الاثنين، سبتمبر 24، 2007

الــشــــــر و الخــــــــيـــــــــر




السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة


اصبحت اعمل بشكل اشعر انه يستنزف انسانيتي ... و لكني لن ادع هذه الماديةالتي اسيت تسيطر علي اغلب حياتي ان تمنعني عن التدوين

منذ فترة و تراودني فكرة غريبة ... عن العلاقة بين الخير و الشر ... و انه من المنطقي و البديهي ان يتغلب دائما الشر علي الخير ... لان طبيعة الخير تأبي و ان تستخدم اساليب الشر التي تسهل له الانتصار في اي معركة عكس الخير الذي دائما يلتزم بمبادئ و قيم تصعب عليه الامر . يعني كتفكير منطقي من يريد ان يظل علي قيم الخير و في نفس الوقت يريد ان يواجة الشر سوف يواجة صعوبتان ... الا و هي نزاهة فكر الخير التي تضيق عليه السبل المتاحة و انه سوف يواجة لا اخلاقية الشر في التعامل و المواجهة دائما .... اذا لابد ان يمتلك الخير قوة لتحمية و تتمكن من مواجهة حجافل الشر و ان لا يجلس اعزل هاكذا .... كانت دي مقدمة منطقية و استهلال لابد منه :)


و لكن بالرغم من ان الخير صعب الا انه ضروري للحياة ... فلن انسي موقف سائقي الميكروباس في عملي السابق ( شارع ابو زيد ) ان الضرورة حتمت عليهم ايجاد نظام خاص لتحميل السيارات و الا كانت معارك دامية ان تعدي احد علي دور الاخر ( النظام = الخير اوجد نفسة لاستمرار الحياة بينهم ) و ايضا ادراك شركات الادوية انهم لابد و ان لا يغشوا في معايير الجودة لانه سوف يعود بالتباعية علي جودة منتجاتهم ... و يحزني ان اقول - و لكنها الحقيقة - ان اغلب الشركات المصرية لا تراعيي معايير الجودة و لهذا يكون الدواء غير فعال في اغلب المنتجات ... و يتجه المريض القادر للدواء الاجنبي ليس لوجود عقدة الخواجة و لكن لان الاجنبي يراعي ضميرة و دواؤة يكون فعال ( مرة اخري مراعاه الضمير = الخير تفرض نفسي و تقصي السئ ) L



قالت لي صديقة ذات يوم ... ان نظرية ان يكون ضمير الانسان "فقط" هو الرادع و الاستغناء عن منطق ( الثواب و العقاب ) في تقويم و تقييم سلوكيات البشر لهي فكرة اثبتت فشكلها ... و قالت ان هناك احصائية عن هذا الامر و اثبت تجربة اجريت علي سلوكيات العديد من الناس انه بغياب وجود رادع من اي نوع جعل نسبة 10% فقط من الناس من يراقبهم ضميرهم و الباقين فعلوا ما يحلوا لهم .



يظن اغلب الناس انه بتطبيق نظام ما او ازالة شخص ما من مكان ما سوف تختفي الشرور و الاثام من العالم ... و لكن هذا يستحيل تحقيقة .. لانه و ببساطة الشيطان ( المتعهد الرسمي للشرور و الاثام في العالم ) باقي ببقاء البشرية و التاريخ نفسة ... اذاً ما يمكننا فعلة و ما ينبغي ان ندركة فقط هو اننا نسعي دائما نحو ( تمكين الامر الي اهلة قدر الامكان ) و ان تكون اليد العليا للخير و ليست للشر كما هو حادث الان .


و لكن هل الخير و الشر يتغيران بتغير المجتمع ام انها قيم مطلقة لا تتبدل ولا تتغير ؟؟؟
اعتقد ان هذه القيم قيم لا تتغير و لكن لا يوجد شئ مطلق فقط نحن نحاول ان تطبقة علي قدر الامكان ... و لكن اعتقد انه لابد من وجود مرجعية - ايا كانت - نعود اليها لتحديد قيم الخير و الشر .... لان و ان لم تتغير الملامح الاساسية للقيم المنتمية لفئة الخير, الا و ان التفصيلات تتباين بشكل كبير جدا من مجتمع لاخر و من بيئة لاخري .

سئلت ابي ذات مرة ... هل زمننا زمن ردئ و جيل الشباب سئ كما يقولون و هل اللي كانوا قبلنا كانوا احسن و كان فيهم بركة ؟؟؟
قال لي كل زمن فيه الكويس و فيه الوحش بس علشان الناس كترت الوحش بقي باين , قال ايضاً , سدس البشر لابد و ان يكنوا ضايعيين , مش مجرد بهم افات نفسية و لكن مجرمين و يجترؤوا علي حرمات اللي و بيتوزعوا في كل طوائف الناس يهذه النسبة ... كما ان الشر لدي صاحبة ما يبررة....... قولت و لماذا السدس بالذات ؟؟؟ قال لي لانه في بداية البشرية عندما ارتكبت اول جريمة قتل في التاريخ كان عدد الافراد ستة ( ادم و حواء و قابيل و هابيل والاختين ) و قام واحد من الستة بقتل الاخر ... ستجدي هذه النسبة في اغلب المجتمعات لو نسبتي عدد المجرمين للتعداد الاساسي
قولت و لكن في مصر الاشرار و اصحاب الفكر المنحرف كثيرين جدا ..قال لي سدس الخمسة ولسبعين مليون اد ايه :)
طبعا هذه مجرد نظرية قد تكون صائبة و قد تكون خاطئة الا انني اميل اليها بصدق لانها تفسر الكم المتراكم من الانحرافات علي كافة المستوايات





مجرد افكار تتعلق بالشر و الخير تراودني اردت ان اجمعها في تدوينة

هناك 14 تعليقًا:

محمد ياسر يقول...

جديد موضوع السدس ده لكن ربما و لو انى لا اعتقد لان معنى كده الشر سدس بس فى الدنيا
اعتقد انه اكتر و صراع الخير والشر هيفضل طول الحياه مينفعش نعيش بواحد منهم بس والتانى مش موجود

تحياتى

Abdou Basha يقول...

أعبر عن سعادتي بهذا الكلام المنثور في فضاء الانترنت
سبب سعادتي ان وجدت من يتحدث عن الخير والشر، ولم يصاب بعد بعمى الألوان الذي يفسر الخير على انه شر او العكس
تحياتي لكِ
واظن ان البداية ان نتعلم سويا ما هو الخير وما هو الشر، قبل التفكير في النظم

الطائر الحزين يقول...

الضمير رسالة الحى
هذا هو المعيار

معايير الخير والشر معروفة ومطلقة
لأن الحلال بين والحرام بين

الا ان المشكلة فى التطبيق وهوى النفس ونوازعها التى أحيانا ما تزين الخير شر

واحيانا مقاييس الخير والشر نراها بمنظورنا القاصر على انها خير او شر ويمكن ان ما نظنه خير يصبح خير والعكس
فهذا رضا بقضاء الله الذى هو فى الأخر خير
والخيرون على مر العصور قلة
وما أمن معه الا قليل
بارك الله فيك
كل عام انت الى الله اقرب

ياريت تغيرى العنوان وتاتى بالخير فى الأول

نقطة مية يقول...

وحشتيني جدا جدا جدا جدا...
كل سنة و انت طيبة يا شموسة..تقبل الله منكم و منا صالح الاعمال...انا مقصرة مع الكل اعذريني..بس النت هنا صعبة و انا بكتب من الشغل و كل يوم احاول ازور حبة...يارب تكوني كويسة يا صديقتي و اختي الغالية و ربنا يوفقك

layal يقول...

اصبحت اعمل بشكل اشعر انه يستنزف انسانيتي ... و لكني لن ادع هذه الماديةالتي اسيت تسيطر علي اغلب حياتي

امر بنفس التجربه
واشعر ان كلامتك لامست جزء مني

اعتقد ان الاجنبي يعتمد منتجه علي السمعه في الاسواق ل1لك يهتم بالجوده
لهذا تجدي ان الاجنبي يقوم بسحب منتجه من السوق ان وجد به خلل ولو كلفه الكثير

تحياتي

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

مدونة جميلة .. سعدت و أنا أقرأها

Monzer يقول...

أنا الإشكالية عندى مختلفة شوية
هل الى بيعمل شر بيبقى عارف انه بيعمل شر
يعنى مثلا حبيب العادلى
هل مقتنع انه بيعمل شر
هل مقتنع انه شرير
شارون هل مقتنع انه شرير
بوش هل عنده نفس الشعور
؟
ورمضان كريم يا شمس

ibn nasser - ابن ناصر يقول...

موضوع جمـيل جداًَ
وانا اعتقد ان الخير والشر موجودين بطريقة ثابتة لا تتغير في أي مجتمع لكن ادوات وأسالــيب الخير والشر هي من تتغير فقط ..
تحــياتي

osama يقول...

لو تصورنا العالم بدون شر .. فما تبقى لن يكون خيراً ... لأن بضدها تتمايز الاشياء ...
هذه ليس دعوة للشر ...
كلامك هنا عن الشر في المطلق ... لكن ماذا لو قيس على الافراد فستجدين ان الامر اختلف .. فكل نفس تحمل داخلها الشر والخير .. فليس هناك من انسان الى وأتى بشرور واتى بخير .. والميزان القسط الحاسم يوم القيامة حين توزن الاعمال ... قال تعالى ( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها )... وعودة الى سطورك المميزة، حيث تكلمتي في المطلق وقارنتي بين قوة الخير امام اساليب الشر ... فإن الشر لن يكون منتصراً اذا تغلب على الخير بأساليبه الا اذا كانت معاير الانتصار نفسها هي معيار شر .... فالذي تسامح وعفى وهو قادر رغم ان ابن له قتل مثلاً ... قد انتصر رغم مقتل ابنه ... انتصر على ذاته اصبح ارقى واسمى ... وفي النهاية تلك الدنيا فانية ...
يسرني زيارتكم لمدونتي الجديدة
دمت بكل ود ...

الفجر قادم يقول...

حبيبتى عبرتى بتوازن عن تواجد الخير والشر ....نعم كلاهما موجود ولكنى اظن دائما ان الأنتصار للخير ولكنه كأى شئ يحتاج لقوة فمن يأخذه بالقوة ؟ هذا هو السؤال
أعانك الله على عملك
صحيح حبيبتى ليكى عندى فى مدونتى تاج :) بمناسبة رمضان بس قالت أقولك بيه كل سنة وانتى طيبة

Rania يقول...

عزيزى شمس الدين
اعبجنى موضوعك جدا
تحياتى على مجهودك الرائع
تحياتى

طال الليل يقول...

طيب جدا كلامك
المشكلة أن الشر صوته عالى جدا وبيرتفع مع الوقت وهناك وسائل إعلام بتحميه وتعاونه وتزين له ما يعمله
والخير أنصاره يظهرون مظهر قليل الحيلة ومتهمون بالبلاهة أحيانة وبالرجعية والتخلف عن الدنيا أحيانا أخرى
كمان الموضوع محتاج لتحديد معانى ومراجعها
يعنى ما هو خير بالنسبة للمتدينين ممكن ناس أخرى بفكر مختلف يعتبروه كبت وقيد على الحرية
أنتظر تدوينة جديدة تتفضلين فيها بالمزيد من القيم
زقطعا سيحدث الكثير من الخلاف حول النقاط

تدوينة جميلة فعلا بس هتفجر عش الدبابير

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل الكريم محمد ياسر

هو اه انت لو تحسبها هتلاقي ان الشر فعلا مش كتير لكنة مؤثر جدا جدا جدا يمكن واحد شرير او 5 ممكن يرهبوا مئات الناس الطيبين السذج العزل ...

اكيد لو فقدنا احدهما سنة من سنن الحياة الازلية تتختل

خالص تجياتي للمرور و التعقيب

***********************************


الفاضل الكريم عبدة باشا
اتمني ان لا اصاب بعمي الالوان لاني اشعر انني كرغريبة وسط الناس

اكيد معك كل الحق و خالص تحياتي لمرورك الجميل

**********************************

الفاضل الكريم الطاثر الحزين

للاسف سيدي الفاضل القيم ليست مطلقة الان في زمن تم فيه مسخ و تشوية الفطرة فباتت مهزوزة الي حد بعيد للغاية

اتمنل لو كنت اكملت " الحلال بين و الرحام بين و بينهما امور متشابه " يعني فيه اشياء ليست بينه بيان مطلق ولا يوجد اساسا مطلق في هذه الدنيا

المشكلة في ان الناس و ان بدت متعلمة و لكن الغلبية العظمي في المنطقة الرمادية التي لم تعد تستكيع ان تعتمد علي الضمير في شئ

خالص تحياتي لمرورك و تعقيبك

***********************************


العزيزة الغالية نقطةو مية

و انت اكتر و الله يا نقطة
معلش يا سيتي ولا يهمك و اتمني اشوفك قريب ان شاء الله و لو علي فترات زي ما انا بعمل كدا :)

خالص التحية لك عزيزتي

***********************************


الصديقة العزيزة الغالية ليال

اتمني لك ان تنتزعي نفسك نزعا من هذه التجربة حتي لا تصبحي مادية

و الله الاجانب مازالت تنطبق عليهم مقولة امامنا محمد عبدة عندما زال فرنسا في مطلق القرن ال 18 و قال "وجدن هناك اسلام بلا مسلمون ووجدت في بلدي مسلمون بلا اسلام "

افتنا من حوالي 250 سنة
خالص التحية لمرورك العطر

***********************************

الفاضل الكريم ابن حجر العسقلاني

و سعدت انا ايضا بمرورك و تشريفك لي خالص التحية



يتبع ------------>

شــــمـس الديـن يقول...

الفاضل الكريم منذر

لأ
فيه ناس فطرتها ماتت و مبقتيش تقدر تفرق بين الخير و الشر و اصبح الذي كنا نهابه بالامس شرا اصبح عاديا و معتادا

بالنسبة لشارون لأ طبعا لانك لازم لا تحكم علي حد مش تحكم عليه بمنظورك انت و لكن من منظورة هو ...شارون و بوش يعتبران ابطالا قوميين لانهما يدافعنان عن قضية و يبذلنا حياتهما لها و يعيشون من اجلها ... انا طبعا بكرههم لكن كنت اتمني ان اجد من العرب بجالا مثلهم يبذون الرخيص و النفيس من اجل قضية ما

علي رأي اخي مفيش حد شرير شر مطلق و حتي تاجر المخدرات له منطقة الذي يقنع به نفسة ليزيل الهم عن صدرة ...

خالص التحية لمرورك

***********************************

الفاضل الكريم ابن ناصر
اكيد فعلا معك حق في كل ما قولت

خالص التحية لمرورك و تعقيبك

***********************************

الفاضل الكريم osama

هو اساسا مينفعش ان الواحد يتخيل العالم بدون شر لان وجود الشر سنة من سنن الكون الثابتة

فعلا
كل البشر داخلهما الاثنين و لكن المحصلة - محصلة الاعمال - هي التي تحسم الامر في النهاية في الدار الاخرة كما تفضلت

هو العفو و السمو مش كل الناس تقدر تقدرة ... اي نعم يعتبر انتصار و لكنها درجة اعلي ... اتمني ان اتعرض في يوم لموضوع ان العفو لا يكون الا عند المقدرة و لكن لو اتي من ضعف اصبح استسلام و شتان بين المعنيين

في اقرب فرصة هزور مدونتك حاضر

***********************************

العزيزة الفجر القادم

اكيد ان سبب تخاذل الخير عدم اتخاذ اتباعة بالاسباب فضاع الخير

بس فعلا بجد بعد ما اجاوب علي التاج بتاعك هعلن المدونة TAG FREE
بس :)

**********************************

العزيزة الغالية رانيا
شكرا لك علي تعليقك الجميل

خالصة التحية و مش تنسينا

**********************************


الفاضل الكريم طال الليل

و الله لو هناك وسائل اعلام بتحمية فدا من غباء و سذاجة و احجام اصحاب الخير عن ان يحذوا حذوة بمنظور اخلاقي

تجد رجالا و نسائا اعوانا للشر و حقا يبذلون كل شئ من اجل تحقيق امالهم و لكن في المقابل لا تجد نفس الجماس لدي اتباع الخير

و الله انا تكلمت بشكل مطلق عن عمد ... اولا لاني لست متبحرة في العلوم الدينية و لا اريد ان اتحدث في مجال لست بخبيرة فيه و اقع في المحظور بشكل لا اقصدة ... فليس كل انسان مؤهل للحديث او لتمثيل وجة نزر الدين لان الموضوع كبير فعلا

و حتي و ان درست لابد من ان افهم الابعاد النفسية و الثقافية المؤثرة لي من اخاطبهم حتي اصل اليهم بلغة سهلة و لا اثير في نفس الوقت اي حساسيات و اصل الي المعني المطلوب

اما بالنسبة لمفهوم كبت الحريات الذي تتحدث عنه فلقد كتبت بالفعل هذا الموضوع قديما و كان فعلا دخولا لعش الدبابير

كانت التدوينة بعنوان "حرية ام فوضي " http://shamseddeen.blogspot.com/2007/01/blog-post.html

خالص التحية لمرورك و تعقيبك الثري

***********************************

خالص تحياتي لكل من شارك بالتعقيب و اثري المدونة