الأحد، أبريل 29، 2007

روعـــــــــــــــــــــــــة الحـــــلــــــم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة






اذكر قصة حقيقية حدثت و قرأتها في كتاب شوربة الدجاج و لكن لا اذكر اي عدد
" حدثت فتاه في المرحلة الابتدائة امها قائلة :" في المدرسة اليوم قالوا لنا ان يحلم كل واحد منا بشئ يريد ان يحققة عندما يكبر ... و قولت انني اريد ان اصبح مصممة ازياء ... و انتي يا امي ماذا تريدي ان تكوني عندما تكبرين ؟؟؟
ذهلت الام من سؤال طفلتها التي لم تتجاوز عامها العاشر و اجابت : " اريد ان اتمم دراستي الجامعية و اتزوج و انجب طفلة جميلة مثلك .... فاجابتها الطفلة باعتراض :" و لكنك يا امي حققتي كل ما قولتي الان و اصبح هذا ماضياً " قالت الام :" لانني كبرت و انتهي الامر .و لذلك لم اهتم فان افكر في هذا الامر . فنظرت لها الطفلة بعتاب و تركتها ...
و لم تمر عدة اعوام حتي كانت هذه الام تناقش رسالة الدكتوراه في مجال تخصصها الجامعي ....

**************************

هل نعيش دائما من اجل حلم ما ؟؟؟
نسلك الطريق اليه ام تشغلنا التقاطعات التي نمر بها عن الطريق الاساس


***************************


اذكر ايضا في ندوة للاستاذ المسيري عندما كان يتحدث عن تجربة الانسانية في المجتمع الغربي المتجرد من القيم الروحية و هو يقول :" فقد الغرب قيمة كبيرة بغياب الروحانيات عن حياتهم و اصبح المرء يعيش يومة لذاته فقط ... دون اي افكار او اعتبارات اخري ... الا اللهم بعض الاخلاقيات التي تم تعد هي المحرك الاساسي في حياتهم ... و اصبح الحديث متمركز حول " السوبر ماركت " واخر المنتجات علي كافة الاصعدة و التي تحقق الرفاهية و توهم مالكها بامتلاك السعادة اللحظية

***************************





ما قاله الاستاذ المسيري اصبح ينطبق بشكل او باخر علي فئة كبيرة منا ... غابت الاهداف العليا الجماعية عن حياتنا و اصبح هما و شغلنا الشاغل هو ذاتنا و الافراد البسيطة التي تلحق بنا ...

و بالرغم من اننا نعيش قاب قوسين او ادني من الازمة الازلية المسماة بالكيان الصهوني ... والتي لابد ان تعطينا دافع نفسي حتي نتفوق عليها و نصبح افضل منها في اي مجال ايا كان

و لكن علي العكس أشعر من الممسكين بزمام الامور بتغييب شعبنا العظيم و عدم وضوح هدف او حلم جماعي نعيش جميعا من اجلة و تكون طاقات الدولة كلها منصبة لخدمتة و لكن علي العكس , اعلاء و اذكاء منقطع النظير للقيم الاستهلاكية ...
و حتي البقية الباقية من الشباب التي نتجوا من موجة التغييب و تناضل و تدافع عن هدف و " حلم " تؤمن به ... يتم استئصال هذا الشباب الواعي بحقيقة الامور اما بالاعتقال او بالرفد من الجامعات او المدن الجامعية او اي وسيلة اخري و تتبع مثل القائل " اضرب المربوط يخاف السائب " و تجد الباقيين ينظر ا لي من يؤمن بحلم انه معتوه و رومانسي في زمن طغت عليه القيم المادية البحتة و تجد المتفرجين من الشعب السلبي يمصمص شفاتاه و لا يتأثر ولا يغير فيه هذا الشخص او المجموعة التي ضحت من اجل حلمها اي شئ علي الاطلاق بل يمرون عليهم مرور الكرام

ما اقصد بالتغيير المأمول من عامة الناس هو تغيير الافكار و مراجعة جميع ما نفعلة و نقف مع نفسنا وقفة ... و نري هل كل افكارنا التي تحكمنا صحيحة ام خاطئة

اهم تغيير يمكن ان يحدث ... هو التغيير في "الافكار" , و ذلك لان الافكار تولد "افعالاً" في اتجاه معين , و تكرار هذا الفعل الذي هو في اتجاه معين ينتج عنه ان يتحول هذا الفعل بشكل لا ارادي الي " عادة " .... و اذا تغيرت عادات الفرد اثر علي من حولة اثرا تدريجيا و خاصة ان كان هذا الشخص التي تغيرت عاداتة من نوعية الشخصيات القائدة و ليست الامعيه ... و بالتدريج ينشئ تياراً – و لن اقول المعظم سوف يستجيب و لكن اكتفي بتيار – يدعوا الي فكرة و قيم معينة و يلتزم افرادة بحد ادني من الاخلاقيات و السلوكيات التي تكون قادرة معها علي احداث تغيير ملموس ... لانه من طبيعة الانسان انه يشعر بالوحدة و لابد له في تكوينة النفسي من ان ينتمي الي " شئ ما "

ليس ما اقولة هذا بالكلام اليوتوبي الذي لا علاقة له بالواقع ...
بل ان التاريخ يمتلئ بامثلة تزخر بموضوع الايمان بالحلم و العيش ووهب النفس لهذا "الحلم " ... سوف اعرض عدة امثلة قد نتفق او تختلف معها اخلاقيا ... و لكن ما يهمني هنا هو قيمة الايمان "بالحلم "

اليهود ...
عاشوا حوالي ثلاث الاف عام يزدريهمالعالم اجمع و محاطون بكراهية الجميع ... في شتي مناحي الارض ... و مع ذلك كانت عقيدتهم صلبة و ايمانهم بحلم ارض الميعاد من النيل الي الفرات .. هو ما يحركهم ... و انشئوا المحافل الماسونية ... و انشئواالحركه الصهوينية ... ثم تبعهم الان الصهوينية المسيحية – المسيحيين المتصهينين – و الذين يؤمنون بتعجيل بناء الهيكل حتي يعجلوا بنزول السيد المسيح عليه السلام

حشدوا كل القوي و لم يتواني عن استخدام كل الوسائل في سبيل تحقيق " حلمهم " بغض لنظر عن مشروعية هذا الحلم

محمد ابن عبد الله ....( عليه افضل الصلوات و اتم التسليم )
امن بالحلم و اخلص له و اتبع كل السبل – المشروعة هذه المرة – و بذلم في سبيلة الرخيص و النفيس ... و بنظرة متجردة من الخلفية الدينية للموضوع و النظر اليها بشكل انساني مجرد , انها تجربة ناجحة عن الايمان بالحلم و احداث تغيير , تيار , استطاع ان يؤثر بشكل او باخر في المجتمع الذي حولة ...


اعلم ان لكل انسان قدرات ... و لكن لننظر , هل نحن نحيي حياتنا فعلا في سبيل حلم , ام تحن نعيش كثلما يعيش الباقين و حتي فقدنا القدرة علي حلم حلم شخصي و نحققة في المستقبل البعيد كان ام القريب ...




في النهاية ... لا افرض علي اي احد وجة نظر معية و لكن ادعوا من يقرأ هذه التدوينة ان يفكر قليلا ... ما هو حلمة علي المستوي الشخصي و ما هو حلمة علي المستوي العام ... و لا يوجد حدود للحلم ... فقط نحلم و تسعي جاهدين و نأخذ بالاسباب و ليس علي المرء ادراك النجاح ... و لكن يبذل اقصي ما يستطيع و الله الموفق و المقدر من قبل و من بعد ... عذرا للاطالة








حكمة من تأليفي

الاشخاص العظماء هم في النهاية بشر مثلك و مثلي ...

هناك 42 تعليقًا:

khaled يقول...

حكمة جميلة و ان كانت بديهية لكنها فى تذكرة
اما ان اليهود ممن حارب لهدف عندهم فما اخبثه
اقول فيهم كما جاء فى سورة الكهف
قل هل ننبئكم بالأخسرين اعمالا
الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا
و صلى الله على سيدنا محمد

كراكيب عادل يقول...

بارك الله فيكي طريقة شدك لاي شئ بتكتبية مبهرة يعني حتي لو كان الكلام كتير بس بتشديني اخلصة ازي بتعملي كدة

فعلا طريقة حلوة بدايتك بشئ سلس وبعدين المضمون وبعدين حاجة تخلي الواحد يفكر ويستنتج ويطلع بالنتيجة

وكمان في اخر البوست حكمة تلقائية منك بس فعلا معبرة ربنا اعطي لكل شخص مقومات للنجاح فية الي يستخدمها وفية لا اقري حاجة كنت كتبتها وصورة اسمها تفاصيل صغيرة في كل مكان عن مقومات النجاح

http://adel29.blogspot.com

يعقــــوب .... يقول...

تدوينة رائعة كالمعتاد...برافو عليكي...عندك حق جدا في موضوع الحلم ده...لو كل واحد حط حلمه قدام عنيه و كهدف ليه في الحياة و سلك كل الطرق للوصول اليه هتفرق جدا في حياته حتى لو موصلش للحلم ده بس هيكسب حاجات كتير و هو في الطريق إليه

الديب يقول...

كلام مهم جدا ..

خاصة في ظل الحياة المتسارعة التي نعيشها .. ويدخل تحت رحاها الكثير وينسون حلمهم .. ان كان لهم

جزاكي الله خيرا

غير معرف يقول...

الاشخاص العظماء هم في النهاية بشر مثلك و مثلي

:D

SURELY,I'M FLESH HUMAN LIKE U & OTHERS

:p

MY BEST REGARDS

صاحب البوابــة يقول...

صدقاً مقال رائع للغاية

من افضل ما قرأت

تحياتي لروعة الافكار فيه

بالمناسبة قصة البنت والأم اعجبتنى للغاية

تحياتي لقلمك المبدع

ME يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

اهم تغيير يمكن ان يحدث ... هو التغيير في "الافكار" , و ذلك لان الافكار تولد "افعالاً" في اتجاه معين , و تكرار هذا الفعل الذي هو في اتجاه معين ينتج عنه ان يتحول هذا الفعل بشكل لا ارادي الي " عادة " .... و اذا تغيرت عادات الفرد اثر علي من حولة اثرا تدريجيا و خاصة ان كان هذا الشخص التي تغيرت عاداتة من نوعية الشخصيات القائدة و ليست الامعيه ... و بالتدريج ينشئ تياراً – و لن اقول المعظم سوف يستجيب و لكن اكتفي بتيار – يدعوا الي فكرة و قيم معينة و يلتزم افرادة بحد ادني من الاخلاقيات و السلوكيات التي تكون قادرة معها علي احداث تغيير ملموس ... لانه من طبيعة الانسان انه يشعر بالوحدة و لابد له في تكوينة النفسي من ان ينتمي الي " شئ ما "

------------------
الكلمة دي بجد بجد بجد
مش ممكن
:) طريقتك روعه يا مس شمس
فعلا الانسان من غير حلم ولا حاجه
تحياتي
سلام

hmmmmmmmmm يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
حائر في دنيا الله يقول...

ذات مرة في موضوع لا اتذكره الآن قلت أن مشكلتنا أننا لا نملك حلم، حلم كالذي حلمه المصريين عند بناء الهرم او كالذي حلمه ناصر عند بناء السد أو حلم كالذي حمله الأمريكان لتشييد دولتهم
مشكلتنا فعلاً أننا ننظر تحت أقدامنا الآن ولا نتعلم من نبينا الذي أتى في ظروف كانت أكثر ظلاماً وفساداً وجوراً وبإرادة قوية وبتصميم بالغ، ولا يقول لأنه نبي ومرسل من الله ومساند من السماء فكما قلت يا شمس إن العظماء في النهاية بشر مثلي ومثلك
وأضيف معك إن الله لا يحابي أحداً ما دام يقدم صكوك السعي والاحتهاد والتوكل

واستئذن منك في نشر حلمي الخاص (ولكن متى لا اعلم) في مدونتي عسى يوماً أن نتحقق معاً

مع تحياتي

Mohamed A. Ghaffar يقول...

اين الفروق الفردية يا استاذه

قاسم أفندي يقول...

صدقت
من أجمل ما قرأت لك ولو بطلنا نحلم نموت
أنسان لا يحلم هو بالتأكيد انسان ميت

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل khaled
انا و الله عارفة انه مش صح ...بس انا بتكلم عن قيمة المثابرة ايا كانت و انه لكل مجتهد نصيب ... هذه سنة كونية

عليه افضل الصلاة و السلام

**********************************

الفاضل عادل
جزاكم الله خيرا علي الاطراء الذي لا استحق

و ممكن كل واحد ينمي و يحلم بالجزء الذي يجيدة ... لان كلنا متكاملين لبعض ... انت عارف مثلا لما تدخل كل مدونة من مدونات الناس الاكثر من رائعين اللي علي النت دول ... هتلاقي ان كل مدونة لها طعم و مذاق خاص متفرد عن مثيلاتها من بقية المدونات ... و هو دااختلافنا بردوا محدش زي التاني ... و كلنا مهمين ...

دمت بكل الخير

و حاضر هشوف مدونة الصور لاني من مولعي التصوير الفوتوغرافي

***********************************

الفاضل يعقوب

الله يكرمك و يعزك :)... كلامك حق تماما

***********************************

الفاضل الديب

اشكرك كثيرا و يسعدني ان التدوينة اعجبتك

***********************************

الفاضل anonymouse
هي دي حكمة انجليزية ولا ايه
و الله ما كنت اعرفها لان ثقافتي عربي !!!

***********************************

الفاضل صاحب البوابة

جزاكم اللخ خيرا علي الاطراء الذي لا استحق
قصة البنت ووالدتها قصة حقيقة حقا و حدثت فعلا و لكن في بلاد بعيدة عنا حيث اسلوب الفكر مختلف عنا كليا

***********************************
الفاضل me
و حضرتك مين بقي علشان تقول علي الجمعية ... اذا كنت انا اللي بجمعها !!!

اعتذر عن الغاء هذا التعقيب لاني لا احب التهريج في وقت الجد و خاصة من شخصية مجهولة !!!

***********************************

الفاضل عبد لرحمن عيْاش

ربنا يكرمك ... و اعتقد ان اخت اظرف بدلا من مس دي ... صراحة اصلي انا عندي ارتيكاريا ضد اي مسمي اعجمي غير عربي و خاصة لو له مرادف في العربية :)

من دواعي سروري ان اعجبتك هذه الكلمات

خالص تحياتي لك ايضا :)

*********************************
الي hmmmmm
ارجو التحدث بالعربية و اعتذر ايضا عن مسح هذا التعليق لاني لا افهم ما هو مدلول الكلمة ولا اشعر انها جيدة و لا اقبل المساس باي من الشخصيات المقدسة لدي فئة ما - و خاصة و انا انتمي اليهم -

**********************************

الفاضل حائر في دنيا الله :)

ارجو ان تعطيني هذاالرابط للموضوع ... لاني احب ان اطلع علي افكار غيري و خاصة لو تشابهت معي ...

عارف ...حتي لو العين بصيرة و اليد قصيرة زي ما بيقولوا ... و لكن حتي لو عاش الانسان حياتة بفكر مختلف لهدف مختلف حتي و ان لم يحقق كل ما حلم به ...اكيد سوف يشعر بفارق و سوف يؤجر علي النيه :)

معك حق قطعيا ... الله هو العدل نفسة و لا يحابي احد و لكل مجتهد نصيب ( بدليل اليهود )

اتدري ... عندما كتبت هذه التدوينة ... كنت سأطلب من المعليقن كل منهم ان يقول لنا علي حلمة الخاص ... و لكن شعرت بثقل دمي ...و اتمني ان تخبرني عندما تضع هذه التدوينة

دمت بكل الود والخير :)

***********************************

الفاضل محمد عبد الغفار

لم افهم ماذا تقصد ؟:)

و لكن الاختلافات الفردية هي ما تصنع تميز البشر ...انني لا اريد قولبة الناس و لكن اريد يطار عام يحكم الاخلاقيات العامة و لا يخرج عليه من ينتمون لفكرة او لحلم ما ...

مثال بسيط جدا
حلم ان تصبح مصر نظيفة ... حتي لو لم استطيع تغيير الكون و الحي و البلدية , و لكن هذا لا يمنعني ان اتمسك بحلمي و ان لا القي ورقه علي الارض

و هاكذا حلم التفوق علي اسرائيل
الكاتب و التلميذ و الطبيب و ربة المنزل و الفلاح و المهندس كل في مجالة يلتزم بفعل ما يستطيعة من اجل حلم ما ..

الالتزام لا يجعلنا قوالب ... و لكن حتي تصير الجهود متوجدة في اتجاه واحد حتي تكون القوة مركزة و غير مشتتة

ارجو ان اكون قد فهمت جملتك جيدا ... و ان اخطأت فارجو ايضاح اكثر :)
***********************************

الفاضل قاسم افندي :)

و الله لما بتمر بتفائل مش عارفة ليه :)
جزاكم الله خيرا علي مرورك و تعقيبك الكريم

***********************************
خالص تحياتي للجميع

الربان يقول...

تحياتي

التربية و التنشئة الاجتماعية لهما دور كبير في تنمية شخصية الطفل... و أيضا القدوة الحسنة.

جل مشاكلنا الان تعود الي غياب التربية في المدارس... و غياب التنشئة الاجتماعية الصحيحة من المنازل لانشغال الاب و الام...
و طبعا غياب القدوة الحسنة من المدرسة و من البيت أيضا.

الشعب المصري كله الان يحيي بلا حلم و لا هدف يلتف من حوله لانجازه.

تحياتي

وضـّاح يقول...

مقال جميل

الكثير منا يعيش بلا هدف ولكن هناك البعض ممن يعيشون لهدف

ومن يعيش لهدف .. هل هو هدف سامي ؟
أم هدف دنيوي لا يعدو أن يكون هدفا مرحليا وإذا تحقق الهدف .. لم يجد لحياته معنى

ولكن القلة القليلة هي التي وضعت لأنفسها أهدافا شخصية تخدمهم , وأهدافا عامة تتعداهم في الفائدة

نحن في وطن لا يعرف معنى الخطة والعمل وفق خطط وأهداف مرحلية وهدف عام
وطن لا يعرف معنى الغاية وكل ما يعرفه عن هذا الأمر .. مبدأ خاطئ وهو أن الغاية تبرر الوسيلة , فخلص من هذا الأمر إلى غاية لو صحت وسيلتها لكانت وضيعة

layal يقول...

اشعر دائما انك تحاربين الحياة الماديه يا شمس
مشتركين في هذه المسأله يا صديقتي :-)

حقا اليهود استطاعوا تحقيق مبتغاهم بأصرارهم وقلب الموازين لتكون لصالحهم
والهولكوست اكبر دليل

Arabian GiRl يقول...

جميل حبيبتى ..وسعدت بزيارة مدونتك

بنـت ســعد يقول...

شديدة يا شمس

ابقى اقرى اخر بوست عندي

:)

يلا ح ازق عجلى

تحياتي

عمرو غريب يقول...

لا لا قصة جامدة

Shehap يقول...

مبروك أخت شمس على المحورية :)
كنت مش عارف بقرأ ليكي عشان عارفك ولا كلامك فعلا بيخلي الواحد يقرأه عشان حاسس إنه صادق ونابع بالفطرة
بس لاقين اني مش انا لوحدي الي عندي الشعور ده
عامة انا مش هعلق على على حاجه بس اسمحي لي اضيف حاجه صغيرة سمعتها قبل كده مش عارف من مين بس كانت بخصوص اليهود نفسهم
كان حوار بين عربي ويهودي
فكان اليهودي بيقول للعربي
"أحنا بنحلم عشان نحقق الحلم إنما انتم بتحلموا عشان تهربوا من الواقع"
وفعلا هو ده سبب تراجعنا سواء على المستوى الفردي او على المستوى الجماعي
ولنا في رسول الله أسوة حسنة كما ذكرتي اخت شمس
بارك الله فيكي

Mohamed Meshref يقول...

The problem that youth in Egypt don't even have personal dreams, everyone of them is looking under his feet and if you asked anyone of them what would you do when you graduate?

The answer will be .......

نور لارين يقول...

اجمل حاجة فى الحياة انك تكون عايش لهدف وحلم يملى كيانك كله وتعمل من اجله وكمان ترتيب الاهداف والعمل على استخدام الوسائل المتاحة والشرعية لتحقيق بس مش عارفةالاحلام بتقع كتير وكل ما احاول اجيبها تقع تانى بنحاول فى الثبات على الحلم واستخدام الوسائل المساعدة برغم كل الاساليب التى تستخدم ضدنا وضد احلامنا لكن ندعو الله ان يوفقنا جميعا للحلم وأن نستبقى عليه شامخ وقوى

الحمقاء المضلله innominate x يقول...

في بأه حضرتك مشكلة ان احنا بنبطل نحلم بأحلام جديدة لو حققنا أحلامنا القديمة زي الست الي اتجوزت و بنتها بتسألها عن أحلامها......لو حققت حلمك دور على حلم جديد و افضل كده لحد ما تموت ...........لأن لو بطلنا نحلم نموت

واحد من الناس يقول...

اعلم ان لكل انسان قدرات

ان اتعس الناس من احلامهم فاقت قدراتهم

http://1minelnas.blogspot.com

وتحياتي

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل الربان
معك حق تماما
التربية هي من تجعلنا نبفعل ذلك ...و لكن لو التوجة العام للدولة معني بهذا الشأن ... لفرقت معنا ايضا ... لان دول الدولة فعلا جد خطير

**********************************
الفاضل وضاح

اوجزت فاجملت
الغاية تبرر الوسيلة مبدأ ميكيافيللي القمئ
واضع اسس السياسة الحديثة

للاسف توجة الدولة العام لا ينبئ بخير و من سئ لاسواء

هذا فعلا هو دور الدولة ... و لكن ان تقاعست بنحاول نحن ان نفهم ماذا يراد بنا ... و ننتبه جيدا لفسادهم

خالص تحياتي

***********************************


العزيزة الجميلة ليال
:)
جيد ان اجد من يحارب معي
فعلا و الله صدقت

ولكن هل استطعنا مثلا ان نتخذ من محارق الاسري المصريين في حرب 76 نموذجا و نظالبهم بتعويض و نقلب الراي العام العالمي ضدهم ؟؟؟ للاسف نحن اهون من ان نفعل ذلك

لعلنا نسنطيع ان نحرك باقلامنا ما نؤجر به يوما ما

تحياتي لمرورك العظر

***********************************

الفاضلة arabian girl

تحياتي علي مرورك الكريم
و لكن اليس من الغريب ان تكتب فتاة اسمها الجميل " فتاه عربية " باللغة الانجليزية ؟؟؟:) و خاصة اننا مدونين عرب
انها فقط ملحوظة استرعت انتباهي
دمتي بكل الخير

***********************************

بنت سعد

انت مش محتادجة ترحيب
علم و سينفذ
و كويس انها عجبتك

شهادة اعلها في رقبتي :)
***********************************


الفاضل عمرو غريب

مرحبا في في اول تعليق في المدونة
بس هي سيادتك مش قصة ... دي مقالة !

***********************************

الفاضل shehab

ليك كتير مش بتعدي علي المدونة و تزينها بتعليق ... اتمني ان يكون المانع خير
الله يبارك فيك
بس هي ايه المحروية اللي تقصدها حضرتك ؟؟؟

معك حق تماما في الفارق بين حلم العربي و حلم اليهودي

بارك الله لك انت ايضا

***********************************

الفاضل mohamed meshrif

و الله انا فكرت في كلام حضرتك كويس
و لاقيت انه العيب عيب نظام التعليم العقيم اللي مخلي اي حد معندوش اي حلم علي المستوي الشخصي ... فمابالك بالمستوي العام !!!!

كويس انهم لسه عايشين اساسا !!!

***********************************

العزيزة نورا لارين


عارفة يا نورا
كل ما تشتد الصعوبات ... كل ما دا يخلينا نثبت علي افكارنا و مبادئنا و نحاول نوجد لها طرق جديدة للحل اذا تفاقمت الازمات

عامة سعيدة بمرورك و ربنا مش يقطع لك عادة :)

***********************************
العزيزة الحمقاء المضللة (صراحة استحي اني اناديكي بالاسم الغريب دا )

مرحبا بك لاول مرة في المدنة و اتمني ان لا تكون الاخيرة

معك حق لابد ان نكون متجددين و ان لا نقف عند مرحلة ما و نعتبر اننا وصلنا لنهاية المطاف ... لان حياة الانسان لا تنتهي الا عندما يلفظ انفاسة الاخيرة

تحياتي

**********************************

الفاضل واحد من الناس

نقد حضرتك جيد
الواحد مش لازم حلمة يتملكة ...و لكتن ببساطكة يعمل اللي يقدر عليه و ربنا عليه الباقي

الذ حاجة في عقيدتنا ننا مكلفين اننا نبذل اقصي ما في وسعنا ... و لكن لو مش بلغنا المرام ... بنأخذ اجرنا بردوا

الواحد بيبص لقدراتة و المتاح ... و يحلم اي حلم ان شاءلله انه ينمي معلوماتة العامة مثلا ي محال ما ... او انه ينمس سلوكيات معينة في انه لا يتلفظ بالفاظ بذيئة ان انة يكون انسان يقدس النظافة او يحافظ علي مواعيدة ...ينمي الصفات اللي ناقصة فيه... دي كلها احلام ممكنة و قصيرة المدي و لو كل فرد امنه باهميتة و اهمية وجودة في المجموعة ... اكيد احنا كلنا هنبقي احسن بكتير جدا
***********************************
ربنا يوفقنا جميعا و اشكركم علي تعليقاتكم المشجعة

في حفظ و رعاية الله

Mohamed Meshref يقول...

I agree with you that the level of education in Egypt is very bad, but everyone must have a goal regardless his education, as example I got my education in Egypt, but I always have a next goal to achieve, when I achieve it, I look to the one after it and so on, we can't blame the education system for everything, we must blame ourselves first.

لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم

It took me forever to write this without Arabic keyboard :)

سناالإسلام يقول...

أختى زميلة الكفاح فى صيدلة
كلمات رائعة جزاك الله كل خير وأعتقد من لاهدف له لاحياة له ولكن أصعب ما فى الأمر تحديد الهدف الذى يناسب القدرات الخاصةالتى وهبهاالله لكل فرد فأنا أؤمن بأن لكل فرد قدرة خاصة ولكن الفطن من يستطيع إكتشافها وإستغلالها...تقبل الله منا ومنكم...أختك

david santos يقول...

VERY NICE WORK, THANK YOU, HAVE A GOOD WEEKEND

kaed يقول...

العزيزة شمس الدين
يااااااة إية الكلام اللى كلة أمل دة
واللة انا من غير ما يبقى عندى عيل و لا تيل وفى عز شبابى عندى طموح وبحلم وعايز أتنيل و أناقش الدكتوراة بدرى بدرى و أبقى عالم علامة و فاهم فهامة
و ياترى بقى إنت حلمك الشخصى إية؟
لو سر و مش عايزة تقولى مافيش مشكلة

sydalany-وش مكرمش يقول...

مش عاوز أعلق
بس شكرا على المجهود و الحكمة

أحمد المصري يقول...

لن نصل الى ابدا في حياتنا الى ابعد ما كنا نحلم دائما

لذلك لا بد ان نحلم و نحلم و نحلم
التفائل يعني ان نحلم للمستقبل بالخير
الطموح يعني الحلم بالنجاح اكثر مع كل خطوة
الأمل هو حلم

كل شيء جميل في حياتنا ما هو الا حلم للغد
المهم ال نقع في المحظور كما ذكر في تعليق سابق و نحلم كي نهرب من الواقع فقط
كما قال على بن ابي طالب كرم الله وجهه عندما كان يعرف الايمان
الايمان هو ما وقر في القلب و صدقه العمل
اي ان ما وقر في قلبنا دائما لا يكفي الا ان صدقناه بالعمل
و نحن المصريين أكثر ناس نحلم و اقل ناس نعمل
و النتيجة !!
لا تحتاج مني ان اقولها
شكرا
يا ريت تغيري الرابط بتاع مدونتي عندك لاني نقلتها اخيرا على الورردبريس
http://ahmedelmasry.wordpress.com/

FrEe.PhArAoH يقول...

جزاكى الله خيرا

فعلا الحلم وقود للحياة ذاتها

المشكلة ف الاحتلال الفكرى اللى احنا عايشينه

تقلييييد تقليييييييد .. مفيش مكان لحلم او حتى لفكر الا عند من رحم الله

المعظم تايه وسط الازياء والاكلات واعياد الحب ولا عزاء للعربية واصولها

عامة مقال ممتاز

تحياتى

Té la mà Maria يقول...

irreverent e iconoclast

http://telamamaria.blogspot.com

thank

الهام يقول...

أستغرب من يستنكر على الىخرون الأحلام وكأنها ملك للبعض وليس لكل البشر !!لولا فسحة الأحلام لضاقات رؤوسنا بالواقع والميتون الاحياء هم من يعيشون دون حلم دون رجاء ....
العظماء هم من يحلمون ويسعون لرؤية ذلك حقيقه وهذا هو سر السعادة لديهم
الحلم ليس بيوت في الخيال ما أن يفرقع الواقع أمام أعيننا حتى تنتهي فقاعة الحلم الواهي
الاحلام رؤى وجمال وأصرار وعزيمه
تحياتي

آلاء الرحمن يقول...


راائع جداً يا شمس ..

فى ناس بطلت تحلم حتى على المستوى الشخصى

ممكن علشان المعوقات اللى قدام احلامهم ديماً

بوست رائع

ربنا يبارك فيكى

سندباد يقول...

السلام عليكم أختي الفاضلة

بوست جميل, متفق معك فيه كلمة كلمة إلى أخر نقطة

تعقيبي الوحيد هو أننا نبالغ في شيطنة الغرب..
أنا أوافق الدكتور المسيري و معجب بكتابته
لكن إسمحي لي أن أقول أن كلام القائل أن الغرب يعيش مادة من غير روح كلام تنقصه الدقة
نعم هكذا كان إعتقادي قبل أن أسافر و أعيش معهم
لكن لما عاشرتهم ...وجدت أنهم شعب دو أخلاق و قيم عليا...

ساعات بأصداف ناس لا ينقصهم سوى النطق بالشهادتين

أنا أوافق أنهم أصبحو تحت تأثير مجتمع يسيره بالدرجة الأولى المال
أوافق أن لديهم إختلال في بعض القيم خصوصا التي تخص عالم الجنس والحياء
لكن للأسف ما يمارس في مجتمعاتنا فيه من ذلك وأكثر
دون أن نتكلم عن مظاهر الظلم والتسلط و الرشوة و ضياع حقوق و...ووو
وبعد ذلك نأتي و نقول أننا مجتمع الروحانيات والقيم
إحنا لأسف فشلنا في كل شئ وخسرنا الدين والدنيا

عجبتني ثلاثية: أفكار ـ أفعال ـ عادة
ما ينقص هو التغيير في العقلية لإنتاج أفكار مثمرة ,و العقلية في مجتمعنا محكومة بشكل كبير بالدين و التقاليد...فأي تغيير يجب أن يكون من خلال حلول من داخل هذه المظلة

كثر هم من يقترحون الحلول عن طريق نظريات غربية, لكن قلة من الباحثين من يرجع للدين ليبحث عن منابع إجتهادية جديدة وحلول مؤصلة دينيا من هذه القلة الدكتور المسيري و الدكتور عابد الجابري صاحب مشروع نقد العقل العربي الذي قرأت له مؤخرا شيئا يخص هذا الموضوع بعنوان

في نقد الحاجة إلى الإصلاح

......
لك تحياتي و إحترامي

النهر يقول...

اليهود يحققون ما يريدون لأنهم يفكرون لسنوات طويلة قادمة ، حتى قال بن جوريون يوما منذ أربعين عاما - نحارب العرب الآن و هم يحيطون بنا من كل جانب و سيأتى اليوم الذى سنحاربهم من وراء حدودهم حيث سنحيط بهم من كل جانب ، و للأسف كل ذلك قد حصل الآن فعلا ... أما نحن فحكامنا لا تهمهم الأجيال القادمة و لا يملكون أى تفكير استراتيجى ....أحلم بمصر حرة ديموقراطية ...نفسى أراها هكذا

سجدة يقول...

وكمان لما الواحد بيحاول يحقق الحلم بيكتسب حاجات جديدة فى كل المعوقات اللى بتقابله

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل Mohamed Meshref
انت معاك حق ...
بس التعليم هو اللي بيخلي الناس تفكر ... ازاي عايز يحط هدف و هو نفسة ا ساسا لا يملك ذمام فكرة !!! انا اتعاملت مع النوعية دي في مجال عملي و صدمت من طريقة تفكيرهم اساسا ... و التمس لهم بعض الاعذار في انهم ينشغلون في توفير حاجاتهم الاساسية الانسانية التي تضمن لهم البقاء
هو الكي برود بتاعك مفهيهوش عربي !!!
معلش بقي :)
لك مني خالص التحية
*********************************
العزيزة الغالية سنا الاسلام
مرحبا بك في ارض اخري هنا ...ايا كان المكان الذي نتحاور فيه ... فالعقول هي اهم شئ

و سعيدة بتشريفك للمدونة و اتمني ان تكوني من متابعيها
و فعلا زي ما بتقولي كل واحد عندة كنزة اللي لازم يستغلة حتي يفيد جميعا الناس لان اختلافنا بيعمل عملية توازن
تحياتي لمرورك العطر

********************************
الفاضل david santos
شكرا علي مرورك الكريم
*********************************
kaedالفاضل
انا سعيدة اني لاقيه حد عندة امل و خطة مستقبلية ... و مش يائس برغم كل الظروف اللي تدعوا الي الياس
بالنسبة لحلمي انا ...

هبقي اقول لكم عليهخ بعدين ...بس المهم انه عندي :)

******************************
الفاضل sydalany-وش مكرمش

مش عارفة دا كويس ولا وحش بس عامة شكرا علي مرورك الكريم

*********************************
الفاضل أحمد المصري

فعلا
و الحلم المهم انه يكون هدف و يترجم لواقع مش يظل احلام و خلاص نهرب بيها من الواقع ...
و ان شاء الله الواحد يحقق اي شئ بيحلم بيه

و علم و يسنفذ :)
و مبروك علي المدونة الجديدة ...

خالص التحية للجميع

يتبع ------------>

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الفاضل FrEe.PhArAoH

انت جيبت تعبير معبر اوي ... الاحتلال افكري اللي عايشينة
و فعلا احنا بنقلد و خلاص و لا يوجد ادني مساحة ابتكار لاي فكر او حلم
عربية مين ... ربنا يستر عليها بجد

تعليق ممتاز :)
تحياتتي

**********************************
الفاضل Té la mà Maria ...

صراحة ان اخدت فرنساوي في اولي و تانية ثانوي لكن مش فاكرة منهم اي شئ خالص !!!!!!!!!!!!!!!
شكرا عامة علي مرورك
**********************************
الفاضلة العزيزة الهام

فيه ناس بتستنكر الاحلام و فقدت قوتة
رغم انه اللي بيميز الشباب عن الكبار ان الشباب بيبقي منطلق وعايز يحلم و حلمة بيملأ الافاق

يعليقك فعلا جميل و يملا النفس بهجة و اصرار
تحياتي

*********************************
الاء الرحمن

اولا احب ان ارحب بك في المدونة و يا رب تكون مش اخر زيارة ليكي

هي ممكن تكون المعوقات لو لكم ممكن الواحد يحلم فشكل و اتجاه مختلف
انت كنت في شمساوي صح... بس انت عرفتني منين ؟؟؟

*******************************
الفاضل سندباد

و الله هقول لك ...
عناك مشترك انساني في كل ما يسمي بانسان ...
و كلما زادت الظروف صعوبة و فقرا لكان كان اتجاه الشعوب نحو "سلوك الازمة " يعني اكيد لماالفرص المتاحة تقل اكيد سلوك البشر هيكون اسواء

الشعوب الغربية اولا عندها فكر استراتيجي +و لكن هي كمان بنت نفسها من مص دماء الشععوب اللي كانت مستعمراها
و علشان كدا تقدموا و بقوا اغنياء ...

عامة انا انقل كلام انسان عاش في الغرب لفترة كبيرة و راي التحولات الثقافية هناك ... و عاش ايضا انهم هم الان من يتجهون للروحانيات لان الحياة بدونها تكون منقوصة و فارغة
و لكن نحن لا نبالغ من فراغ ...

رغم عدم املتاكي للدش و لكني اسمع عن البرامج التي تعالج مشاكلهم انهم فعلا مجتمع قاس للغاية ... و ليس الجميع يعيش مثلما تقول و لكن هناك احياء فقيرة ايضا و بها اسواء مما هو هنا

عامة حضرتك جيب بيت القصيد
نحن لنا طبيعة مختلفة تماما عن طبيعتهم
و الحلول التي تنفع هناك لا تنفع باي حال من الاحوال هنا لاننا في تكويننا الدين شئنا ام ابينا

تحياتي علي النقد و التحليل المستفيض و شكرا علي التعقيب الجميل :)

******************************
الفاضل النهر

فعلا اليهود لديهم فكر استراتيجي منقطع النظير
للاسف احنا مصيبتنا الان في حكامنا ... و ربما ييسر الحال و الناس تفوق و تطالب في حقها في ان تحكم بشكل افضل لان الحرية لها اثمان غالية للغاية

و انا كمان زييك نفسي اشوف مصر كدا :)

**********************************
الفاضلة سجدة

انا حاسة اني اعرفك بس انت مين ؟؟؟
و زي ما انت بتقولي الواحد ممكن يكتسب خبرة لتحقيق افضل لحلمة انه يسافر برا مثلا او يعرف يتعامل مع الناس ...

ربنا ييسر لنا الحال جميعنا
******************************************
جزاكم الله خيرا علي مروركم و التعقيب :)

نقطة مية يقول...

كلام جميل و موضوع اجمل في دنيا ضعفت فيها طاقة الحلم...اسلوب رائع

آلاء الرحمن يقول...

انت كنت في شمساوي صح... بس انت عرفتني منين ؟؟؟


:D
بالظبط انا كنت ولا زلت فى شمساااوى

هو انتى هناك؟؟؟

عرفت المدونة من مفضلات المدونين

متميزه مدونتك يا شمس

ربنا يوفقك