا كل شئ سىء و قاتم , حتي في الاغاني اكثرهم رواجا هي اغاني النكد و الندب , فلابد ان نكسر هذه القاعدة السلبية حتي ولو في كلامنا اليومي او علي المدونات .... و على كل الامر ليس بالمظهري و لكني افكر كثيرا في هذا التحدي , من ناحية ما يقال عن الزواج و الفكر التقليدي الذي يعشش عليه, تجارب الصديقات في نفس جيلي تعكس واقع غير شاعري فنادرا ما تجد نموذج متوازن . كما ان جميل الشباب المتزوج اراؤه سلبية للغاية عنه الا اللهم كلمة باشمهندس القاضي ( الزواج نعمة و اللي يكرهها يعمي ) فهذا الامر يمثل لي هاجس كبير و لكن اعتقد ان المدخلات الغير متشابهه لا تؤدي لنتائج متشابهه . و علي الله قصد السبيل


بالنسبة علي صعيد العملي , لم اتطور للاسف في عملي بل اصبح شئ لا يطاق و زاد العبئ و قل المقابل و لكن لن احب الخوض في هذا الحديث , لانه لابد من جزء ينغص عليك حياتك و لكني سوف اتعامل مع هذا الجزء باستخفاف حتي لا اتعب حقا منه ... الحمد لله ان فيه دورة مياه ادمية و مكان اصلي فيه !

علي الاصعدة الاخري

*كانت هناك حفل توقيع كتاب انا انثي شعر مارس الماضي و شاركت فيه بمقالة و لا اعتقد اني من نوعية المدونين الذين يمكن ان ينشروا كتاب الان .... ربما فيما بعد و لا تحدث , ربما لاني اعتقد ان الهواية ان اصبحت حرفة فقدت جزء كبير من الابداع بها لانه يكون لزام عليك الكتابة بشكل روتيني , طبعا هذه ليست قاعدة هناك محترفون مبدعون

*اشتركت في كورس لتصميم الباترون و انهيت .... و لكني للاسف لم امارس هذا الامر الجميل لقلة الوقت و ضيقة و لكني امل ان استغل هذا الامر في القريب العاجل

* اشتركت في كورس لمكافحة العدوي في الجامعة الامريكية ثم سحبت الفلوس !!! و هذا لانهم فعلا لا يحترمون الطلاب و اجلوا ميداع الكورس اكثر من شهرين بحجة ان العدد غير كامل !!!! هم فقط يريدون الربح ثم الربح ثم الربح ولا شئ غير ذلك , او ربما هذا ما واجهته في حالة استثنائية لا اريد فلا اريد التعميم و لكن فقدت الجامعة الامريكية كثيرا من مصداقياتها معي في اول تجربة عمليها معها

* بدأت كورس تعلم اللغة التركية و اعلم ان اللغة من الاشياء التي تكتسب بالخبرة و طول الممارسة و هو شئ لن يتأتي في عام و لكني اضع خمسة اعوام لاتقنها و الله المستعان و لعله يكون علم نافع

* اشتريت كتب من معرض الكتاب العام الماضي و عدة كتب خلال العام و لكن للاسف لم انهيها كلها ( نصف عدد الكتب بالكاد ) و هذه نتيجة لا ترضيني لان مقدل قراءة اليهودي للكتب وصل ثلاثة كتب شهريا و احصائات القراءة تقول ان العرب شعوب لا تقرأ و اتمني ان ابدأ بنفسي و اقرأ ... و في نفس الوقت لا اريد ان اكون مجرد دودة كتب لا تعقل ما تقرأ انما احب ان اهضم كل فترة ما قرأت و احاول ان اتفكر في كل كتاب اقرأه و ان انقده سواء بالسلب او بالايجاب ... فاريد ان تكون القراءة رياضة عقلية لا مجرد مادة صماء املأ بها عقلي دون تدخل انساني ...
*استراتيجية الاستعمار و التحرير لجمال حمدان حقا من روائعه و اثرت في كثيرا
*طريق الارشاد لفتح الله كولن , اعتقد انه يجعلني انفتح علي الثقافة التركية و كيفية تناولهم للموضوعات و لو اني اعتقد ان الترجمة افقدت الكثير من روح الكتاب الاصلية التي استشعرها و لا المسها
*ساديزم , لمحمد الغزالي , محاولة قصصية جيدة من كاتب شاب و لكني اعتقد انه شابها القصر في بعض الاجزاء
*عزازيل , ليوسف زيدان , اعتقد انها قصة رائعة للغاية و امتعتني بكل ما تحمله الكلمة من معاني علي الرغم عدمميلي للفنون الادبية و هذا يعني انها فعلا رائعة
*السنة النبوة بين اهل الفقه و اهل الحديث , للشيخ محمد الغزالي رحمه الله , اعتقد انه من اهم الكتب التي قرأتها و هو يمثل مدرسة اتمني ان يكثر حمله لوائها , فالعديد قد يمتلكون العلم و لكن الندرة هم من يمتلكون الحكمة التي انارت بصيرته ... رحمه الله رحمة واسعة
*النظام السياسي في الاسلام , لمحمد سليم العوا و برهان الغليون , سلسلة مقارنة جيدة توسع الافق بين الراي و الراي الاخر
لمرأه و الدين و الاخلاق , لدكتورة هبه رؤوف و دكتورة نوال السعدواي , من نفس سلسلة المقارنة , جعلني اري الاصولية العلمانية للا معقولة و التي تغالط فقط لاثبات رأيها و تمكن الرأي التقليدي و رقي اسلوبه و ادلته للغاية
*في الخطاب و المصطلح الصهيوني , للدكتور المسيري , كعادة و عبقرية المسيري الفكرية رحمه الله , اضاف لي الكثير و اهم صفحة خرجت بها هي 222
*محمد الفاتح , لعلي محمد الصلابي , اضاء لي نقطة في تاريخنا الاسلامي الغير عربي لم اكن اعرفها من قبل و عرفت ان هناك تاريخ طويل تم اختزاله
*قصة مسيو ابراهيم , ايمانويل شميت , قصة جيدة للغاية و تظهر الاسلام كدين متعايش و ليس كانسان الغاب و لكن طبعا لي تحفظات
عليها و ان كانت القصة تعبر عن اشخاص غير معصومين

*الاسلام و الغرب ., محمد اسد او
leopold weiss
كم احب الكتب التي يكتبها المسلمون الغير عرب فهي تنقلني الي تفتح فكر الغرب و رحابه عقولهم و في نفس الوقت و اشعر ان الاسلام يمكن حقا ان يساير كل العصور و الازمة و الثقافات و العقول

*مال لم يقله الفقيه , د/ اماني ابو الفضل فرج , احدي تلميذات الشيخ الغزالي من المدرسة الفكرية التي تريد الاصلاح ولا تريد التقويض و هو كتاب غاية في الاهمية في رأيي لانه حيوي و معاصر و جرئ و ينقد نقد ذاتي و موضوعي اتمني ان يؤخذ ما قالت بعين الاعتبار

* الفلسفة المادية و تفكيك الانسان , للدكتور المسيري , من افضل الكتب التي قرأتها له و ميزتها انه يتناول بشئ من التفصيل مدلولات تفكيك الانسان و انعكاس فلسفة الالحاد في شتي مناحي الحياة , و روعة الكتاب انه علمني كيف افكر و كيف اقيس اي قضية من هذا المنظور

* ماذا علمتني الحياة . للدكتور جلال امين , كتاب القي الكثير من الظلال علي حقبة تاريخية من منظور اجتماعي , و هو من الاجيال التي عاصرت تغيرات جذرية في الحياة من الوابور و الغسالة الادمية الي المايكروويف و الغسالة بالمجفف


كتاب الليبرالية الجديدة للدكتور اشرف منصور لا ادري لماذا لم انهيه حتي الان !!!!!!!!!!!!!! معي منذ اكثر من شهرين رغم ان الكتاب رائع فعلا
من الكتب الطريفة ايضا كتاب " ساعة عدل واحدة " و هو من عبارة عن مذكرات طبيب انجليزي عاش في مصر في فترة الاحتلال غادر قبل الثورة فعدة سنوات و يحكي عن انعدام الرعاية الصحية يحكي عن الفقر و البؤس منقطع النظير و يذكر ممارسات تجعلك تظن انك تقرأ لاحوال الرعاية الصحية في مصر في هذا القرن !!! و لكني لم اكمل هذا الكتاب ايضا




اعتقد ان هذا السرد كان مجرد محاولة مني لكي ارفع روحي المعنوية و اني لا يجب ان استسلم لاي احباط عابر يمر بي , و لاستمر و ادعوا الله ان لا يضيعني

لا ادري اين سأكون مثل هذا اليوم في العام القادم و ما هي ستكون حالتي حين اذ :)
و لكني اتمني ان لا اترك التدوين و الكتابة و الاشياء التي احبها و الاهم ان لا افقد كنزي الحقيقي اصحابي و اصدقائي و اخواتي من غير النسب و اسرتي الكبيرة و الصغيرةو الجديدة :) فعميق التحية لكل من اسعدني هذا العام و تعرف عليه و اصبحت من الصداقات الجديدة او حتي اصبح من العلاقات البسيطة و لا انسي الصداقات المتينة التي تتعمق بمرور الوقت

هناك 13 تعليقًا:

عصفور المدينة يقول...

كل عام وأنت بخير
كل ربع قرن وأنت بخير
كل نصف قرن وأنت بخير
ماينفعش ازود عن كدة :)
جميل هذه المحاسبة
واضبف ان الله يستثني من السفاهة واللاوعي الذي ملأ الأرض أناسا يخصهم بالاحلام والنهى
ربما ينتابهم الحزن ولكنه حزن الواعين وهو خير من سعادة الغافلين

حلم بيعافر يقول...

كل سنة وانت طيبة واى احساس بالالم او بالياس بعيد عنك
ساعات الواحد بيبقى تعبان شوية وبينفجر ع الورق او ع المدونة وبيطلع كلام وبيريحه
لحظات الاكتئاب والياس بمر بها اوقات كتيرة
واللى بيشيلها حاجة واحدة ومهى كلمة الحمدلله
تقبلى مرورى الاول هنا
تحياتى

أحمد سعيد بسيوني يقول...

بسم الله

كل عام وانتم بخير

زادكم الله علما وفهما وحكمة

جزئية الصغار والكبار ذكرتني ببيت الشعر القائل

صغير يطلب الكبر
وشيخ ود لو صغر
وخال يشتهي عملا
وذو عمل به ضحر
...
فهل حاروا مع الاقدار
ام هم حيروا القدر

وفقكم الله لكل خير

Maha يقول...

طيب الـ"ربع" تقريبا سقط سهوا من العنوان

:)

عايزة اقولك إني احترت قوي وأنا بدعيلك على الفيسبوك .. وفي الآخر ملقيتش كلام واختصرت واللى في القلب بقى يوصل للقلب :)

تدوينة جميلة قوي يا شمس .. :)

يا رب يخلي أيامك في سعادة وتقدم :)

غير معرف يقول...

يعني ايه :
#
مقدل قراءة اليهودي للكتب وصل ثلاثة كتب شهريا
#
؟؟

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الاخ و الاستاذ الفاضل الكريم عصفور المدينة
:)
لم اتوقع ان تأتي لاني اعرف مدي مشاغلك الان و انك منقطع عن التعليق منذ فترة و و لذلك اشكرك كثيرا علي تعليقك القيم

هناك بعض الكلمات التي اقرأها من اشخاص من الله عليهم بالحكمة و تظل عالقة معي لفترات طويلة و لا اريد ان ابالغ لاقول طوال العمر , و كلمة حضرتك منهم و فعلا اضافة حضرتك رائعة ايضا
ان الله يستثني من السفاهة و اللاوعي الذي ملأ الارض اناسا يخصهم بالاحلام و النهي :)
حزن الواعين خير من سعادة الغافلين
و فعلا وعيي بما يحدث حولي هو سبب حزني بالاساس :)

وفقنا الله و اياكم لما فيه الخير و جعل كلماتنا مضيئة يوم العرض عليه ... امين
******************************

@ حلم بيعافر
سعيدة بالمرور الكريم الاول و الاجمل انه وافق ذكري يوم جئت للدنيا
و انت طيب/ة
و الله الحمد لله من قبل و من بعد بس المشكلة ان الواحد ساعات بيبقي متضايق و حزين علي اللي بيجري في البلد و للناس و كل اللي بيطولنا بشكل او بأخر

خالص التحية
***********************************
@ احمد سعيد البسيوني

و انت بخير و صحة و سعادة

امين يا رب علي كل الدعاء الصادق بظهر الغيب دا :)
فمن يؤتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا

دا دليل من الاخر ان الانسان مش راضي ابدا بحاله :)

مرور كريم

***********************************
@ مها

تصدقي فعلا ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اكيد انا مش عمري 101 سنة
بس هخليها بردوا :)
ربنا يبارك لك يا رب يا مها بس بردوا انا فيا حتة عيالي و كنت عايزة اسمع الكلام و الدعاء حتي لو ملخبط

يا رب يا مها و يديم علينا نعم الناس الجميلة اللي انت من ضمنهم علي فكرة بس قولت لو كتبت اسامي الناس ممكن انسي حد و هتبقي بايخة اوي اوي اوي

اشوفك علي خير
**********************************

@ مجهول
المعدل يعني مقدار التغير علي وقت معين

فمعدل القراءة هو عدد الكتب التي يقرأها المرء في فترة معينة

كان هناك فيديو طريف و مجزن يوضح ان الوقت الذي يقضية الطفل العربي في قراءة الكتب الغير دراسية هو 6 دقائق في السنة !!!!
طبعا لا احد يقرأ 6 دقائق فقط و لكنهم بعينة عشوائية حسبوا عدد ساعات القراءة و عدد الاطفال المشتركين في الاستقصاء و عند قسمة مجموع الوقت علي مجموع الاطفال كان نصيب الفرد 6 دقائق
و بالمثل عندما فعلوا هذا الامر لليهود (عدد الكتب المقروءة لعدد معين من الناس في السنة ) كان نصيب الفرد من القراءة هو 3 كتب شهريا

و اني اعتذر عن الخطأ المطبعي في كلمة معدل ان كان السؤال عنها بذاتها و ليس عن المعني

layal يقول...

الف مبروك علي الخطوبه
رغم بعدي عن التدوين الا اني لازلت متابعه
اعتقد ان ما كتبتيه جلست مصارحه وحديث مع النفس قد يساعد ولو قليلا في اراحت النفس المتعبه
تحياتي

ahmedmonib يقول...

كل سنة وانتي طيبة يا دكتورة
وألف مبروك ع الخطوبة
وارفعي من روحك المعنوية
انتي أحسن من ناس كتير أوي

أحمد أبو خليل يقول...

لولا أن الأعوام تأتى لتذكرنا بما أنجزناه وبما فات عنا ، لما كان لأيام مولدنا معنى ولا قيمة .

أرانى مهنئا إياك ، لأننى أراك تعيشين بل تطيرين بأربعة أجنحة
مجتمع
مهارات
شعور
فكر

فأنت فى المجتمع لا تفقدين مطلقا رونقا لك يسطع على كل من يعرفك ولو معرفة الشجر بالشمس المسرفة فى النأى ، لا يصله منها إلا شعاعا خافتا لكنه لا يستغنى عنه مهما بعدت أو غابت ، فأنت هكذا مع كل من تعرفينه فى مجتمع تعيشينه(الشغل وقشطة مثلا)أو عشتيه (المدرسة والجامعة) أو تفترضينه (الفيسبوك والنت) أوفرضتيه ( ما تحول منهم لأصدقاء مؤتمرات وندوات وعلاقات مباشرة ) ، ولا تتركين هذا الباب حتى تعطين المجتمع (التقليدى) عظمته الأخيره فتذهبين كل صباح لذلك المستشفى ..

مهارات تطورينا وتنميها كما ينمى أحدنا رأس ماله بدورات مختلفة ومتباينة تباين الريش الملون فى هذا الجناح الذى طالما فترنا عنه فترات لحاجته إلى الاستمرارية والالتزام والإلزام ..

شعور يغبطك الناس عليه أكثر ممايسعون له فى حياتهم ، فأنت النموذج فى ذلك وهم ، أو بالأصح هن يتمنين من بعيد ولكن يجهلن أن منحة مثل هذه لا تعطى إلا لمن تجردت وأخلصت لفكرة ومنهج لا تحيد عنه ، ومارست ولازمت طريقا لا هنات فيه ولا اعوجاج ..

وفكر يمسك بجماع الأجنحة الثلاثة مقوما ومزودا كل جناح إذا مال أو شرد ، فكم منا يتعامل مع فكره مرحليا يقرأ فى زمن الدعة ثم إذا اجتمع له جناح أو اثنان مما اجتمع لك تركه واستغنى عنه ، فانحرف أو أبطأ ، وسبقه كل من كان مثلك

لا تبخلى عنا مطلقا بكل ساعة تقضينها من حياتك - تلك العظيمة - أن تطلعينا عليها ، فابنتى الصغيرة ستتطلع كل يوم لى قبل أن تخلد للنوم وهى تسمع منى حكايات عن طنط نهى التى تفعل كذا وكذا وكذا ..

بيـة الاطرش يقول...

السلام عليكم غاليتي شمس الشموس
جمعت في هذه التدوينة جميل الكلام فبارك الله فيك بما أمتعتنا به من معلومات وإطلالات هنا وهناك
وهذا أجدر ما يمكن أن يفعله إنسان في ذكرى عيد ميلاده
أفخر أختي أن أكون ضمن من تعرّفت عليه هذه السنة فالحمد لله على هذه الصداقة التي ترشد ولا تضلّ وتساعد ولا تثبّط. أختي العزيزة أريد مزيد توضيح حول ما ذكرته عن شلّة حوار الحضارات ومجموعات كولن في تركيا: أرجو مزيد معلومات الإتصال بهنّ إن أمكن ذلك
وفقك الله
ومزيدا من العطاء والنجاخات في العام المقبل
أختك المسلمة: بيـة الاطرش

ebn roshd 777 يقول...

القدره علي الارتقاء بالنفس الي الدرجه التي تسمح لنا ان تمارس النفس دور الرقابه والمحاسبه
علي تصرفاتها وانجازاتها
خلال فتره مضت من الحياه
هي بلاشك قدره و صفه عظيمه لا تتوفر لكثير من الناس
تمنياتي ودعواتي ان تحققي كل طموحاتك وكل ما هو خير لكي ان شاء الله

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
يااااااااااااااااه
العزيزة ليالي :)
كيف حالك و الله مرورك هذا اسعدني للغاية

كم افرح عندما يمر عليا اصدقاء قدماء مثلك

نعم
ربما كان التفكير المستمر هو سبب الشقاء الازلي

خالص التحية العميقة لك
**********************************

@ احمد منيب

و انت طيب ربنا يبارك لك :)

اكيد احسن بس يعني
الوطن ككل مثقل بالجراح التي لا دواء لها و نحن ما دمنا فيه سنظل ننزف معه

شكرا علي مرورك الاول علي المدونة

***********************************
@ احمدابو خليل

!!!!!
كلامك هذا عميق للغاية و كل كا استغرق في قراءة التعليق اتوقف قليلا و اقول ... هل التعليق موجه لي !

اتمني فقط ان اكون حقا اهلا لتلك الكلمات الرائعة التي لا تقدر بثمن

بوركت ووفقت لما تحب و تتمني :)

***********************************

:)
العزيزة الجميلة بيا

كيف حالك يا عزيزتي
مرورك في المدونة له طعم رائع و اذكي من المسك حقا

بيا فعلا انت من الناس الاعزاء التي اكن و اقدرهم للغاية و اتمني ان يديم الله علينا التواصل دائما ان شاء الله

بشأن موضوع حوار الحضارات
ان شاء الله في القريب العاجل سأنسق هذا الامر :)

دمتي لي اختي المسلمة :)
***********************************

@ ابن رشد

شكرا لك علي الاطراء الذي لا استحق فانا فعلا اقل من ذلك بكثير و اعلم ان هناكالكثيرين من يفعلون تلك المحاسبة :)

مرور طيب اخي الكريم

********************************
بارك الله لكم جميعا علي التعليق و ادخال السرور الي نفسي

عاشقه الاقصى يقول...

شمس الدين

عقل الشله المفكر للغايه

كل عام وأنت بخير بل انت الخير لكل عام

سردك لعام من حياتك رائع للغايه

انجازات لا بأس بها بل هى عظيمه حقا
معدل ما قرأتى ليس بقليل لأنك من هؤلاء الناس

لا يتركوا الكتب الا وعاشوا تفاصيله

جميل أن تقف مع نفسك وترى الحياه من خارج الصندوق

كل يوم أتعلم منك شئ جديد
وأسعد بمعرفتك

وفقك الله لمايحب ويرضى