الاثنين، نوفمبر 01، 2010

قمة الكوميديا

ربما ان اردنا ان نسير علي نهج د. المسيري ان نحاول ان نفسر الظواهر الانسانية التي نشاهدها من حولنا و نستخلص نموذج تفسيري يمكننا ان نطبقه علي عدة مواقف مشابهه و تجعلنا نفهم ما الامر

********************************

انتخابات مجلس الشعب لهذا العام ( نوفمبر 2010 ) هي مسرحية كوميدية سوداء ... اسود فاحم

فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ - يونس 81

تتبادر لذهني تلك الاية الرائعة , ففي هذه الحالة يمكننا ان نتوقع نموذج تفسيري لما يحدث كالتالي

أنهم أرادوا لاستعانة بافضل الخبرات الدعائية فاستوردوا خبير دعايا اجنبي ( لنقل امريكي ) حتي يقود و يعطي توجيهات رشيدة لدعم تلك الحملة التي من المفترض ان تكون لائقة بالحزب الحاكم المصري بعد مرور اول عقد من الالفية الثانية ...

من ضمن توصيات هذا الخبير ان الشعب المصري متدين بطبعه ... فلا مانع من ان نضع آيه قرأنية علي رأس ملصق الدعايا ( علي الرغم من المحاولة الماسخة قبل عدة سنوات بتحريم الشعارات الدينية ... تشبهاً بفرانسا في حوار الشعارات الدينية التي لغت علي اثرها الحجاب فيها ) و كان هذا القانون صادر خصيصاً لتجريم شعار الاخوان المسلمين بقوة القانون لانهم يقولوا فيه : الاسلام هو الحل ... فها هي الدائرة تدور عليهم ليستخدموا هم الاخرين شعارات دينية كأيات من القران الكريم ...

شاهدت اكثر من مرة شعارات عجيبة - للاسف لم تكن معي الكاميرا كي الطقتها كما ان أغلب صور دعايا الحزب الوطني ممزقة لردائة نوع الغراء او الضمغ المستخدم في عملية اللصق و ليس لشئ آخر - يستخدمها الرجال في دعاياتهم علي نسق الجمل المأثورة التي تكتب علي خلفية الميكروباسات : " يا ناس يا عسل فلان وصل " ... " متبصليش بعين رضيا شوف اللي ادفع فيا "

او مثل هذه الشعارات العجيبة

هل اقنعهم هذا الخبير انه ينبغي ان نخاطب الناس علي قدر عقولهم ... و ان نتعامل معهم بالثقافة الشعبية التي ينتجونها , و ربما سار في شوارع القاهرة و لفت نظرة الجمل التي يكتبها سائفي الميكروباس خلفه و شعر معها بتفاعل و الهام شديد , و ظن ان تلك الجمل سوف تنفذ في عقل و قلب المواطن ليشعر ان من يتحدث بتلك الطريقة يمثل نبض الشارع و وجدانه و سوف يسارع بإنتخابه ...

هل تتوقع تلك السيدة ان ترضي جميع الاذواق و تيارات الوطن ان ظهرت مرة بالحجاب و مرة اخري بغيره ؟؟؟ اي عقلية تلك التي تسير حملتها الانتخابية و التي تخيلت ان الناس علي قدر من السذاجة انهم لن يلاحظوا انها تظهر بهيئتان مختلفتان ؟؟؟ يخيل لي انه الخبير الامريكي اياه قد اعطي لها توصياته و هو لا يفهم معني الملبس عندنا في مصر و يظن انه ان جعلها تبدل الملابس فهي سوف ترضي الاذواقدون ان يفهم معني الحجاب او لماذا نرتدية ( هو يتعامل معه كأنه مجرد زي فولكلوري يلبسة من اراد الاصالة و لا يضير ان لبست غيره في ان تكون امرأة عصرية ) كأن تظهر امراة ترتدي الكيمونو مرة و ترتدي الملابس العصرية مرة اخري ولا يثير هذا حفيظة احد

انا العامل انا الفلاح انا التعبان انا الشقيان محمد عبد الغني الجحش

ما هذه الصورة التي يظهر بها هذا الرجل !!!! تلك هي الملابس التي نطلق عليها " داخلية " في عرف الفلاحين ... هل وصلت السذاجة ان يتخيل نفسه كومبارس من الافلام القديمة التي يصور فيها الفلاح بشكل مذري و غاية في البؤس لتكون هذه صورته التي من المفترض ان ينزل بها كدعايا انتخابية ؟؟؟ هل هذا البني ادم هو ممثل للشعب او حتي لفئة معين من الشعب ؟؟؟ حتي نفترض خيرا في الحزب الحاكم فها هو ايضا نفس الخبير الامريكي الذي لا يعمل شئ عن الملابس المصرية و شاهد فيلم " الارض " و اقترح علي اخينا الجحش ان يظهر بهذا المظهر الشعبي الاصيل ؟؟؟؟

لا ادري فعلا اي عقلية يفكر بها هؤلاء

" سميرة عيد قرني عضو مجلس محلي الوسطي - مقعد المرأة - دعوة ليجتمع نصف المجتمع

نأتي لهذه الصورة ... أبسط قواعد التصوير ان يكون المرء بشكل رسمي - مثل صور الجيش او الشرطة او حتي الباسبور او البطاقة الشخصية , و حتي ان حاول ان يبدوا مبتهج فلا معني للقوالب او نمط الصور التي يضع فيها المرء يده تحت خدة او ذقنه ليس هذا مجال لصورة بتلك الطريقة .. ولا مجال ايضا للمبالغة في المكياج و الحلي ( فاليد تظهر فيها اصبعين بها خواتم من الحجم الكبير ) ليس هذا مجال للاستعراض او حتي اظهار مدى الثراء

... ام انه الخبير الامريكي الفذ الذي تفرج علي سلاسل الافلام و لمسلسلات و التي تظهر فيها المرأة ذات سلطة و نفوذ و كانت الصورة التقليدية هي المعلمة الحلوة .. .فاراد ان يطبق هذا النموذج عليها و اخبرها ان هذا انسب اطار يمكنها ان تخاطب الجماهير

من خلاله

افترض انه هناك خبير امريكي لانه ان لم يوجد , فان كان هذا هو حال و عقليات التفكير في الحزب الحاكم ... فسأترك الخيال للقارء ليتخيل مصير البلد المحكوم بهذا الحزب ( حتي لا اتهم بالسوداوية ) م

ملحوظة :

-----------

انا هنا لا اسخر من اشخاص أو اسماء لمجرد السخرية , فقط افند ما يحدث بموضوعية و نقد بناء دون التعريض بأحد , من يسخر من اي احد سوف يجد من يسخر منه هو لاحقاً - لان الله هو العدل المطلق و ما يلفظ من قول الا لديه رقيب - فرجاء التزام الموضعية و عدم التجريح في اي شخص في النقد




هناك 4 تعليقات:

رفقة عمر يقول...

منورة منبرك شمس لا تبعدى عنه كثير
احب تحليلاتك للامور
ضحكنى جدا ملاحظاتك
ربنا يستر

عند ليكى اخبار حلوة عاوزة احكيلك عليها
وهاتنبسطى علشانى انا عارفه

AHMED SAMIR يقول...

كوتة المرأة جعلت من انتخابات مجلس الشعب اللي هي اساسا مهزلة جعلت منها كوميديا سوداء بسبب كرنفال اليفط و عرض الأزياء
و القادم مذهل اكثر

يا مراكبي يقول...

Like awy :))

Bothayna يقول...

الصور وتعليقاتك في منتهى الموضوعية وبعيدة عن السخرية
ان مجرد عرض الامر فقط وبدون تعليق هو السخرية بعينها
اليوم لاحظت اختفاء اللافتات في السويس تقريبا
لا لافتات على عكس الانتخابات السابقة والتي كانت احيانا محسومة بالتزكية
اللافتة الوحيدة التي طالعتها كانت لزميلة في عملي السابق.. لافتة كاذبة تمنيت لو استطعت تصويرها لتستكملي بها الالبوم
لافتة كاذبة بداية من اللقب العلمي الذي منحته لنفسها الى الشعار الذي تضعه واعرف يقينا انها بعيدة عنه وانتهاءا بصورتها بعد التعديل الرهيب الذي لا اعلم هل هو واقعها حاليا ام هو الفوتوشوب
الامر كله نكتة